الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021
No Image Info

إطلاق خدمة «لا تشلون هم» لأعضاء البعثات الدبلوماسية للدولة بالخارج

أطلقت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، خدمة «لا تشلون هم»، لأعضاء البعثات الدبلوماسية للدولة في الخارج، بهدف صون صحتهم، وتعزيز سلامتهم، وتوفير فريق مختص لضمان تنسيق وتنفيذ جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية لهم في مواجهة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

جاء ذلك خلال الإحاطة الإلكترونية عبر الفيديو التي عقدتها الوزارة أمس، واطلعت خلالها منتسبيها على آخر المستجدات بشأن الإجراءات الاحترازية المتخذة في دولة الإمارات في ظل أزمة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» التي تواجه العالم حالياً.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، في مداخلته خلال الإحاطة الإعلامية، أن «صحة وسلامة كافة أعضاء بعثاتنا الدبلوماسية بالخارج وعائلاتهم والكوادر العاملة بالسفارات والقنصليات، تشكل أولوية قصوى بالنسبة لنا، والوزارة حريصة على توفير كافة أشكال الدعم والمساعدة لهم، وتأمين مختلف احتياجاتهم سواء الوقائية أو الصحية أو غيرها».

وتوجه سموه بالشكر إلى أعضاء بعثاتنا الدبلوماسية على جهودهم المبذولة لخدمة الوطن، وقال: «إنه بتكاتف جهودنا جميعاً ستتمكن دولة الإمارات من تجاوز هذا التحدي».

من جانبه، استعرض وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي، خالد عبدالله بالهول، الإجراءات الاحترازية والوقائية الجديدة لسفراء ورؤساء البعثات التمثيلية للدولة والدبلوماسيين في الخارج، والتي تهدف إلى صون صحتهم وسلامتهم.

من جانبها، استعرضت خبير مشاريع في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، جواهر حسن السويدي، تفاصيل خدمة «لا تشلون هم»، والتي تم إطلاقها أمس، مشيرة إلى أنها تقدم خدمات متنوعة مثل: التطبيب عن بُعد والإجلاء الطبي للدبلوماسيين المتواجدين في الخارج، وتوفير الإمدادات الغذائية، والمستلزمات الطبية للوقاية، وتنسيق العودة للدولة.

ولفتت إلى أنه تم تخصيص رقم خاص لكافة أعضاء البعثات الدبلوماسية للدولة في الخارج متوفر على مدار الساعة للرد على استفساراتهم، وتوفير الدعم اللازم لهم.

#بلا_حدود