الاثنين - 15 أبريل 2024
الاثنين - 15 أبريل 2024

«الخدمات الاجتماعية بالشارقة» تنفذ إجراءاتها لحماية الأطفال فاقدي الرعاية

«الخدمات الاجتماعية بالشارقة» تنفذ إجراءاتها لحماية الأطفال فاقدي الرعاية

تواصل دار الرعاية الاجتماعية للأطفال التابعة لدائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة تنفيذ إجراءاتها الاحترازية لوقاية وحماية الأطفال فاقدي الرعاية الاجتماعية من التعرض لعدوى فيروس كورونا المستجد، وتمثلت تلك الإجراءات في مجموعة من التدابير التي تهدف إلى تعزيز حماية وسلامة الأطفال والمشرفين والمربين والممرضين القاطنين بالدار.

وتضمنت الإجراءات التي تم تطبيقها في الدار الحجر الاحترازي لمقيمي الدار من الأطفال والمشرفين والمربين والممرضين، وجرى تدريبهم على إرشادات حول طرق التعامل مع الأطفال خلال فترة العزل الاحترازي، والتعليمات الصحية والسلوكيات الوقائية السليمة خلال تلك فترة، وتم تقليص كل الموظفين الإداريين والمنسقين وترخيصهم لنظام العمل عن بُعد، لضمان تنفيذ الإجراءات الاحترازية بشكل دقيق.

ويتم التواصل بين الأخصائيين والأطفال القائمين في الدار عبر القنوات الإلكترونية المخصصة لمهمة التواصل عن بُعد، وتمكين المسؤولين من الفئة الإشرافية على التواصل والإشراف «عن بُعد» للاطمئنان على سير الإجراءات في الدار.

إضافة إلى ذلك، تم تنفيذ «التعلم عن بُعد» من خلال تجهيز فصول دراسية للأطفال فاقدي الرعاية الاجتماعية ممن يقيمون بشكل دائم في الدار، مما أتاح لهم فرص التعلم عن بُعد كبقية الطلاب في الإمارات، وبإشراف مباشر من الأمهات المشرفات البديلات.

ويتابع الأخصائيون المعنيون بحالات الأطفال المحتضنين لدى أسر بديلة من خلال التواصل المستمر مع الأسر المحتضنة عبر الهاتف أو الواتساب، للاطمئنان على حالة الأطفال وتقديم الإرشادات الاجتماعية والنفسية عن بُعد، بالإضافة إلى تقديم التوصيات والتعليمات التوعوية الموجهة من جهات الاختصاص المعنية بحماية الأطفال.

وقالت مدير دار الرعاية الاجتماعية للأطفال فاطمة المرزوقي، إن هذه الخطوات التي تم تطبيقها ضمن الإجراءات الاستباقية التي نفذتها دائرة الخدمات الاجتماعية وفقاً لأعلى معايير الوقاية الاحترازية للحد من كورونا وتعزيز جهود الدولة للحد من انتشار الفيروس، مما يحتم على المجتمع التعاون مع جهات الاختصاص، واتباع سياسة الجلوس في المنازل لحماية الأسر والأطفال.