الجمعة - 10 يوليو 2020
الجمعة - 10 يوليو 2020
No Image

60 مبادرة مجتمعية في أبوظبي لمواجهة تداعيات كورونا

أطلقت دائرة تنمية المجتمع مع شركائها في القطاع الاجتماعي بأبوظبي، حزمة مبادرات تتماشى مع جهود حكومة أبوظبي للحد من انتشار فيروس كوفيد-19، وبلغ إجمالي المبادرات التي تم إطلاقها منذ بداية الأزمة 60 مبادرة تناولت الجوانب التوعوية والتفاعلية مع المجتمع ومبادرات الدعم والمساهمات إلى جانب مبادرات استهدفت الأسر المستفيدة والمستحقة للدعم الاجتماعي، مع باقة متنوعة من الخدمات لضمان استمرارية الأعمال.

ومن أبرز المبادرات برنامج «معاً نحن بخير» الذي أعلنت عنه هيئة المساهمات المجتمعية (معاً) التابعة لدائرة تنمية المجتمع، ويعتبر المشروع الأول للصندوق الاجتماعي لهيئة معاً، الذي يعمل كقناة رسمية لتلقي المساهمات من المجتمع لمواجهة التحديات الملحة، ويهدف الى توجيه المساهمات الواردة لدعم المتضررين من مختلف فئات المجتمع خلال الظروف الراهنة.

وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بالاهتمام بكبار المواطنين، قامت دائرة تنمية المجتمع، بإطلاق حملة «كبارنا ثروتنا» للتوعية بأهمية الاهتمام بكبار السن، كما عززت الدائرة خط التواصل مع الجاليات ودور العبادة، للاطمئنان عليهم.

وأعلنت هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي مبادرة «خلك في بيتك وميرك بيوصلك» لضمان توفير الدعم الكامل للأسر المستحقة، وأعلنت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، دعم صندوق الإمارات وطن الإنسانية، إلى جانب إتاحة 6 مراكز لاستخدام شركة صحة، وتوفير 13 سريراً في مركز الايواء (المضيف)، وعلاوة على ذلك إعارة الكادر الطبي إلى شركة صحة.

وتضمنت قائمة المبادرات، برنامج «اللياقة في المنزل» من دائرة تنمية المجتمع، كما أطلق تحدي مجلس أبوظبي الرياضي لمواجهة الأمراض ورفع كفاءة الجهاز المناعي عبر تطبيق استراتيجية القطاع الاجتماعي «مجتمع نشط»، إلى جانب بطولة خليك في البيت للشطرنج.

ونظمت مؤسسة التنمية الأسرية مبادرة «خلك في البيت»، و«أسرتي في عيوني»، و«أفكاركم مع أطفالكم»، كما شاركت هيئة أبوظبي للطفولة المبكرة أفراد المجتمع بدعم الشهر الرقمي، ومسابقة توليد أفكار للأنشطة المنزلية مع الأطفال، وقدمت هيئة أبوظبي للدعم الاجتماعي مبادرة «صحتك تهمنا»، ونظمت دار زايد للثقافة الإسلامية «مجلس الدار الافتراضي».

وأعدت مؤسسة التنمية الأسرية 3 مبادرات وهي «لا تشلون هم»، و«معكم لنساندكم» و«ميركم لين بيتكم»، في المقابل أطلقت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم مبادرة «همم للاستشارات الأسرية»، وأعلنت دار زايد للثقافة الإسلامية عن مبادرة (لا تشلون هم)، «ميركم علينا».

وقدم الشركاء في القطاع الاجتماعي 18 حملة توعوية، تضمنت القائمة مبادرة دائرة تنمية المجتمع في إعداد دليل دعم الأطفال من أصحاب الهمم وأسرهم خلال فترة كوفيد-19، وأطلقت كذلك مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم مجموعة من المبادرات.

وأعلنت مؤسسة التنمية الأسرية عن إطلاق مبادرة 100 يوم تحدي رياضي، حملة ومضات أسرية، وتنظيم ورش عمل عن بعد توضح دور الأسرة في إدارة الأزمات، من جهته نظم مجلس أبوظبي الرياضي حملة بيتك صحتك وحملة تمرينك في بيتك، ونظمت دار زايد للثقافة الإسلامية، مبادرة ملتزمون يا وطن.

وواصلت الجهات في القطاع الاجتماعي تقديم الخدمات لضمان استمرارية الأعمال عبر 18 خدمة رقمية تتزامن مع الوضع الراهن بما ينسجم مع توجهات الحكومة بالعمل وتخليص الخدمات عن بعد.

وقدمت مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، خدمة التعليم عن بعد، وخدمة التدريبات الرياضية عن بعد، وخدمة العلاج عن بعد، كما قدمت دار زايد للثقافة الإسلامية خدمة التعليم عن بعد للطلبة المنتسبين لتعزيز قيم التسامح.

وأعلنت مؤسسة الرعاية الاجتماعية وشؤون القُصَّر عن خدمة «قريبين منكم» والتي تسعى للوصول إلى القصر والفئات الضعيفة من المشمولين وتيسير الخدمات الاجتماعية والاستشارات إلكترونياً.

وقدم مجلس أبوظبي الرياضي خدمات التدريب عن بعد للمجتمع بشكل مجاني، وكذلك خدمة تدرب بشعار «عطاء في عملي وسلامة في بيتي» والتي تستهدف الرياضيين المحترفين في الأندية الرياضية، من جانب آخر أطلقت هيئة أبوظبي للإسكان خدمة مستشارك التي توفير خدمات النصح والتوعية للمواطنين المقبلين على بناء مساكنهم.

#بلا_حدود