الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021
No Image Info

60 ألف وحدة دم تبرع بها 55 ألف شخص في أبوظبي خلال 2020

استقبلت «خدمات بنك الدم - أبوظبي» المزود الوحيد بخدمات نقل الدم في أبوظبي العام الماضي 55 ألف متبرع قدموا نحو 60 ألف وحدة دم أسهمت في إنقاذ حياة آلاف المرضى الذي يتلقون الرعاية الصحية الحرجة والطارئة.

وبمناسبة «اليوم العالمي للمتبرعين بالدم» الذي يوافق 14 من يونيو من كل عام أطلقت منظمة الصحة العالمية شعار: «تبرع بالدم واجعل العالم ينبض بالحياة» والذي يسلط الضوء على الدور الأساسي للمتبرعين بالدم في إنقاذ الأرواح وتحسين صحة الآخرين إلى جانب تعزيز الدعوة العالمية لتشجيع مزيد من الناس على التبرع المنتظم بالدم، والمساهمة في جعل العالم أفضل صحة وعافية.

وفي هذا الصدد استضافت شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» بالتعاون مع «خدمات بنك الدم - أبوظبي» ومدينة الشيخ شخبوط الطبية فعالية احتفالية بمناسبة «اليوم العالمي للمتبرعين بالدم».

وشهدت الفعالية - التي نظمت في مدينة الشيخ شخبوط الطبية - تكريم 20 متبرعاً دائماً بالدم تقديراً لمساهماتهم المنتظمة في «خدمات بنك الدم - أبوظبي»، ودورهم في زيادة توافر وحدات الدم وتسهيل الحصول عليها لعلاج المرضى المحتاجين إلى عمليات نقل دم منتظمة أو اضطرارية.

وكرمت «خدمات بنك الدم - أبوظبي» 15 شركة منتظمة في تحفيز كوادرها العاملة على التبرع إضافة إلى تكريم موظفي «خدمات بنك الدم - أبوظبي» ومدينة الشيخ شخبوط الطبية تقديراً لمساهماتهم المتواصلة.

وذكر المدير التنفيذي للعمليات بالإنابة في مجموعة «صحة» الدكتور مروان الكعبي أن التوفير الآمن للدم ومشتقاته السليمة يعد ركنا أساسيا لأي نظام رعاية صحية ناجح.. و يمثل العنصر الجوهري لتحقيق الكفاية في بنوك الدم في المجتمع وتقع على عاتق كل منا مسؤولية المساهمة بدوره في تزويد هذا الشريان الحيوي، لضمان سلامة عائلاتنا وأحبائنا وجيراننا وأفراد مجتمعنا.. ومن أجمل المشاعر التي تغمر الإنسان مساهمته بالفعل في دعم المحتاجين.. لذا ندعو مجتمع أبوظبي للتبرع بالدم، ونعدكم بتوفير إجراءات آمنة وموثوقة وسلسة للمتبرعين.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لمدينة الشيخ شخبوط الطبية الدكتور ناصر عماش، إنه في إطار التزامنا بتلبية احتياجات مرضانا في جميع الأوقات، نعمل عن كثب مع شركائنا في «صحة» و«خدمات بنك الدم - أبوظبي» لتوفير ما يحتاجه المرضى من الدم بسهولة وانسيابية.. وقد أتاحت لنا هذه المناسبة فرصة مثالية لزيادة التوعية والتعريف بإنجازاتنا ومشاركة خبراتنا، والتعاون في تطوير عمليات التبرع بالدم في أبوظبي وتحسينها.

وأضاف إن «خدمات بنك الدم - أبوظبي» أحدثت خلال العام الماضي تحولاً كبيراً في خدمات منشآتها وإجراءات التبرع بالدم، لضمان حماية المتبرعين من عدوى «كوفيد-19».. وبفضل الالتزام المستمر من قبل المتبرعين، تواصلت تلبية احتياجات منشآت ومراكز الرعاية الصحية في جميع أنحاء العاصمة وتابعت خدمات الطوارئ والإجراءات المجدولة عملها المعتاد.

وأشار إلى أن «خدمات بنك الدم - أبوظبي» أطلقت في بداية العام، مشروعها الرائد لخلايا الدم الحمراء المجمدة، وهو الأول من نوعه في الدولة، ويهدف إلى إطالة عمر خلايا الدم الحمراء إلى 10 سنوات، وبالتالي، إنشاء مخزون كبير من الدم المجمد الجاهز للاستخدام في جميع الحالات الطارئة.

وعبرت مدير «خدمات بنك الدم - أبوظبي» الدكتورة هدى الشامسي، عن امتنانها لجميع من واصلوا التبرع بالدم خلال الجائحة، وبفضل التزامهم تمكنا من مواصلة تقديم خدماتنا وتلبية احتياجات المستشفيات والمرضى بصورة مستقرة، وعملنا جاهدين لضمان مخزون كاف من الدم لتلبية الاحتياجات المستمرة، فكل وحدة دم يتم التبرع بها كفيلة بإنقاذ حياة ثلاثة مرضى.. وبفضل الدعم الذي نتلقاه من المتبرعين الدائمين، ومع تشجيع أفراد المجتمع الآخرين على المساهمة، سنحمي معاً صحة مرضانا وسلامتهم، ونساعد بإحداث أثر ملموس في رحلتهم نحو التعافي.

#بلا_حدود