الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

انطلاق البرنامج التدريبي لبودكاست الشباب العربي

باشر مركز الشباب العربي فعاليات «البرنامج التدريبي لبودكاست الشباب العربي»، لتأهيل الشباب والشابات بأحدث المهارات الاحترافية التي يحتاجونها لصناعة المحتوى الرقمي المسموع، والاستفادة من الصعود المستمر للبودكاست في المنطقة العربية والعالم، وكان المركز استقبل مئات الطلبات للتنافس على عضوية البرنامج، حيث علمت لجنة تقييم متخصصة بمراجعة الطلبات لاختيار المتنافسين.

كما كشف المركز، اليوم الأحد، عن أسماء الأعضاء المقبولين في النسخة الأولى، حيث سيبدأ بتدريب المنتسبين الذين يمثلون 18 دولة عربية، على أفضل الآليات والممارسات لإنتاج محتوى البودكاست الذي يتزايد الطلب عليه عالمياً، وذلك من خلال دورات تدريبية تخصصية، بالتعاون مع مؤسسات ذات حضور متميز في هذا المجال، لتمكين الشباب بمهارات صناعة البودكاست والمدونات الصوتية من أجل تأسيس وتطوير منصاتهم الصوتية الخاصة.

وتشمل المرحلة الأولى التي انطلقت اليوم كافة منتسبي البرنامج المائة وتوزعهم على 20 مجموعة لتدربهم ضمن 3 محاور أساسية هي: خصائص منتج البودكاست الناجح، وتأسيس ستوديو تسجيل في المنزل، وفنون التعليق الصوتي، لتنتهي بحوالي 100 حلقة بودكاست من إنتاج المشاركين في البرنامج ليتم على أساسها اختيار المتأهلين للمرحلة الثانية.

ويحظى المتأهلون للمرحلة الثانية من البرنامج بفرصة حصرية للحصول على ساعات من الاستشارات الفردية التخصصية مع الخبراء في ثلاثة مجالات رئيسية، هي: إعداد خطة العمل، وتطوير الإنتاج التقني، ووضع خطة النشر والتسويق.

ويضم البرنامج الذي يتواصل على مدى 3 أشهر شباباً وشابات من كلٍ من دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية، والبحرين، وسلطنة عُمان، ومصر، والمغرب، والأردن، والسودان، والعراق، وسوريا، وفلسطين، وتونس، والجزائر، واليمن، وموريتانيا، والصومال، وجزر القمر، ولبنان.

شراكات استراتيجية

وأكدت وزيرة الدولة لشؤون الشباب، نائب رئيس مركز الشباب العربي شما المزروعي، أن تمكين الشباب بالمهارات المتقدمة خاصة في القطاعات الحيوية الجديدة مثل إنتاج المحتوى الرقمي الهادف باستخدام التكنولوجيا التي أصبحت في متناول الجميع، يمكّنهم من تحقيق النجاح على المستوى الشخصي والمهني ويتيح لهم المساهمة في تنمية مجتمعاتهم.

وقالت: «نسعى لإعداد شباب متمكنين بمهارات التدوين الصوتي الرقمي، قادرين على الاستفادة من فرص صعود التكنولوجيا والحلول الرقمية معرفياً وعملياً، ونهدف لتأهيل جيل جديد من صنّاع المحتوى الذين يسهمون في إثراء المحتوى العربي المتاح رقمياً، ويستفيدون من الفرص الواعدة التي يوفرها لتحقيق مدخول مادي ودعم الصناعات الإبداعية في مجتمعاتنا العربية».

صنّاع المحتوى

وقال مدير عام المؤسسة الاتحادية للشباب الرئيس التنفيذي للاستراتيجية بمركز الشباب العربي سعيد النظري، إن الإقبال الواسع من الشباب على التسجيل في البرنامج التدريبي لبودكاست الشباب العربي، يؤكد حرص الشباب على اكتساب مهارات تخصصية جديدة، وهو يضم الآن مع انطلاق فعالياته التدريبية شباباً من 17 دولة عربية سيحظون بتدريب احترافي على أفضل مهارات إنتاج البودكاست طوال 3 أشهر بالاستفادة من الخبراء والمنصات المتخصصة.



وأضاف «نعقد شراكات استراتيجية مع مؤسسات حريصة على تأهيل الشباب بما يحتاجونه من ممكّنات لتحويل أفكارهم ومواهبهم إلى إبداعات شخصية وقدرات احترافية ومشاريع ريادية ناجحة.. وسعداء بانطلاق فعاليات البرنامج التدريبي بودكاست الشباب العربي بالتعاون مع 10 من الشركاء المتخصصين في صناعة البودكاست والتدوين الصوتي لإعداد جيل متمكن من صانعي البودكاست الشباب».

فئات متنوعة

من ناحيته، أكد المدير التنفيذي بالإنابة لمركز الشباب العربي صادق جرار، أن فريق المركز سيعمل مع الشركاء خلال الأشهر الثلاثة القادمة على ربط المواهب المشاركة بمختلف الفرص والمهارات في عالم الإنتاج الصوتي الاحترافي، وسيحرص على تعزيز المخرجات خصوصاً المرتبطة بدعم المواهب المميزة، لتحول قنواتهم وإنتاجهم الفردي إلى مشاريع ريادية في عالم البودكاست.



وتغطي موضوعات البودكاست ضمن البرنامج التدريبي سبع فئات هي: التكنولوجيا والهندسة، والعمل وريادة الأعمال، والعلوم، والرعاية الصحية والتغذية، وتطوير الذات، والموسيقي والفن والثقافة، والرياضة واللياقة البدنية، كما يحظى منتسبو البرنامج بفرصة التواصل ولقاء أسماء بارزة في عالم البودكاست العربي.

#بلا_حدود