الجمعة - 21 يناير 2022
الجمعة - 21 يناير 2022
No Image Info

عمار النعيمي يطلع على خدمات مركز الشرطة الذكي وجناح الأوروغواي في إكسبو 2020

اطلع سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان على الخدمات الشرطية التي يقدمها مركز الشرطة الذكي SPS المقام في معرض إكسبو 2020 دبي لكافة فئات المجتمع وزوار الحدث العالمي بطريقة ذكية ودون تدخل بشري وعلى مدار 24 ساعة.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها سموه لإكسبو 2020 دبي رافقه فيها الشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية بعجمان والشيخ حميد بن عمار النعيمي والشيخ عبدالله بن ماجد النعيمي مدير عام مكتب شؤون المواطنين واللواء الدكتور محمد عبدالله المر مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي ويوسف محمد النعيمي مدير عام دائرة التشريفات والضيافة وعدد من كبار المسؤولين.

واستمع سموه والوفد المرافق له خلال الزيارة إلى شرح مفصل حول الخدمات التي يقدمها مركز الشرطة الذكي SPS وكذلك 3 مراكز من نوع «ووك إن» في إكسبو 2020 دبي لكافة المتعاملين و27 خدمة رئيسة من الخدمات الجنائية والمرورية والمجتمعية التي يوفرها مركز الشرطة الذكي وطرق تقديم طلبات الحصول على تصاريح بسهولة ويسر شديدين دون الحاجة إلى التوجه إلى مراكز الشرطة التقليدية.

وأعرب سموه في ختام الزيارة عن سعادته بالاطلاع على الخدمات الذكية في مركز الشرطة الذكي SPS باعتباره أول مركز شرطي ذكي من نوعه في العالم يعمل دون تدخل بشري..معبرا عن اعتزازه بالجهود المبذولة من قبل شرطة دبي للاستفادة من التكنولوجيا والتقنيات الحديثة لمتابعة مجريات الأحداث في إكسبو 2020 دبي ما يؤكد قدرة أبناء الوطن على التعامل مع أحدث ما توصلت إليه العلوم الذكية.

وزار سموه كذلك والوفد المرافق له جناح الأوروغواي في إكسبو 2020 وتعرف خلال الزيارة على إنجازاتها الرياضية وإسهاماتها في الزراعة والصناعة وعرض أول كرة قدم أصلية تم اللعب بها في كأس عالم.

واستمع سموه من القائمين على الجناح إلى قصة ولادة أهم بطولة كرة قدم في العالم «المونديال» والتي استضافتها الأوروغواي كأول دولة في العالم تستضيف النسخة الأولى لكأس العالم 1930 وتفاصيل قصة البطولة الأولى وكيف تمكنت من إحراز لقبها حيث تعد إرثاً لا يتجزأ من تاريخ الأوروغواي التي تشتهر بتعليمها المتقدم ونظرتها الاجتماعية المتطورة وتفكيرها التطلعي من الناحيتين السياسية والاقتصادية.

وتعرف سموه من خلال كتاب للمؤلف ألفريدو إتشاندي، بعنوان «أرض الأبطال في أوروغواي 1930 - 2030» على ميلاد المنتخب وتاريخ مشاركاته في بطولات العالم وكوبا أمريكا والألعاب الأولمبية وأيضاً تاريخ أندية لاتينية لديها تاريخ عريق في تلك الحقبة.

واطلع سموه والوفد المرافق كذلك على ما يحتوي الجناح وخاصة أول كأس كوبا عام 1916 والتي فازت بها الأوروغواي واستمع إلى نبذة حول مظاهر الحياة والاقتصاد الناشئ لهذا البلاد في أمريكا اللاتينية وتعرف على المنتجات المختلفة وأنواع عديدة من الأحجار الكريمة التي تشتهر بها الأوروغواي وتصدرها إلى العالم.. كما يسلط الجناح الضوء على أهمية المشاركة في إكسبو 2020 دبي لبناء جسور جديدة للتواصل وبناء العلاقات مع كافة دول العالم.

وأعرب سموه عن سعادته بما شاهده من معروضات في جناح الأوروغواي وتبادل الأحاديث مع القائمين عليه مرحباً بهم في دولة الإمارات وتمنى لهم التوفيق وتحقيق أهدافهم من المشاركة في إكسبو 2020 دبي.