الاثنين - 15 أبريل 2024
الاثنين - 15 أبريل 2024

تطوير منصة إلكترونية للمرشحين المؤهلين في «الخدمة الوطنية» بالإمارات

تطوير منصة إلكترونية للمرشحين المؤهلين في «الخدمة الوطنية» بالإمارات

طالبات يبتكرن منصة إلكترونية طبية.

تعتزم جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا، تطوير منصة إلكترونية لجميع المرشحين المؤهلين في الخدمة الوطنية والاحتياطية لتقديم الطلبات بغرض القبول في برنامجي «النخبة» و«طموح»، ضمن خطتها لتوسيع نطاق التعاون لتغطية 30-50 مشاركاً سنوياً، بما في ذلك الطلبة ومنتسبو الخدمة الوطنية والاحتياطية لصقل مهاراتهم وإعدادهم للبحوث العلمية.

جاء ذلك مع إعلان الجامعة توقيعها مذكرة تفاهم مع هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية تركز على توسيع نطاق التعاونات في المجالات الأكاديمية والعلمية والبحثية التي تشمل الروبوتات والأنظمة الذكية، خلال فعاليات يوم الابتكار 2022الذي نظمته جامعة خليفة الأسبوع الجاري.

وأكد اللواء الركن الطيار الشيخ أحمد بن طحنون آل نهيان، رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، أن مجالات التعاون مع جامعة خليفة تركز على الاستفادة من القدرات العلمية التي يمتلكها مجندو الخدمة الوطنية من أصحاب التخصصات العلمية والدراسات العليا، عبر تدريبهم وصقل مهاراتهم في العديد من المجالات العملية وتهيئتهم للبحث العلمي وتحديداً الروبوتات والأنظمة الذكية.

ولفت إلى طموح وزارة الدفاع لإعداد كوكبة من الباحثين المواطنين القادرين على خدمة القوات المسلحة وتقديم الحلول الابتكارية في المجالات اللوجستية والفنية والطبية، وإعداد فئة من المجندين لخدمة قطاع الصناعات العسكرية باعتباره أحد القطاعات الحيوية التي تلقى دعماً واهتماماً كبيرين من القيادة الرشيدة تحت مظلة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة «حفظه الله».



برنامجي طموح والنخبة

ويستهدف برنامج طموح الطلبة خريجي المرحلة الثانوية والذين تم انتقاؤهم وفقاً لدرجاتهم حسب معايير وضعتها الجامعة في اللغة الإنجليزية واختبار الإمارات القياسي (إمسات) والرياضيات والفيزياء، ويحظى الطلبة بفرصة دراسة مادتين مختلفتين واحتسابهما كساعات أكاديمية معتمدة، وستوفر الجامعة منحاً أكاديمية للطلبة المتفوقين الذين يستوفون جميع معايير جامعة خليفة.

أما برنامج النخبة البحثي المتمركز حول تطوير الحلول للتحديات الحالية فيستهدف طلبة الجامعات، خاصة خريجي أفضل 300 جامعة في العالم، حيث يمكن للمشاركين اختيار مادة من برامج الدراسات العليا المعتمدة في حال استيفائهم لمتطلبات القبول.

ابتكارات ذكية

واستعرض اللواء الركن الطيار الشيخ أحمد بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية مجموعة من المشاريع التي طورتها الدفعة الثالثة من منتسبي برنامج النخبة للخدمة الوطنية البالغ عددهم 16 منتسباً والتي تم عرضها كجزء من يوم الابتكار في جامعة خليفة 2022 والذي يعتبر معرضاً سنوياً يحتفي بمستويات الابتكار التي وصل إليها الطلبة في سنتهم الأكاديمية الأخيرة.

وتضمنت مشاريع فريق النخبة للخدمة الوطنية في يوم الابتكار بجامعة خليفة نظاماً آلياً للتعرف على اللغة العربية، مركبة ذاتية التحكم تستشعر العقبات تعتمد على منصة «إيزي مايل»، مركبة ذاتية التحكم تستشعر العقبات عبر منصة «نيسان ليف»، إضافة لمشروع تحسين تحديات التخطيط في مؤسسة اتصالات، مشروع روبوت سداسي الأرجل للاستخدام في تطبيقات الإنشاء والتحكم، روبوت التحكم بالبيانات وتحليلها لأغراض فحص خطوط الأنابيب وطائرة بدون طيار للتحكم والإنشاء في مجال توصيل الطرود وتصميم وتنفيذ منصة مرنة لمركبة جوية ذاتية التحكم.

غواصة ذكية وأدوات تحليل متطورة

وقدم مجموعة من الطلبة في سنواتهم الأخيرة بجامعة خليفة من أقسام الهندسة والروبوتات وعلوم الفضاء، ابتكارات مختلفة في مجالات تعليمية وهندسية وحيوية.

وابتكر الطلاب مشعل إبراهيم مفتاح، وراشد السويدي وزياد وليد جمعة غواصة ذكية يمكنها العمل بكفاءة تحت المياه بشكل آلي وقادرة على إرسال المعلومات بتقنية الليزر، بحيث يمكن استخدامها في العمليات تحت الماء خاصة في المناطق التي يصعب على الغواصين البشريين الوصول إليها لشتى الأسباب.

وأوضح الطلبة أن الغواصة مبرمجة لتجميع المعلومات من الموقع الذي يتم تحديده مسبقاً وإرسالها بشكل فوري، كما أنها تعمل باستخدام الليزر على اختراق المياه وإرسال إشارات الواي فاي التي يصعب عادةً استخدامها في أعماق المياه.

وصممت 3 طالبات إماراتيات موقعاً إلكترونياً مبتكراً يقدم مقاطع فيديو متنوعة على غرار موقع يوتيوب موجه إلى المتخصصين في مجالات العلوم الطبية، حيث يتميز بجودة المحتوى التعليمي بهدف مساعدة طلبة الكليات الطبية بالمقام الأول وتسهيل وصولهم للمعلومات بشكل مجاني تماماً.

وعملت الطالبات حنان الشامسي، ومريم الحمادي وفاطمة الهندي على تصميم أدوات ذكية لمساعدة الطلبة والأساتذة وفلترة الفيديوهات والمقاطع المصورة بطريقة يتم فيها العرض بناءً على الجودة الأعلى للفيديو.