الأربعاء - 14 أبريل 2021
الأربعاء - 14 أبريل 2021
الثقة بالنفس

الثقة بالنفس

9 تمارين لتعزيز الثقة بالنفس

الثقة بالنفس هي سمة عظيمة يجب أن تتمتع بها في هذا العصر، إنها توفر لك الكثير من الفرص وتقدمك لنجاحات أكبر، إضافة إلى أنها تحسن علاقاتك مع العائلة والأصدقاء، وتساعدك على تكوين علاقات مع أشخاص جدد، تابع القراءة لمعرفة إجابات السؤال، «ما هي الثقة بالنفس ولماذا هي مهمة؟».

تعريف الثقة بالنفس

الثقة بالنفس هي «ثقة الإنسان في قدراته وفي صفاته وفي تقييمه للأمور». وفي علم النفس يعرف الإنسان الواثق من نفسه بأنه شخص يحترم ذاته ويقدرها، ويحب نفسه ولا يؤذيها، ويدرك كفاءاته، ويثق بقدرته على اتخاذ القرارات الصحيحة.

بناء على هذا التعريف، يتسم الشخص الواثق بنفسه بالتفاؤل والاطمئنان والقدرة على تحقيق أهدافه وتقييم الأشخاص والعلاقات بصورة صحيحة وفقاً لنظرته لنفسه وتقديره لذاته.

على العكس من ذلك، نجد من يفتقد الثقة بالنفس متخبطاً في اختياراته، ومتناقضًا في تصرفاته ومتسرعًا في قراراته. بدون الثقة بالنفس، يفشل الإنسان في أبسط المهام الموكلة إليه، ويصاب بالاكتئاب ويدخل في علاقات مسيئة أو مهلكة بالنسبة له.

ما أهمية الثقة بالنفس؟

الثقة بالنفس

قبل أن تعزز ثقتك بنفسك، عليك أن تعرف سبب أهمية الثقة بالنفس، دعنا نتعرف على سبب أهمية الثقة.

1. زيادة الشعور بالإنجاز

منذ تحقيق مستويات عالية من الثقة بالنفس، سوف تشعر بالرضا في الحياة، امتلاك الثقة بالنفس يساعدك تحقيق الإنجاز في كافة جوانب حياتك، تبدو الحياة أكثر إشراقًا بشكل تدريجي مع ثقة عالية بالنفس.

2. النمو الشخصي

عندما تكون لديك ثقة بالنفس، فأنت تؤمن بتحسين نفسك كل يوم، هناك دائمًا نسخة أفضل منك تنتظر، فالأشخاص الذين لديهم ثقة بالنفس دائمًا في رحلة للنمو.

يمكنك زيادة النمو الشخصي من خلال الأنشطة التالية:

  • المعرفة في مواضيع مختلفة
  • اقرأ كتباً
  • شاهد الأفلام الوثائقية ومقاطع الفيديو التثقيفية
  • تحسين طريقة تواصلك مع الناس
  • حسن من عيوبك
  • تناول الطعام بشكل صحيح
  • تمرن للتأمل

3. يساعدك على تحقيق أهدافك

الثقة بالنفس تمنحك الإيمان بنفسك، تأتي الثقة بالنفس بشغف لتعيش أفضل حياتك، ويساعدك على تحمل المخاطر وأن تكون جريئًا بما يكفي لكي تحلم وتحقق شيئًا كبيرًا.

4. الثقة بالنفس تجعلك إيجابياً

تساعدك الثقة بالنفس على الحفاظ على عقلية إيجابية بغض النظر عن الظروف، فالسلبية لا تأخذك إلى أي مكان، كن إيجابياً واجنِ ثمار الإيمان بنفسك.

5. يساعدك على إنشاء علاقات أفضل

يتمتع الأشخاص الواثقون من أنفسهم بفرص أفضل في تكوين علاقات استراتيجية، الأشخاص الذين يقفون في وضع مستقيم، ويحافظون على التواصل البصري ويتحدثون عن أنفسهم بإيجابية، يحبهم الجميع.

كيف يمكن تعزيز الثقة بالنفس؟

الثقة بالنفس

إذا كنت تتطلع إلى تحسين ثقتك بنفسك، فمن المهم الالتزام بالخطوات العملية التي يمكنك اتخاذها وهي كالآتي:

1.السعي وراء التميز

إن تعريف الكمال هو «وضع أهداف غير واقعية»، فالسعي إلى الكمال يمكن أن يقلل من قدرتك على تعزيز ثقتك بنفسك لأنك ستحكم على نفسك مقابل معايير مستحيلة.

لكن عندما تفكر في السعي وراء التميز، يركز الهدف هنا على وضع وتلبية أعلى المعايير التي يمكن الوصول إليها، لأن ذلك يعزز من ثقتك بنفسك.

2. استثمر في اختصاصك

يمكنك تعزيز ثقتك بنفسك من خلال التركيز على زيادة كفاءتك في المجالات المركزية من عملك، كن جيدًا فيما تفعله، فهذه واحدة من أكثر الطرق المباشرة لتعزيز ثقتك بنفسك.

وبمجرد وصولك إلى مستوى معين من الكفاءة، فكر في رفع سقف أحلامك، يؤدي ذلك إلى التحسين المستمر بمرور الوقت.

3. تعلم من تجربتك الخاصة

بعد حدث مهم، مثل تقديم عرض تقديمي كبير أو إجراء مكالمة مع عميل مهم، فكر في التجربة، ودون الدروس المستفادة منها، وكذلك الأخطاء التي وقعت فيها، لتتعرف على كيفية تجنبها في المرات القادمة، فهذا يساعدك على التطوير من نفسك، وبالتالي الوصول إلى الثقة سريعًا.

4. وقف المضايقة الذاتية

المضايقة الذاتية هي عندما نوبخ أنفسنا باستمرار على أي إخفاقات، سواء كانت حقيقية أو في خيالنا فقط، بدلًا من النقد الذاتي الشديد، فكر في ممارسة قبول الذات الذي يمكن أن يساعد في تعزيز ثقتك بنفسك.

كيف يمكنك أن تفعل هذا؟

  • ابدأ برفع وعيك الذاتي حتى تتمكن من ممارسة ضبط النفس، وذلك من خلال محاولة تقليل توجيه اللوم إلى النفس وإدارة الذات.
  • ذكّر نفسك أنك تتحكم في تطويرك لذاتك، اعمل على تسوية أي إخفاقات أو افعل كل ما يلزم لتحسين ما يحتاج إلى تحسين.

5. التحضير والاستعداد

التحضير هو مفتاح لتعزيز ثقتك بنفسك، عندما تكون مستعدًا، تشعر بضغط أقل، ويمنحك التحضير شعورًا بأنك مسيطر، حتى تتمكن من التفكير والتصرف بأفضل ما لديك.

6. احذر من فخ المقارنة

عندما تقيس نفسك بالآخرين، فقد تسلب نفسك الثقة التي تأتي من الإيمان بقدراتك، قم بتنمية الثقة الداخلية على أساس القيام بالأشياء الصحيحة لنفسك وعملك، إذا كنت تتطلع إلى نجاح الآخرين، فافعل ذلك لتتعلم بدلاً من قياس نفسك.

7. تعلم من الأفضل

اكتشف من هم أفضل الأشخاص في مجال عملك وادرس ما يفعلونه، فكر فيهم واقرأ مقالات عنها وشاهد عروضهم، وتابعهم على وسائل التواصل الاجتماعي وابحث عن كل ما يمكنك فعله.

حتى الأشخاص الأكثر ثقة قد يجدون أنفسهم أحيانًا في مواقف يشككون فيها في أنفسهم، يحتاج كل شخص إلى بعض الأدوات في مجموعة أدواته لتعزيز ثقته بنفسه. الثقة بالنفس هي المفتاح لامتلاك التفوق الذهني الذي يساعدك على النجاح.

هل توجد تمارين لتعزيز الثقة بالنفس؟

إليك التدريبات التي يجب أن تمارسها يوميًا لتعزيز ثقتك بنفسك واكتشاف العالم المليء بالإمكانيات بالنسبة لك.

1. نظرة إيجابية تجاه الحياة

اتخذ دائمًا نظرة إيجابية تجاه الحياة، وابحث عن شيء ممتع وحتى في أسوأ المواقف، حاول أن تكون سعيدًا بما لديك وما يمكنك فعله وأين تقف اليوم.

لا تحتاج إلى تقييد نفسك بأشياء معينة إلى الأبد، لكن كونك سعيدًا بإنجازاتك حتى الآن، سيساعدك على أن تكون أكثر ثقة. أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لافتقار الناس إلى الثقة هو أنهم يشعرون أنه ليس لديهم ما يكفي ولا يمكنهم فعل أي شيء حيال ما يريدون أو يحتاجون إليه. يجب أن تبني نهجًا إيجابيًا تجاه الحياة وتعتقد أنه يمكنك إنجاز الأشياء، إذا بذلت أقصى جهودك، سيساعد هذا بالتأكيد على تعزيز ثقتك بنفسك.

2. اعتنِ بنفسك

اعتنِ بنفسك بشكل صحيح، وذلك من خلال الاعتناء بنظافتك الشخصية وارتدِ ملابسك المناسبة، اشعر بالسعادة بالنظر إلى نفسك في المرآة. إذا استطعت أن تشعر بالسعادة بشأن مظهرك، فإنك تتجنب كل أنواع الأفكار الواعية بأنك لا تبدو جيدًا وأن الآخرين لا يتوهمونك.

3. كن مستعدًا وفي أفضل حالاتك

في كثير من الأحيان لا نكون قادرين على تنفيذ الأشياء بأفضل طريقة، غالبًا في المراحل الكبرى والمناسبات الضخمة، ويرجع ذلك إلى عدم الاستعداد.

هذا يمكن أن يكون له عواقب على المدى البعيد، فضلاً عنه عدم إمكانية تقديم أفضل مستوى لديك بسبب عدم الاستعداد، لكن يمكنك تجنب ذلك من خلال الاستعداد للمناسبة، حتى لو كانت بسيطة، وبذلك يمكنك التفوق وتعزيز الثقة تدريجيًا.

4. تناول نظاماً غذائياً صحياً ومتوازناً

دور النظام الغذائي المتوازن في بناء الثقة بالنفس والحياة ككل مفيد للغاية، فإن النظام الغذائي الصحي والمتوازن يحافظ على اللياقة، كونك في أفضل شكل ممكن وصحة جيدة يغرس فيك عامل الشعور بالسعادة والثقة بالنفس.

5.أداء التمارين

ممارسة التمارين البدنية بالطريقة التي تراها مناسبة، يمكن أن يساعدك على تنشيط جسمك وروحك المعنوية، وبالتالي سوف تشعر بتحسن المزاج والثقة بالنفس.

6.توقف عن الأفكار السلبية

الأفكار السلبية ضارة للغاية بنمو الشخص ورفاهيته، إن تجنب الأفكار السلبية وزرع الإيجابية بدلاً عنها يمكن أن يقودك إلى طريق طويل لتكون واثقًا بنفسك كثيرًا.

8. استمتع باللحظة التي تعيش فيها.

قد يكون الأمر صعبًا بالنسبة للكثيرين منا، لكن أفضل طريقة لبناء الثقة بالنفس والنجاح في الحياة أيضًا هي التركيز تمامًا على اللحظة التي يعيش فيها المرء. السماح لنفسك بالتفكير في الأوقات السيئة أو شيء غير سار حدث، لن يؤدي اليوم إلا إلى إثارة الأفكار السلبية فينا وهو ضار للغاية بثقتنا بأنفسنا.

9. الحياة القصيرة

تذكر كل يوم أن الحياة قصيرة جدًا وقد لا تتاح لك فرصة ثانية أبدًا، لذا استفد من الفرص الأولى التي تحصل عليها. تصرّف دائمًا بثقة بالنفس واعتقد دائمًا أنه يمكنك النجاح، حتى عندما يبدو ذلك احتمالًا بعيد المنال.

أبرز كتب الثقة بالنفس وإمكانية تعزيزها

الثقة بالنفس

رغم عدم تصديق البعض من المعلومات والنصائح والإرشادات الواردة في كتب تطوير الشخصية وبناء العلاقات المعروفة باسم «كتب التنمية البشرية»، إلا أنها تحقق مبيعات هائلة حول العالم، وهذا يؤكد أهميتها وقدرتها على تعزيز الثقة بالنفس ومنح الشخص توصيات تساعده في حياته. من أبرز كتب الثقة بالنفس ما يلي:

1. The Six Pillars of Self-Esteem

قدم المؤلف بشكل خلاق فوائد تنمية احترام الذات على أساس ست ركائز، يشرح الكتاب سبب اعتبار احترام الذات مطلبًا أساسيًا لصحة الجسم والعقل والشخصية، ويقترح طرقًا عملية لتنميتها.

2. The Gifts of Imperfection

يتحدث الكتاب عن الرفاهية الصحية وقبول الذات، تم بيع أكثر من مليوني نسخة من الكتاب وحصل على جائزة أفضل كتاب تحويلي للمساعدة الذاتية من قبل العديد من المؤسسات الشهيرة بما في ذلك Forbes وNew York Times.

يقدم بعض الاستراتيجيات العلمية والهادفة، لقبول نفسك وتقبل حياتك غير الكاملة بأفضل طريقة ممكنة.

3. What to Say When You Talk to Your Self

يمتلئ دليل المساعدة الذاتية هذا الذي يمكن الوصول إليه بأحدث المعلومات حول كيفية ممارسة الحديث الذاتي الإيجابي، ويقدم نصائح عملية حول كيفية مواجهة مشاعر تدني القيمة الذاتية واستعادة سعادتك.

4. Awaken the Giant Within

السيطرة على عواطفنا سواء كانت جيدة أو سيئة هي مفتاح النظام الذاتي الصحي، قدم المتحدث التحفيزي والمؤلف العالمي توني روبنز، في كتابه، بعض الطرق التي تغير الحياة والتي يمكن أن تجعلنا أقرب إلى معرفة وقبول أنفسنا بشكل أفضل

يتبع الكتاب نهجًا تدريجيًا ليصبح أكثر اعتمادًا على الذات والسيطرة على أنفسهم، بالنسبة للذين يكافحون من أجل إيجاد معنى لحياتهم، يمكن أن يكون هذا الكتاب دليلًا ذاتيًا يفتح العين لزيادة حب الذات والقبول.

5.قوة الثقة بالنفس

واحد من أشهر وأهم الكتب العربية في تطوير الذات وتعزيز الثقة بالنفس، من تأليف الدكتور إبراهيم الفقي، والذي يوضح فيه للقارئ مراحل الوصول إلى الثقة بالنفس، يبين لك المفهوم الصحيح للثقة بالنفس ويوضح لك أهميتها، ومدى تأثيرها على حياتك التي ستصبح بعيدة كل البعد عن مشاكل التوتر والقلق.

6. اكتشف ذاتك

لبشير صالح الرشيدي، يعرض فلسفة في الحياة مفادها أن الصور الذهنية هي التي تحكم السلوك، وأن الإنسان لا بد أن يحدد غاياته لكي يستثمر إمكانياته، وقد تعرض الكتاب إلى مفهوم السلوك، وركز على الانفعالات التي هي أساس سعادة الإنسان وأكد أنها من اختيار الإنسان.

7.حياة بلا توتر

أيضاً للدكتور إبراهيم الفقي، هذا الكتاب يدلك على الطريقة الصحيحة التي تحول بها حياتك من كونها مليئة بالمشقة إلى مليئة بالسعادة والراحة، يكشف لك أنواع القلق والتوتر لتتجنبهما، وبذلك تصل إلى السعادة المرجوة.

#بلا_حدود