السبت - 21 مايو 2022
السبت - 21 مايو 2022

سعر الجنيه المصري في السودان اليوم الأحد 3 أبريل 2022

سعر الجنيه المصري في السودان اليوم الأحد 3 أبريل 2022

الجنيه المصري مقابل الجنيه السوداني

استقر سعر الجنيه المصري، اليوم الأحد 3 أبريل 2022، أمام الجنيه السوداني، مسجلاً 24.46 جنيه سوداني، وأصدر بنك السودان المركزي منشوراً خاصاً بشراء وبيع موارد النقد الأجنبي، سمح بموجبه للمصارف بشراء موارد النقد الأجنبي بسعر صرفها المعلن، كما تشمل النقد عبر الكاونتر، والشيكات السياحية وما في حكمها.

سعر الجنيه المصري اليوم في السودان

استقر سعر الجنيه المصري مقابل الجنيه السوداني اليوم الأحد 3 أبريل، حيث وصل سعر شراء الجنيه المصري في السودان، 24.46 جنيه سوداني، بينما وصل سعره في السوق السوداء إلى 40 جنيهاً سودانياً.

سعر الدولار اليوم في السودان في البنك المركزي

بحسب قائمة أسعار بنك السودان المركزي، وصل سعر صرف الدولار الأمريكي في السودان للشراء إلى 445.39 جنيه سوداني، بينما وصل سعر البيع إلى 448.73 جنيه سوداني لكل دولار.

اقرأ أيضاً.. سعر الدولار اليوم في السودان الأحد 3 أبريل 2022

سعر الدولار في السودان اليوم في السوق السوداء

لكن في السوق السوداء، انخفض سعر الدولار اليوم الأحد 3 أبريل 2022، حيث وصل سعر العملة الخضراء إلى 585 جنيهاً سودانياً للشراء، و587.24 جنيه للبيع.

يأتي هذا بعد أن أصدرت اللجنة العليا للطوارئ الاقتصادية، برئاسة نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو، جملة قرارات لمعالجة التحديات الاقتصادية، أهمها توحيد سعر صرف الجنيه السوداني مقابل الدولار في البلاد.

اقرأ أيضاً.. سعر الريال السعودي في السودان اليوم السبت 2 أبريل 2022

الجنيه السوداني يخسر 80% من قوته

وقالت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا (إسكوا)، إن خسائر عملة السودان تجاوزت 80% على مدى الأعوام الـ3 الماضية.

وذكرت إسكوا في تقرير أن الجنيه السوداني فقد 87% من قوته الشرائية، خلال عامَي 2019 و2021.

وجاء تقرير إسكوا، وهي إحدى منظمات الأمم المتحدة، تحت عنوان «إطلاق نتائج جديدة لمماثلات القوة الشرائية في المنطقة العربية: الحجم الحقيقي للاقتصادات العربية».

وشهد السودان حالة من الاستقرار في أسعار صرف الجنيه السوداني الفترة الماضية، خاصة بعد تحرير سعر الصرف رسمياً في مارس 2021، لكن الجنيه السوداني شهد انخفاضاً في قيمته أمام العملات الأجنبية، خلال الأيام الماضية وذلك في السوق الموازي نتيجة مضاربات المتعاملين في تجارة العملة لشراء وبيع الدولار بعد استقرار استمر لأشهر، بالتزامن مع اضطرابات سياسية واقتصادية.