الثلاثاء - 27 فبراير 2024
الثلاثاء - 27 فبراير 2024

ما تأثير رفع أسعار الفائدة الأمريكية على العملات الرقمية؟

ما تأثير رفع أسعار الفائدة الأمريكية على العملات الرقمية؟

العملات الرقمية

تترقب أسواق العملات، قرار اجتماع البنك الفيدرالي الأمريكي، الأربعاء الموافق 15 يونيو 2022، وذلك لبحث مصير أسعار الفائدة وسط توقعات برفع أسعار الفائدة للمرة الثالثة على التوالي، مع عودة الاحتمالات بأن تكون نسبة الرفع 0.75% بدلاً 0.5%، وسط مخاوف من حدوث ركود تضخمي.

رفع الفائدة الأمريكية وتأثيرها على العملات الرقمية

ويؤدي رفع أسعار الفائدة الأمريكية، إلى عزوف المستثمرين عن الأصول ذات المخاطر العالية، والتي تتضمن العملات الرقمية التي تتسم بتقلبات شديدة في أسعارها، حيث هوت العملات المشفرة قبل القرار المرتقب للفيدرالي الأمريكي، حيث انخفضت عملة «بيتكوين» إلى أدنى مستوياتها في 18 شهراً أمس الاثنين دون مستوى الـ25 ألف دولار، بسبب تجنب المستثمرين الأصول الخطرة في ظل توتر الأسواق العالمية.

كما تعرضت عملة «إيثريوم»، ثاني أكبر عملة مشفرة، لضغوط خلال الأيام القليلة الماضية بسبب التوترات في الأسواق العالمية، حيث فضل الكثير من المستثمرين الابتعاد عن الأصول ذات المخاطر العالية انتظاراً لأسعار لقرار الفيدرالي الأمريكي برفع أسعار الفائدة.

المستثمرون يتخلصون من العملات الرقمية

ووفقاً لموقع «كوين ماركت كاب» للبيانات، انخفضت قيمة سوق العملات المشفرة إلى 926 مليار دولار، في الوقت الذي تراجعت بتكوين حوالي 10% إلى أدنى مستوى في 18 شهراً عند 23950 دولاراً.

وهوت القيمة السوقية للعملات المشفرة دون التريليون دولار للمرة الأولى منذ مطلع 2021.

الركود والفائدة يكبدان العملات الرقمية خسائر قياسية

وفقدت القيمة السوقية للعملات المشفرة نحو 235 مليار دولار منذ أن زادت المخاوف بالأسواق العالمية من رفع أسعار الفائدة واقتراب حدوث ركود اقتصادي، خلال 4 أيام تقريباً.


وسجلت عملة «بينانس كوين» تراجعاً خلال 4 أيام بنسبة 21.45% خاسرة نحو 61.4 دولار وذلك بعدما تراجع سعرها من مستوى 224.89 دولار في نهاية تعاملات الجمعة الماضية إلى مستوى 286.29 دولار في تعاملات الثلاثاء.


وسجلت عملة «سولانا»، خسائر بنسبة 19.45% فاقدة نحو 7.22 دولار، وذلك بعدما هبط سعرها من مستوى 37.12 دولار في نهاية تعاملات الجمعة الماضي إلى نحو 29.9 دولار خلال تعاملات الثلاثاء.

وسجلت عملة «كاردانو» خسائر خلال تلك الفترة بلغت نسبتها 13.8% خاسرة نحو 0.0797 دولار، وذلك بعدما تراجع سعرها من مستوى 0.5743 دولار إلى نحو 0.4946 دولار.

وسجلت عملة «دوغ كوين»، خسائر بنسبة 25.6% وذلك بعدما هبط سعرها من مستوى 0.075363 دولار في نهاية تعاملات الجمعة الماضي إلى نحو 0.056092 دولار خلال تعاملات الثلاثاء.

اقرأ أيضاً.. البيتكوين عند أدنى مستوى منذ 2020.. ما السبب؟

تسلسل رفع أسعار الفائدة الأمريكية

وكان الاحتياطي الفيدرالي رفع أسعار الفائدة بنسبة 0.5% في مايو الماضي لأول مرة بهذه النسبة منذ عام 2000، وللمرة الثانية منذ عام 2018، وذلك بعد أن رفع الفائدة بنسبة 0.25% في مارس.

ويأتي اجتماع الفيدرالي الأمريكي، في ظل إجراءات مواجهة التضخم الذي وصل إلى أعلى معدلاته في أكثر من 40 عاماً خلال الشهور الأخيرة، وذلك بعد أن عاد للارتفاع مجدداً في مايو الماضي مسجلاً 8.6% مقابل 8.3% في أبريل و8.5% في مارس، كما جاء أعلى من التوقعات في مايو والتي كانت عند مستوى 8.3%.

وبحسب وكالة بلومبيرغ، يرى متعاملون أن هناك احتمالات (50:50) بأن يرفع الفيدرالي أسعار الفائدة بنسبة 0.75% في يوليو، بينما يقول اقتصاديون في بنوك استثمار إن هذه الخطوة قد تأتي مبكراً في اجتماع الأربعاء.

اقرأ أيضاً.. 235 مليار دولار خسائر العملات الرقمية بسبب مخاوف الركود والفائدة

سندات الخزانة الأمريكية عند أعلى مستوياتها

وقالت وكالة بلومبيرغ، إن أسعار الفائدة على سندات الخزانة أجل خمس سنوات وصلت يوم الجمعة الماضية، بعد إعلان أرقام التضخم، إلى أعلى مستوى لها منذ أكثر من عقد، متجاوزة نظيراتها لمدة 30 عاماً للمرة الأولى في شهر، في إشارة لبعض المستثمرين إلى أن تشديد البنك المركزي قد يؤدي إلى حدوث ركود.

وتأتي الزيادة في توقعات سعر الفائدة الأمريكية، بعد أن أظهر تقرير لوزارة العمل أن أسعار المستهلك تتسارع إلى أعلى مستوى لها في 40 عاماً، على الرغم من أن مراقبي الاحتياطي الفيدرالي يشكون في أن يتخذ الرئيس جيروم باول هذه الخطوة.