الاثنين - 08 أغسطس 2022
الاثنين - 08 أغسطس 2022

"برنت" يرتفع إلى المائة دولار بعد موجة بيع قوية

"برنت" يرتفع إلى المائة دولار بعد موجة بيع قوية

ارتفعت أسعار النفط، اليوم، الأربعاء، متعافية من موجة البيع المكثف أمس، وذلك على الرغم من زيادة في مخزونات الخام الأمريكية، وبعد أن عززت أرقام التضخم القوية في الولايات المتحدة موقف مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) كي يرفع سعر الفائدة بدرجة كبيرة مجدداً.

وارتفع خام برنت 1.43 دولار إلى 100.93 دولار للبرميل بحلول الساعة 1511 بتوقيت غرينتش، في حين زاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.87 دولار إلى 97.69 دولار للبرميل.

باع المستثمرون عقود النفط الآجلة وسط مخاوف من أن الزيادات الكبيرة في أسعار الفائدة لوقف التضخم ستؤدي إلى تباطؤ النمو الاقتصادي، وتضر بالطلب على النفط، وتراجعت الأسعار بأكثر من 7% أمس الثلاثاء وسط تعاملات متقلبة ليغلق دون 100 دولار للبرميل للمرة الأولى منذ أبريل.

اقرأ أيضاً: النفط ينخفض دون 100 دولار بعد بيانات التضخم الأمريكية

وقال جيفري هالي من شركة أواندا للسمسرة «على الرغم من أنني لا أستبعد المزيد من المفاجآت السلبية، فإنني أعتقد أن موجة البيع المكثف الأخيرة قد تكون مبالغاً فيها بعض الشيء».

وحذرت كل من منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ووكالة الطاقة الدولية في تقارير شهرية هذا الأسبوع من ضعف الطلب، لا سيما في أكبر اقتصادات العالم.

وارتفعت مخزونات النفط الأمريكية أكثر من المتوقع، وأظهرت بيانات حكومية أن مخزونات الخام التجارية الأمريكية ارتفعت 3.3 مليون برميل.

ولا يزال المستثمرون قلقين بشأن الضعف الأخير في الطلب على الوقود في جميع أنحاء العالم، والذي يظهر -أيضاً- في الولايات المتحدة.

وفيما يتعلق بالتضخم، أظهرت البيانات تسارع أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة إلى 9.1% في يونيو مع استمرار ارتفاع تكاليف البنزين والمواد الغذائية، ما عزز موقف مجلس الاحتياطي الاتحادي ليرفع أسعار الفائدة 75 نقطة أساس في وقت لاحق من هذا الشهر.

وقال نعيم أسلم من أفاتريد «لقد تجاوزت قراءة التضخم كل التوقعات اليوم، وليس هناك شك الآن في أن الاحتياطي الاتحادي سيكون أكثر قوة (في رفع أسعار الفائدة)».

وانخفض خام برنت بحدة منذ أن بلغ 139 دولاراً في مارس، وهو ما كان قريباً من أعلى مستوى له على الإطلاق في عام 2008. وقد أثر استئناف الصين فرض قيود كوفيد-19 على السوق هذا الأسبوع.