الاثنين - 15 أغسطس 2022
الاثنين - 15 أغسطس 2022

المنظمة العربية للسياحة: 100 مليار دولار دخل السياحة العلاجية عالمياً

المنظمة العربية للسياحة: 100 مليار دولار دخل السياحة العلاجية عالمياً

كشف رئيس المنظمة العربية للسياحة الدكتور بندر آل فهيد أن حجم الإنفاق على السياحة العلاجية عالمياً يبلغ نحو 100 مليار دولار سنوياً، ومن المتوقع أن يصل إلى أكثر من 200 مليار دولار خلال العشر سنوات القادمة، مشيراً إلى أن حجم إنفاق السياح العرب يبلغ نحو 30 مليار دولار؛ ما يوضح مدى أهمية هذا النمط لتنميته بالمنطقة العربية للاستفادة منه بقدر الإمكان لتحقيق عوائد اقتصادية واستثمارية مجزية.

وأضاف، بمناسبة قرب انعقاد القمة العالمية السابعة للسياحة العلاجية خلال المدة من 23 - 24 يوليو التي ستستضيفُها العاصمة الأردنية عمَّان بمشاركة أكثر من 60 خبيراً ومتخصصاً بمجال السياحة العلاجية والاستشفائية يمثلون 20 دولة عربية وعالميةً، إلى أن هذا النوع من السياحة يتوافر له في بلدان الوطن العربي كل المقومات لنجاحه، بدءاً من المقومات الطبيعية كالينابيع الساخنة الغنية بالمعادن والمفيدة في علاج الكثير من الأمراض، وكذلك طريقة العلاج بمياه البحر، ونهاية بتعزيز إنشاء مرافق الخدمات الأساسية وبروز مراكز طبية حديثة تتمتع بوجود كفاءات طبية وعلمية متخصصة في هذا المجال.

وأفاد بأن الصورة المستقبلية لصناعة السياحة العلاجية العربية واعدة ومؤهلة للنجاح ومنافسة للمراكز المشهورة عالمياً كتلك المزدهرة في دول شرق أوروبا، لافتاً النظر إلى أن عدداً من الدول العربية قامت مؤخراً بوضع استراتيجيات وخطط بعيدة المدى لإرساء صناعة السياحة العلاجية والاستشفائية، لتتكامل فيها عناصر هذه السياحة من مستشفيات ومنتجعات وكوادر بشرية مؤهلة بالتنسيق مع الجهات الأخرى ذات العلاقة.

وبيَّن آل فهيد أن توافر وتكامل هذه العناصر للسياحة العلاجية جعل دولاً مثل الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية والأردن ولبنان ومصر وتونس نقطة جذب يقصدها السائحون والمرضى من الدول العربية الأقل حظاً في ميدان الخدمات الاستشفائية والطبية المتقدمة، مؤكداً أهمية الحرص على قياس تجربة السائح أو الزائر، بهدف العلاج والاستشفاء لمعرفة مدى رضاه عن الخدمات المقدمة له في ظل التطور المستمر والقفزات الواسعة التي يشهدها القطاعان الصحي والسياحي.