الاحد - 03 مارس 2024
الاحد - 03 مارس 2024

«أدرياتيك 42» لإصلاح وصيانة اليخوت في مونتينيغرو يدخل مرحلة التشغيل

«أدرياتيك 42» لإصلاح وصيانة اليخوت في مونتينيغرو يدخل مرحلة التشغيل

دشنت شركة «بي إم هولدينغز» ذ.م.م. التابعة لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، والأحواض الجافة العالمية، إحدى شركات مجموعة «دي بي ورلد»، مشروعاً مشتركاً لإصلاح وصيانة وتجديد اليخوت الفاخرة، «أدرياتيك 42».

وبدأت بالفعل العمليات المحسّنة المهمة في المرفق الجديد في «بيجيلا» الكائن في مدينة هرسك نوفي الساحلية بجمهورية مونتينيغرو، وأصبح يخت «بلاك بيرل»، أكبر يخت شراعي في العالم، أول يخت يرسو في حوض «أدرياتيك 42» لليخوت الفاخرة في وقت سابق من هذا الشهر من أجل تجديده.

وكانت حكومة مونتينيغرو منحت امتيازاً مدته 30 عاماً كان سابقاً لحوض بيجيلا لبناء السفن الذي يقع في موقع استراتيجي يعتبر أحد أكثر الموانئ الطبيعية أماناً في العالم، لـصالح «أدرياتيك 42» الذي يخضع لعملية إعادة تصميم شاملة، وتحويله إلى مرفق متميز لإصلاح وتجديد وصيانة اليخوت الفاخرة.

حضر حفل تدشين المرفق الرئيس ميلو جوكانوفيتش، رئيس جمهورية مونتينيغرو، ومحمد الشيباني، العضو المنتدب لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، وسلطان أحمد بن سليّم، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة «دي بي ورلد»، والدكتور القبطان رادو أنتولوفيتش، الرئيس التنفيذي لشركة الأحواض الجافة العالمية، رئيس مجلس إدارة «أدرياتيك 42»، وديفيد مارغاسون، المدير العام لـ«أدرياتيك ماريناز»- مشروع بورتو مونتينيغرو، وستيفان كاتيتش، عمدة بلدية هرسك نوفي، وزيليكو كومنينوفيتش، عمدة بلدية تيفات، وعدد من كبار المسؤولين.

ويضم فريق عمل «أدرياتيك 42» 100 موظف تقريباً، الذين سينقلون خبراتهم المهنية الطويلة في مجال الخدمات البحرية إلى مشروع حوض بناء السفن.

ويعد حوض بيجيلا لبناء السفن السابق، الذي تأسس منذ ما يقرب من 100 عام، أكبر حوض لإصلاح وصيانة السفن في جنوب البحر الأدرياتيكي، وسيعزز المشروع المشترك الجديد التراث البحري لهذه المنطقة التي تتمتع بموقع استراتيجي وشعبية كبيرة كمرسى لليخوت الفخمة على مستوى العالم.

وقال الرئيس ميلو جوكانوفيتش، رئيس جمهورية مونتينيغرو «يضع تدشين أدرياتيك 42 مونتينيغرو في قلب قطاع السياحة البحرية العالمية، وسيوفر من عروض خدمات التصليح المميزة إلى التصنيع عالي الجودة، بما في ذلك خدمات المراسي لأصحاب اليخوت ليستمتعوا بما تقدمه مراسي مونتينيغرو عالمية المستوى، على مدار العام».

وأضاف «لدينا الآن مرفق بمعايير عالمية لتجديد اليخوت الفخمة ومرسى عالمي المستوى في البلاد، ما يعزز مكانتنا كوجهة سياحية أساسية في أوروبا والبحر المتوسط علاوة على ذلك، سيكون ’أدرياتيك 42‘ أداة جذب لاستقطاب الفرص الاقتصادية، وتوفير مئات الوظائف بفضل إطلاق حوض تجديد وإصلاح اليخوت”.

من جانبه، قال محمد الشيباني، العضو المنتدب لمؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية، إن المشروع يمثل طموحاً طويل الأمد لإعادة تنشيط حوض بيجيلا لبناء السفن السابق في خليج كوتور، مونتينيغرو، وكذلك ’أدرياتيك 42‘ الجديد لتجديد وإصلاح اليخوت، وقرب بورتو مونتينيغرو، القرية الرائعة بمراسيها الفريدة، إنه مركز متميز لا يضاهى لليخوت في البحر المتوسط على مدار العام، ويعد تدشين المرفق الجديد مجرد البداية لتقديم خدمات اليخوت الفاخرة، ونتطلع إلى فرص العمل والازدهار التي سيجلبها المشروع إلى مونتينيغرو".