الثلاثاء - 23 أبريل 2024
الثلاثاء - 23 أبريل 2024

أرامكو تستثمر في مشروع بتروكيماويات بقيمة 7 مليارات دولار في كوريا الجنوبية

أرامكو تستثمر في مشروع بتروكيماويات بقيمة 7 مليارات دولار في كوريا الجنوبية

قالت شركة النفط السعودية العملاقة أرامكو، اليوم الخميس إنها تخطط للاستثمار في مشروع بقيمة سبعة مليارات دولار لإنتاج البتروكيماويات من النفط الخام من خلال شركة تكرير إس-أويل التابعة لها في مدينة أولسان الساحلية بكوريا الجنوبية.

وذكرت أرامكو في بيان أن المشروع، الذي يحمل اسم شاهين، هو أكبر استثمار للشركة السعودية في كوريا الجنوبية، وسيمثل أول استخدام تجاري لتكنولوجيا أرامكو ولوموس لإنتاج الكيماويات من الخام.

وقالت أرامكو إن بناء المجمع، الذي ينتج ما يصل إلى 3.2 مليون طن سنوياً من البتروكيماويات، سيبدأ في عام 2023 ويكتمل بحلول عام 2026، وتبلغ سعة وحدة تحويل النفط الخام إلى كيماويات 46000 برميل يومياً، بينما تبلغ قدرة وحدة التكسير البخاري 1.8 مليون طن سنوياً.

وتمتلك أرامكو أكثر من 60% من إس-أويل.

ومن المقرر أن يستخدم مرفق التكسير البخاري الجديد لقيماً مختلطاً، متفوقاً بذلك على مرافق التكسير القائمة على النافثا من حيث الكفاءة والأداء بشكل عام، وعند اكتمال المشروع يمكن أن يتضاعف حجم الإنتاج الكيميائي لشركة إس-أويل ليصل إلى 25% تقريباً.

وقال الرئيس التنفيذي لأرامكو أمين الناصر إن نمو الطلب العالمي على البتروكيماويات «من المتوقع أن يتسارع مدفوعاً جزئياً بارتفاع الاستهلاك من الاقتصادات الناشئة في آسيا».

وواجه قطاع البتروكيماويات في آسيا عوامل غير مواتية هذا العام بعدما أجبر تباطؤ الطلب من الصين مشغلي مرافق التكسير على خفض الإنتاج.

وقال أرمان أشرف رئيس القسم العالمي لشؤون سوائل الغاز الطبيعي في شركة إف.جي.إي للاستشارات: «في نهاية المطاف، سيستمر الطلب في النمو... وسنحتاج في مرحلة ما لموجة من إنتاج بتروكيماويات لتلبية هذا الطلب».

وأشار محللون إلى أن المشروع سيمثل منفذاً للنفط السعودي وسيعزز القدرة التنافسية طويلة الأجل لشركة إس-أويل، وذلك في وقت من المتوقع فيه أن يتراجع الطلب على البنزين مع التوسع في استخدام السيارات الكهربائية.

وذكر تشوا سوك بنج المحلل في رفينيتيف أن «مشروع شاهين سيزيد عائدات إنتاج الكيماويات مع خفض تكاليف التشغيل، الأمر الذي سيجعله أكثر قدرة على المنافسة خاصة في بيئة منخفضة من حيث هوامش الربح».