الاحد - 03 مارس 2024
الاحد - 03 مارس 2024

الأبيض في «آسيا» أكثر المستـفـــــــــــــــــــــيدين من تألـــق الزعــيــم

الأبيض في «آسيا» أكثر المستـفـــــــــــــــــــــيدين من تألـــق الزعــيــم
انطوت صفحة مهمة من صفحات تاريخ الكرة الإماراتية اللامعة، التي لم تشهد مشاركة باهرة وناجحة لأنديتها في محفل عالمي كبير بحجم كأس العالم للأندية مثل العين الذي حلّ وصيفاً في مونديال الأندية 2018 خلف ريال مدريد الإسباني البطل.

وتوقع لاعبو العين أن ينعكس تألقهم في كأس العالم للأندية وتفوقهم على أبطال قارات ثلاث إيجاباً على منتخب الإمارات الأول لكرة القدم في كأس أمم آسيا التي تنطلق في الإمارات، يناير المقبل.

ووعدوا بتقديم كل ما لديهم من أجل خدمة منتخب الإمارات في البطولة الآسيوية المقبلة على أرضهم وبين جماهيرهم.


أحمد: نجاح يخدم الأبيض


رأى قائد فريق العين إسماعيل أحمد أن نجاح الزعيم في المونديال سيكون له انعكاسات إيجابية على المنتخب في الاستحقاق الآسيوي المقبل «علينا استثمار كل نجاح بما يخدم الأبيض في نهائيات آسيا، وسعداء بتوافد جماهير الكرة الإماراتية بكل أطيافها إلى مدرجات مواجهات العين».

واستبعد أحمد أن يكون الإرهاق سبباً في الخسارة أمام ريال مدريد في نهائي كأس العالم للأندية أمس الأول «لحظة تاريخية على الجميع الفرح والفخر بها، قدمنا كل ما عندنا وعكسنا صورة مشرفة عن الكرة الإماراتية للعالم، وفخورون بما تحقق».

يسلم: خضنا بطولة تاريخية

أبدى لاعب العين ريان يسلم فخره بحلول الزعيم وصيفاً للعالم «قدمنا كل شيء في البطولة، وخضنا نهائي تاريخي أمام فريق كبير بحجم ريال مدريد، وعلى الرغم من الخسارة إلا أننا سعداء وكنا نُمني النفس بظهور أفضل في النهائي، إلا أن ظروف الإصابات والمعاناة البدنية أثرت في مستوى الفريق الذي خاض أربع مباريات كبيرة في عشرة أيام، وهذا الأمر لم نعتد عليه».

وشدد يسلم على ضرورة استعادة التوازن سريعاً قبل كأس آسيا 2019، «علينا استعادة توازننا البدني والتحضير للمرحلة المقبلة التي تنتظرنا فيها استحقاقات مهمة على مستوى المنتخب والعين، ولا بد من استثمار نجاحات المشاركة الكبيرة في هذه البطولة للمستقبل».

كايو: قدمنا في كل مباراة 100%

أعرب مهاجم العين البرازيلي كايو لوكاس الفائز بجائزة ثاني أفضل لاعب في كأس العالم للأندية عن سعادته الكبيرة بتتويج العين وصيفاً للعالم، متوقعاً أن تنعكس الحالة المعنوية التي يعيشها الزعيم على منتخب الإمارات في آسيا 2019.

وأكد أن هدفهم ظل دوماً تقديم الأفضل في المباريات «في كل مباراة نقدم 100 في المئة من جهدنا من أجل تحقيق النتائج المرجوة، ولا أشعر بالحسرة على خسارتنا من فريق كبير بحجم ريال مدريد، لأنه النادي الملكي الأقوى في العالم».

ورفض لاعب العين الكشف عن فحوى الحديث الجانبي الذي دار بينه وبين رئيس نادي ريال مدريد بيريز ومدربه سولاري عقب نهاية المباراة، واكتفى بقوله «هنآني على حلولي ثانياً أفضل لاعب في البطولة».

الهاجري: جيل ذهبي للعين

أكد رئيس شركة كرة القدم في نادي العين غانم مبارك الهاجري أن جيل 2018 صنع تاريخاً منحه لقب «الجيل الذهبي» عن جدارة واستحقاق.

وشكر الهاجري لاعبي العين «شكراً لكم، لأنكم أبيتم أن تحتفلوا باليوبيل الذهبي لهذا الكيان الشامخ إلا على طريقة الكبار، فكنتم أهلاً للتحدي وعلى قدر الثقة، وكسبتم مواجهة جميع أبطال القارات بشموخ رجال زايد».

وقال الهاجري إن رجال الزعيم جعلوا من الحدث احتفالية استثنائية من الصعب بل من المستحيل أن تنجح أفضل الشركات العالمية المتخصصة في تنظيم المناسبات الدولية أن تتمكن من رسم سيناريو احتفالية بهذا القدر من الروعة والجمال «أنتم أيها الأوفياء صنعتم تاريخاً وجعلتم احتفالية ناديكم ذهبية».

الصهباني: لعبنا بطولة عالمية

أعرب مدير فريق العين مطر الصهباني عن فخرهم وسعادتهم بالمشاركة الرائعة للعين في مونديال العالم وحلوله وصيفاً للعالم.

وأضاف «لعبنا بطولة عالمية في ظروف ضاغطة بخوض مباراة كل ثلاثة أيام بعضها امتد لأوقات إضافية، ما شكل عبئاً بدنياً عمل الطاقم الطبي على تلافي آثاره بمساعدة اللاعبين الذين كانوا أبطالاً في البطولة قدموا كل شيء وقاتلوا من أجل تشريف الوطن ورسم فرحة وطن».

وثمّن الصهباني جهود لاعبي العين وما قدموه في البطولة، «يكفينا شرفاً أننا الفريق الخليجي الأول الذي يبلغ نهائي كأس العالم للأندية، وهذا الأمر أسعد قياداتنا وجماهيرنا لذلك نحن فخورون بكتابة التاريخ».العويسcSize:24.000000> البنفسج خدم الأبيض

رأى لاعب المنتخب والعين سابقاً المحلل الفني ماجد العويس أن العين قدم خدمة كبيرة للمنتخب ومدربه بتألقه اللافت في مونديال الأندية.

وقال إن مدرب المنتخب ألبيرتو زاكيروني سيكون أكبر المستفيدين من جاهزية عناصر العين البدنية والمعنوية والنفسية، ما يسهم في تعزيز حظوظ الأبيض في النهائيات الآسيوية.

وأوضح أن العين قدم حلولاً جيدة للمنتخب ولمدربه الإيطالي ألبيرتو زاكيروني، عبر لعبه بأكثر من تشكيلة في مبارياته الأربع.

وأضاف «سيدخل زاكيروني كأس آسيا بجاهزية كبيرة، حيث لعب لاعبو العين تحت ضغوط هائلة أمام فرق كبيرة أبطال قارات مثل الترجي وريفر بليت وريال مدريد كل هذه المباريات الكبيرة تصب في مصلحة المنتخب إذا تعامل زاكيروني معها بذكاء واستثمر روح ورغبة وثقة لاعبي العين حالياً».

وأشار العويس إلى أن العين لعب مباراته أمام الترجي بخطة 3 - 5 - 2 معتمداً على خالد عيسى حارس مرمى، وأمامه إسماعيل في مركز المدافع الأخير بوجود محمد أحمد ومحمد فايز أمامه، وهي الطريقة التي يلعب بها زاكيروني الذي يمكنه أن يضع بندر الأحبابي في المقدمة مع علي مبخوت باعتباره جناحاً أيمن سريعاً وفعالاً، وتحتهما صانع ألعاب الجزيرة خلفان مبارك.

ونصح المحلل الفني زاكيروني بالاستفادة من جاهزية لاعبي العين أحمد برمان وعامر عبدالرحمن، ويضيف إليهما ماجد حسن أو خميس إسماعيل أو علي سالمين ليقفوا سداً منيعاً أمام هجمات المنافسين.