الأربعاء - 29 مايو 2024
الأربعاء - 29 مايو 2024

اتحادات تطالب بإعادة النظر في معايير جائزة الإنجازات الرياضية

اتحادات تطالب بإعادة النظر في معايير جائزة الإنجازات الرياضية
طالبت اتحادات الهيئة العامة للرياضة، بإعادة النظر في معايير تكريم الرياضيين في حفل جائزة أصحاب الإنجازات الرياضية.

وشدد أمين السر المساعد المشرف العام في اتحاد الإمارات للجودو والمصارعة محمد جاسم على ضرورة إلمام اللجنة الفنية المسؤولة عن وضع المعايير بطبيعة وقانون كل لعبة، مؤكداً أن القانون الحالي للجائزة ينص على ألا يقل عدد اللاعبين المشاركين في أي بطولة عن خمسة لاعبين.

وأوضح: «المعايير التي تشترط خمسة لاعبين فيها ظلم للبعض والاتحادات، حيث إن نظام بطولات الجودو إذا كانت البطولة تضم أكثر من سبعة يتم تقسيمهم إلى ثلاث مجموعات، وبالتالي تقل نسبة مباريات اللاعب حتى حصد الذهب».


وناشد جاسم بتكريم أي رياضي حقق ذهبية باسم الإمارات في بطولة معتمدة في الاتحاد الدولي والاتحاد القاري للعبة أياً كان عدد المشاركين لكونه إنجازاً للدولة ويستحق التكريم.


وقال «يجب إعادة النظر في المعايير، لأن كل بطولة تختلف عن الأخرى، وهناك لاعبون ظلموا في التكريم الأخير على الرغم من أنهم حازوا ميداليات في منافسات معتمدة دولياً».

وأشار إلى أن لاعب الجودو أحمد فيصل النقبي حقق ميدالية ذهبية تحت وزن 55 في بطولة كأس آسيا 2018 في مدينة ماكاو الصينية، تأهل على إثرها إلى أولمبياد الشباب في الأرجنتين آنذاك، ولكنه لم يشارك.

وأضاف «حقق اللاعب خليفة الحوسني فضية وزن 66 كغ في بطولة هونغ كونغ، بمشاركة 11 لاعباً، كما نال اللاعب نفسه برونزية البطولة ذاتها، وعلى الرغم من ذلك لم تدرجه اللجنة الفنية ضمن المكرمين».

من جهتها، طالبت عضو مجلس إدارة اتحاد الإمارات لرفع الأثقال عضو اللجنة النسائية في الاتحاد الآسيوي خلود عبيد، بتعديل معايير تكريم أصحاب الإنجازات الرياضية، مشيرة إلى انسحاب لاعبات من المشاركة مع المنتخب نتيجة عدم تكريمهن على الرغم من حصولهن على ميداليات في بطولات معتمدة قارياً ودولياً.

ولفتت إلى أن هناك عقبات أمام رياضة رفع الأثقال النسائية قبل أولمبياد طوكيو 2020، متمنية من الهيئة إعادة النظر في معايير الجائزة وعدم ظلم البعض لكون المنافسة كانت أقل أو أكثر من أربعة متنافسين حسب القانون الموضوع.

من جانبه، شدد أمين السر العام وإداري فريق الرجال لرفع الأثقال فيصل الحمادي بضرورة وضع قوانين جديدة من شأنها دعم كل رياضي حقق ميدالية دولية بغض النظر عن عدد المنافسين أو صعوبة وسهولة المسابقة.

وأضاف «اتحاد رفع الأثقال يعاني من نقص عدد اللاعبين والتكريم السنوي دافع معنوي مهم ويحفز الجميع للمزيد من الإنجازات، لهذا أتمنى مراعاة هذه الأمور وعدم ظلم الأبطال بحجة قوانين وضعت من أشخاص معينين باللجنة الفنية».