السبت - 21 مايو 2022
السبت - 21 مايو 2022

التعادل بهدف لمثله يحسم نتيجة مباراة شباب الأهلي وأهال تركمستان

التعادل بهدف لمثله يحسم نتيجة مباراة شباب الأهلي وأهال تركمستان

من مباراة شباب الأهلي وأهال تركمستان في دوري أبطال آسيا. (من المصدر)

خيم التعادل الإيجابي بهدف لمثله على نتيجة مباراة شباب الأهلي وأهال تركمستان، ليضع كل فريق نقطة في رصيده، وذلك في اللقاء الذي جمع الفريقين على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة، لحساب الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة لدور المجموعات بدوري أبطال آسيا 2022، والتي تضم إلى جانبهما فريقَي فولاد خوزستان الإيراني والغرافة القطري، علماً بأن مباريات دور المجموعة تقام في المملكة العربية السعودية بنظام البطولة المجمعة في الفترة من 7 إلى 27 أبريل الجاري.

وبدأت المباراة بضغط من قبل شباب الأهلي الذي وجد أكثر من فرصة لافتتاح التسجيل والخروج بهدف على أقل تقدير قياساً بالفرص التي أهدرها لاعبوه.

ولاحت أول فرصة حقيقية للتسجيل لفرسان دبي في الدقيقة 33 عندما تصدى حارس أهال تركمستان رسول تشارييف لتسديدة محمد جمعة، ليحولها إلى ركلة ركنية لم تستثمر بشكل جيد، وفي المقابل رد لاعبو المنافس بتسديدة قوية في الدقيقة 36 سددها اللاعب ايلمان تاغاييف، إلا أنها وجدت طريقها لخارج الملعب متخطية مرمى حسن حمزة بقليل.

وقبل نهاية الوقت الأصلي للشوط الأول بدقيقتين، وجد لاعب شباب الأهلي حارب سهيل نفسه في وضعية مثالية لافتتاح التسجيل، غير أن خروج الحارس رسول تشارييف جاء في الوقت المناسب مبعداً الكرة لخارج الملعب وحارماً سهيل من تسجيل الهدف الأول.

ومع انطلاق الشوط الثاني واصل شباب الأهلي ضغطه على جبهة أهال تركمستان، في محاولة منهم لإحراز هدف التقدم الذي يضمن لهم الخروج بالعلامة الكاملة من المباراة، ووضع أول ثلاث نقاط في رصيدهم، قبل خوض مباراتهم المقبلة أمام فولاد خوزستان الإيراني الأحد المقبل.

ودفع مدرب شباب الأهلي مهدي علي في الدقيقة 72 بعمر عبدالرحمن الشهير بعموري، بديلاً لحارب سهيل، في أول مشاركة رسمية لعموري بعد فترة طويلة من الغياب عن المشاركة بسبب الإصابات التي طاردته طوال الفترة الماضية.

ومن ركلة ركنية غابت عنها التغطية الدفاعية نجح عبدي باشيموف في الدقيقة 75 من وضع فريقه أهال تركمستان في المقدمة مفتتحاً التسجيل في المباراة، وذلك من خلال متابعة رأسية زميله بقدمه في شباك حسن حمزة.

ومن ركلة جزاء احتسبها حكم الساحة بعد عرقلة مهاجم شباب الأهلي توماس أولسن، أعاد الأوزبكي عزيز جانييف الفرسان إلى المباراة، حيث نفذها بنجاح في الدقيقة 78 مدركاً التعادل لمصلحة فريقه.

ومنح دخول عموري شباب الأهلي أفضلية هجومية في الدقائق الأخيرة للمباراة، وذلك بصناعته للعديد من الفرص لصالح فريقه، إلا أن التمركز الدفاعي الجيد لأهال تركمستان تسبب في عدم استقبال مرماهم لهدف جديد، لتنتهي المواجهة بالتعادل الإيجابي.