الاثنين - 24 يناير 2022
الاثنين - 24 يناير 2022
منتخب الجزائر. (أ ف ب)

منتخب الجزائر. (أ ف ب)

قطر تواجه الجزائر ومصر تقارع تونس في نصف نهائي كأس العرب

لن تكون مهمة قطر سهلة الأربعاء أمام الجزائر في نصف نهائي كأس العرب لكرة القدم على ملعب الثمامة، في مسعاها لكسر احتكار أفريقيا للمباراة النهائية مع ضمان وصول أحد منتخباتها في نصف النهائي الثاني بين مصر وتونس.

ويشارك منتخب الجزائر بتشكيلة شبه رديفة يغيب عنها المحترفون في أوروبا أبرزهم رياض محرز لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي، فيما تخوض قطر المنافسات بكامل طاقتها، بعد أشهر من المنافسات في قارات مختلفة، في أمريكا الجنوبية وكونكاكاف وأوروبا استعداداً للمونديال الذي تستضيفه نهاية العام المقبل.

ويتوقع أن تكون المدرجات ممتلئة، وسط دعوات من المشجعين الجزائريين على وسائل التواصل الاجتماعي إلى تخصيص حصة من التذاكر لمشجعيهم بعدما تهافت إليها القطريون بمجرّد تأهل منتخبهم.

يعوّل المدرب الجزائري مجيد بوقرة على موهبة لاعب الوسط يوسف بلايلي الذي سجل هدفاً رائعاً من أربعين متراً أمام المغرب في ربع النهائي، في مواجهة انتهت بركلات الترجيح بعد التعادل 2-2، بالإضافة إلى لاعب الوسط المخضرم ياسين براهيمي، علماً بأنهما يحترفان في قطر على غرار المهاجم بغداد بونجاح.

من جهة أخرى، ستكون مواجهة مصر وتونس نارية على استاد 974 في منطقة راس بوعبود في ضواحي العاصمة القطري الدوحة، بين منتخبين كانت الانتفاضة عنوان تأهلهما إلى هذا الدور من كأس العرب.

ويغيب عن المنتخب التونسي محترفوه الأوروبيون على غرار وهبي الخزري، والأمر ينطبق على مصر التي تفتقد نجم ليفربول الإنجليزي محمد صلاح.

وعادت مصر، حاملة لقب 1992، من بعيد أمام الأردن في ربع النهائي بعدما كانت متأخرة 1-صفر، وقلبت النتيجة في الوقت الإضافي (3-1). ومثلها تونس، حاملة لقب النسخة الأولى عام 1963، لكن من الدور الأول، حين تعلّمت درساً قاسياً أمام سوريا التي أسقطتها بثنائية نظيفة، قبل أن ينتفض «نسور قرطاج» أمام الإمارات لحسم التأهل وثم إقصاء عمان في ربع النهائي.

ويعوّل التونسيون على لاعبين عدة في هذه المباراة أبرزهم متصدر ترتيب الهدافين سيف الدين الجزيري (4)، وقائد الفريق يوسف المساكني، واليافع القادم من مانشستر يونايتد الإنجليزي حنبعل المجبري.