الاحد - 25 فبراير 2024
الاحد - 25 فبراير 2024

دوري الأبطال .. جولة كبرياء للكبار وليون الأقرب للبطاقة الأخيرة

دوري الأبطال .. جولة كبرياء للكبار وليون الأقرب للبطاقة الأخيرة

من تدريبات ريال مدريد أمس في مدريد. (رويترز)

يخوض كبار القارة العجوز جولة الكبرياء اليوم في مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، فيما يبدو ليون الفرنسي الأقرب لنيل البطاقة الأخيرة إلى الدور ثمن النهائي لكن مهمته ستكون شاقة في العاصمة الأوكرانية كييف.

وحسمت سبع بطاقات من ثمانٍ في المجموعات الأربع التي تختتم الدور الأول اليوم، لكن الصدارة لا تزال على المحك في الخامسة بين بايرن ميونيخ الألماني ومضيفه أياكس أمستردام الهولندي، والثامنة بين يوفنتوس الإيطالي ومانشستر يونايتد الإنجليزي.

وأيضاً في المجموعة السادسة بين مانشستر سيتي الإنجليزي الذي ضمن تأهله ويحظى بأفضلية الصدارة، لكنه سيفقدها في حال خسارته اليوم أمام هوفنهايم الألماني، وفوز ليون.


وستكون مواجهة المجموعة الخامسة في «يوهان كرويف أرينا» الأبرز بين فريقين عريقين حصدا معاً تسعة ألقاب في أهم مسابقة للأندية، لكن اللقب الأخير لأياكس يعود إلى عام 1995 ولبايرن إلى عام 2013.


* اختبار هامشي للريال

يخوض ريال مدريد الإسباني بطل المواسم الثلاثة الماضية، في المجموعة السادسة، اختباراً هامشياً على ملعبه ضد سسكا موسكو الروسي بعدما ضمن تأهله بصحبة روما الإيطالي، وصدارته للمجموعة بفوزه على الأخير في الجولة السابقة 2-صفر.

وستكون مباراة اليوم في ملعب «سانتياغو برنابيو» تحضيراً للاختبار المقبل الذي ينتظر لاعبي المدرب الأرجنتيني سانتياغو سولاري في كأس العالم للأندية التي تستضيفها الإمارات العربية المتحدة.

وبحسب نظام المسابقة، يبدأ بطل أوروبا مشاركته اعتباراً من الدور نصف النهائي حيث يلتقي الفائز من مباراة كاشيما انتلرز الياباني بطل آسيا وغوادلاخارا المكسيكي بطل الكونكاكاف، في 18 ديسمبر.

* يوروبا ليغ طموح روما

على غرار ريال، يخوض روما مباراة هامشية في تشيكيا ضد فيكتوريا بلزن الذي يأمل في فوز ريال على سسكا وتحقيق نتيجة إيجابية، لينال المركز الثالث وينتقل بالتالي إلى «يوروبا ليغ» كونه يتخلف حالياً بفارق المواجهتين المباشرتين عن الفريق الروسي.

وفي المجموعة الثامنة، يبدو يوفنتوس مرشحاً للاحتفاظ بالصدارة أمام مانشستر يونايتد، وذلك عندما يحل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو وزملاؤه ضيوفاً على يونغ بويز السويسري صاحب النقطة الواحدة.

ويتصدر بطل إيطاليا الترتيب بفارق نقطتين عن يونايتد الذي يخوض اختباراً أصعب كونه يحل ضيفاً على فالنسيا الإسباني الذي أجبر «الشياطين الحمر» على الاكتفاء بالتعادل السلبي ذهاباً.

* التعادل يكفي بايرن

سيكون التعادل كافياً لبايرن لينهي دور المجموعات في الصدارة، كونه يتقدم على مضيفه الهولندي بفارق نقطتين، لكن مدربه الكرواتي نيكو كوفاتش يريد المحافظة على وتيرة إيجابية بدأت مع الفوز الكاسح على بنفيكا البرتغالي 5-1 في الجولة السابقة.

وكان هذا الفوز من ضمن المؤشرات على تخطي بايرن أزمة النتائج السيئة التي عرفها في الشهرين الماضيين وأدت إلى تراجعه في البوندسليغا وجعلت كوفاتش مهدداً بخسارة المنصب الذي تسلمه الصيف المنصرم.

وبفوزه بمباراتيه الأخيرتين في الدوري، عاد بايرن إلى دائرة المنافسة بصعوده إلى المركز الثالث بفارق نقطتين عن بوروسيا مونشنغلادباخ الثاني، لكنه يتخلف بفارق 9 نقاط عن غريمه بوروسيا دورتموند المتصدر.

ومن المرجح أن يبدأ كوفاتش لقاء اليوم دون هوملس مجدداً مع الاعتماد على قلبي الدفاع جيروم بواتنغ ونيكلاس شوله، إدراكاً منه بخطورة أياكس الذي لم يذق طعم الهزيمة في مبارياته الـ11 هذا الموسم في المسابقة القارية، بينها لقاء الذهاب حين أجبر النادي البافاري على التعادل (1-1) في ميونيخ.

وبعدما ضمن إنقاذ موسمه القاري بالانتقال إلى «يوروبا ليغ»، يخوض بنفيكا مباراة هامشية مستضيفاً أيك أثينا اليوناني الذي خسر مبارياته الخمس.