الأربعاء - 23 يونيو 2021
الأربعاء - 23 يونيو 2021
 (EPA)

(EPA)

التعادل السلبي يحسم القمة الودية بين إسبانيا والبرتغال

حسم التعادل السلبي اللقاء الودي الذي جمع المنتخب الإسباني بنظيره البرتغالي، اليوم الجمعة، على ملعب واندا ميتروبوليتانو، في إطار استعدادات الفريقين للمشاركة في منافسات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020)، والتي تنطلق في 11 من شهر يونيو الجاري.

وشهد اللقاء مشاركة المدافع، إيمريك لابورتي لأول مرة بقميص المنتخب الإسباني، بعد أن قرر اللعب لـ«لا روخا» بدلاً من المنتخب الفرنسي، الذي يحمل جنسيته، خاصة أن فرصه في المشاركة ستكون أكبر مع الفريق الذي يقوده المدير الفني لويس إنريكي، مع تقدم كل من سرخيو راموس وجيرارد بيكيه في السن، وعدم وجود العديد من البدائل المتاحة.

سيطر المنتخب الإسباني على مجريات الشوط الأول، وسنحت له أكثر من فرصة، ولكنه افتقد للمسة الأخيرة أمام مرمى نظيره البرتغالي، الذي تراجع إلى نصف ملعبه في معظم فترات أول 45 دقيقة من اللقاء، وبالرغم من السيطرة الإسبانية إلا أن منتخب «لا روخا» فشل في تسديد أي كرة على مرمى الحارس البرتغالي روي باتريسيو.

وفي الشوط الثاني تبادل الفريقان السيطرة على مجريات المباراة، ولكن تواصل مسلسل إهدار الطرفين للفرص، خاصة من جانب مهاجم يوفنتوس الإيطالي، ألفارو موراتا، الذي سنحت له العديد من الكرات الخطيرة في منطقة «السيليساو» الأوروبي.

وشهدت الدقائق الأخيرة محاولات من جانب الفريقين لقنص الفوز في المباراة الودية، وحرمت العارضة موراتا من إحراز هدف الفوز في الدقيقة 91 من المباراة، لتنهي صافرة الحكم المباراة بالتعادل السلبي بين الفريقين المرشحين للمنافسة على اللقب القاري.

ويخوض المنتخب البرتغالي غمار يورو 2020 ضمن المجموعة السادسة النارية، التي تضم ألمانيا وفرنسا والمجر، بينما تلعب إسبانيا في المجموعة السادسة، الأسهل نسبياً، مع منتخبات السويد وبولندا وسلوفاكيا.

يشار إلى أن المنتخب البرتغالي قد توج بلقب يورو 2016، على حساب المنتخب الفرنسي المستضيف وقتها، وذلك بعد الفوز عليه في المباراة النهائية بهدف نظيف أحرزه المهاجم، إيدير لوبيز، في الدقيقة 109 من الشوط الثاني الإضافي.

#بلا_حدود