الاثنين - 24 يناير 2022
الاثنين - 24 يناير 2022
جوزيف بلاتر. (رويترز)

جوزيف بلاتر. (رويترز)

بلاتر يرفض إقامة كأس العالم كل عامين

أعلن السويسري جوزيف بلاتر، الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، «رفضه الواضح» لخطط الاتحاد الخاصة بإقامة نهائيات كأس العالم كل عامين.

وأبدى بلاتر (85 عاماً)، الذي ترأس فيفا ما بين عامي 1998 و2015 قبل إسقاطه في فضيحة فساد، معارضته للفكرة، التي تشكل جزءاً من حزمة أوسع من الإصلاحات المقترحة لجدول المباريات الدولية بعد عام 2024.

ونقلت وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا) عن بلاتر قوله على حسابه الخاص بموقع (تويتر) للتواصل الاجتماعي، «إنه فيما يتعلق بإقامة بكأس العالم كل عامين، يجب ألّا ننسى أن أساس لعبتنا هو الأندية ومدى تأثيرها على المجتمع. وإذا كانت المنتخبات الوطنية هي التي تلعب فقط، فإن النادي يفقد حقه في الوجود، ولذلك فإنني أعلن رفضي الواضح لإقامة المونديال كل عامين».

وربما لا تكون معارضة بلاتر لخطط فيفا مفاجأة كبيرة بالنظر إلى أن لجنة الأخلاقيات بالاتحاد الدولي فرضت حظراً جديداً عليه في مارس الماضي لمدة 6 أعوام و4 أشهر بعد أن اكتشفت أنه جزء من «دائرة من المسؤولين الفاسدين الذين سعوا لمنح أنفسهم أكثر من 50 مليون يورو (68 مليون دولار) مدفوعات غير معلنة».

وبدأ سريان هذا الإيقاف في أكتوبر من العام الماضي، عندما انتهت عقوبة سابقة عليه مدتها 6 سنوات تتعلق بمبلغ دفعه في 2011 للفرنسي ميشيل بلاتيني، رئيس الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا).

ووجه مدعون اتحاديون سويسريون اتهامات بالاحتيال إلى بلاتر وبلاتيني فيما يتعلق بهذه المدفوعات في نوفمبر من العام الماضي، ومن المقرر أن تنظر المحكمة الجنائية الفيدرالية هذه القضية العام الحالي.

ويواصل فيفا التشاور مع الاتحادات الوطنية والقارية واللاعبين والمشجعين والمدربين حول خططه لإعادة تشكيل أجندة المباريات الدولية، في ظل الانتقادات المثارة بشأنها لا سيما من يويفا واتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) بالإضافة لرابطة الأندية الأوروبية.