السبت - 25 مايو 2024
السبت - 25 مايو 2024

الآثار المصرية: لا توجد غرف خلف جدران مقبرة توت عنخ آمون

حسمت وزارة الآثار المصرية الجدل الواسع حول وجود قبر الملكة نفرتيتى خلف جدران مقبرة الملك توت عنخ آمون، في غرب الأقصر. وأكدت الوزارة في بيان لها الأحد، أنه بعد أشهر عدة من الدراسات أثبتت نتائج الأبحاث الجيوفيزيقية التي أجرتها البعثة العلمية في جامعة البوليتيكنيك بتورينو الإيطالية، عدم وجود أية غرف خلف جدران مقبرة الملك توت عنخ أمون. وأوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار مصطفي وزيري، أن رئيس البعثة الإيطالية فرانشيسكو بورشيللي سيسرد نتيجة هذه الدراسات والأبحاث التي أجراها وفريق البحث العلمي الخاص به المكون من علماء من مؤسسة «جيوستودو أستير» و«ثري دي جيوماجينج»، في المحاضرة العلمية التي سيلقيها على هامش المؤتمر الدولي الرابع للملك توت عنخ آمون. وذكر وزيري أن بورشيللي أشار في التقرير العلمي الذي سلمه إلى اللجنة الدائمة للآثار المصرية في وزارة الآثار، أن الدراسات الخاصة بقراءات المسح الراداري الأفقي والرأسي داخل المقبرة أثبتت عدم وجود أية غرف، ما يتعارض مع النظرية التي افترضت وجود ممرات أو غرف ملاصقة، أو داخل حجرة الدفن الخاصة بالملك توت عنخ آمون.