الاحد - 04 ديسمبر 2022
الاحد - 04 ديسمبر 2022

ارتفاع العائد على السندات البريطانية لأجل 30 عاماً لأكثر من 5% لأول مرة منذ 2002

ارتفاع العائد على السندات البريطانية لأجل 30 عاماً لأكثر من 5% لأول مرة منذ 2002

تبدد التراجع في العائد على أدوات الدَّين الحكومي البريطانية مع توقعات المستثمرين إقدام الحكومة على بيع كميات إضافية من السندات، في الوقت الذي أوضح فيه هيو بيل كبير الخبراء الاقتصاديين في بنك إنجلترا المركزي ضرورة استمرار تشديد السياسة النقدية لاحتواء التضخم.

وذكرت وكالة بلومبيرغ للأنباء أن العائد على سندات الخزانة البريطانية فئة 30 عاماً ارتفع، اليوم الثلاثاء، بمقدار 47 نقطة أساس إلى 5.01%، ليتجاوز مستوى 5% لأول مرة منذ 2002، وتستعد الحكومة البريطانية لبيع سندات مدتها ثلاثين عاماً، وتستحق السداد عام 2053، غداً الأربعاء، في حين من المتوقع بيع المزيد من السندات خلال الفترة المقبلة لتمويل حزمة إجراءات تحفيز الاقتصاد التي أعلنتها الأسبوع الماضي.

وقال بيل إن الخطط المالية التي أعلنها وزير الخزانة البريطاني كواسي كوارتينج يوم الجمعة الماضي تستوجب رداً مهماً من جانب البنك المركزي، معززاً التكهنات بشأن إقدام البنك على زيادة أسعار الفائدة بشدة، مضيفاً «لا يمكن لبنك إنجلترا المركزي ألّا يبالي بتحركات الأسعار في السوق».

وحذَّر تقرير صادر عن مركز أبحاث «ريزليوشن فاوندشن» (مؤسسة القرار) البريطاني من أن مشروع الميزانية البريطانية الجديدة الذي أعلنه وزير الخزانة البريطاني كواسي كوارتينج سيؤدي إلى ارتفاع تكلفة خدمة الدَّين العام بمقدار 14 مليار جنيه استرليني (15 مليار دولار)، اعتباراً من العام المالي 2027/2026

من ناحيته سبق أن رفض كوارتنج أسئلة عن رد فعل الأسواق على ميزانيته المصغرة التي حددت أكبر برنامج لتخفيضات الضرائب منذ 50 عاماً، بعدما تم الإعلان عنها يوم الجمعة الماضي باستخدام أكثر من 70 مليار استرليني (733.8 مليار دولار) من الاقتراض المتزايد.

وقال كوارتنج أول أمس الأحد، إن التخفيضات تصبُّ «في صالح المواطنين على كل مستويات الدخل» وسط اتهامات بأن الحكومة تساعد الأثرياء بشكل رئيسي.