الثلاثاء - 18 يونيو 2024
الثلاثاء - 18 يونيو 2024

علاج إدمان التكنولوجيا عند الأطفال بتربية الحيوانات الأليفة

نصحت اختصاصية نفسية بتربية الحيوانات الأليفة لعلاج إدمان التكنولوجيا عند الأطفال، لا سيما من هم دون العاشرة، مشيرة إلى أن هذا الأمر يعلمهم أيضاً تحمل المسؤولية ويزيد الثقة بأنفسهم. وأوضحت الاختصاصية النفسية سحر خوري، أن اقتناء الطفل لحيوان أليف يدربه على تحمل المسؤولية في مرحلة مبكرة من العمر، ويملأ وقت فراغه ويقلل من تعلقه المرضي بالتكنولوجيا. ولفتت إلى أن تربية الحيوانات تعالج حالات الانطواء والاكتئاب، وتمنح الطفل أدوات للتواصل مع الآخرين وإن كانت غير لفظية. وأردفت أن الطفل بطبيعته ينجذب نحو الكائنات الحقيقية، ويتفاعل معها بحب أكثر من الشخصيات الإلكترونية، ويتعلم منها القيم الحياتية الإيجابية ويتعرف عبرها على العالم من حوله. من جانبها، أوضحت الاختصاصية الاجتماعية ناريمان مصطفى، أن إدمان التكنولوجيا ينتج آثاراً سلبية على الطفل، مثل الانعزالية والانطواء والعنف والتمرد، إلى جانب الأضرار الصحية المتعددة مثل آلام أسفل الظهر وإجهاد العينين، ناصحة الآباء بمراقبة استخدام أبنائهم للأجهزة اللوحية وترشيد استخدامها. في سياق متصل، نصح مسؤول متجر للحيوانات الأليفة كارجي فيزان بمراعاة عمر الطفل وشخصيته عند اختيار الحيوان الأليف، حتى يتمكن من الاهتمام به والتفاعل معه بشكل جيد. وعدد فيزان أنواع الحيوانات التي يمكن اقتناؤه للأطفال دون الخمس سنوات، وهي الأسماك وطيور الزينة، ناصحاً بعدم اقتراب الطفل منها أو العناية بها بشكل مباشر.