الجمعة - 09 ديسمبر 2022
الجمعة - 09 ديسمبر 2022

جهود سعودية لتهدئة مخاوف مستهلكي النفط بعد صعود أسعار الخام

تعكف السعودية على إجراء مشاورات مع منتجين آخرين للنفط داخل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وخارجها لضمان استقرار إمدادات النفط في العالم لدعم النمو الاقتصادي العالمي، بعد أن وصلت الأسعار إلى مستوى 80 دولاراً للبرميل. وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح في تغريدة إنه أجرى اتصالاً هاتفياً بنظرائه في الإمارات والولايات المتحدة وروسيا، وكذلك كوريا الجنوبية المستهلك الكبير للنفط «لتنسيق الجهود العالمية لتهدئة المخاوف في السوق». وأضاف أنه أكد للمدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية «التزام المملكة بالمحافظة على استقرار أسواق النفط والاقتصاد العالمي»، مشيراً إلى مواصلة الاتصالات مع مسؤولين آخرين في الأيام القليلة المقبلة. ووفقاً لبيان صادر الأمس، أكدت الحكومة السعودية أن الفالح أجرى اتصالاً هاتفياً مع وزير النفط الهندي دارميندرا برادان لتأكيد دعم الرياض للنمو الاقتصادي العالمي، باعتباره أحد الأهداف الأساسية للمملكة، وذلك بعد أن عبّرت الهند ثالث أكبر مستهلك للنفط في العالم عن قلقها مع الارتفاع الأخير في أسعار النفط. وظلت أسعار النفط عند مستويات قوية اليوم، مع تداول برنت عند نحو 79.70 دولار للبرميل بعد أن تجاوز خام القياس العالمي 80 دولاراً للمرة الأولى منذ نوفمبر 2014 في اليوم السابق.