الخميس - 08 ديسمبر 2022
الخميس - 08 ديسمبر 2022

وقف إشعارات المدفوعات يفقد عملاء بنوك السيطرة على الحسابات

تسبب إلغاء بنوك خدمة الرسائل النصية لمعاملات الدفع التي تقل عن 100 درهم، إلى فقدان عملاء السيطرة على حساباتهم المالية وحرمانهم من متابعة حركة التفاصيل اليومية لمعاملاتهم. وبرغم أن بعض البنوك ما زالت تقدم خدمة الإشعارات مجاناً، إلا أن المواقع الإلكترونية لبنوك أخرى تنص صراحة على أن خدمة الرسائل مدفوعة برسم في حدود خمسة دراهم شهرياً. وأكد عملاء لـ «الرؤية» أن سعي البنوك لترشيد نفقاتها حرمهم تماماً من الإشعارات التي كانت تمكنهم من الاطلاع الدائم على أرصدة حساباتهم البنكية وبطاقات الائتمان. وأوضح مصرفيون أن البنوك ملتزمة بإبقاء العملاء على صلة واطلاع مباشر على حساباتهم وبطاقاتهم الائتمانية، ولكن كل بنك له أسلوبه الخاص في تحقيق ذلك، ففي حين لجأت بعض البنوك إلى إحلال التطبيقات الذكية محل الإشعارات التقليدية، فضل البعض الآخر الاستمرار في الرسائل النصية سواء كانت مدفوعة أو مجانية. وشددوا على أن الرسائل تعزز الأمان للمصرف بالدرجة الأولى، إلا أن بعض البنوك تتجه إلى المخاطرة بالنسبة للمبالغ الصغيرة التي تقل عن 100 درهم.