الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021
No Image Info

مظاهرات أصحاب السترات الصفراء تغلق برج إيفل ومتحف اللوفر

قالت الحكومة الفرنسية أمس إن الرئيس إيمانويل ماكرون سيعلن قرارات مهمة في الأيام القليلة المقبلة بعد وقوع المزيد من العنف من محتجين من حركة «السترات الصفراء»، بينما دعا وزير الخارجية الفرنسي جان أيف لو دريان، أمس، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى عدم التدخل في الشؤون السياسية الداخلية لفرنسا بعد تعليقاته الناقدة على تحرك «السترات الصفراء».

وقال لو دريان، في برنامج تلفزيوني: «أقول لدونالد ترامب، ورئيس الجمهورية (إيمانويل ماكرون) قال له أيضاً: نحن لسنا طرفاً في النقاشات الأمريكية، اتركونا نعيش حياتنا حياة أمة».

واشتبك محتجون مناهضون للحكومة مع شرطة مكافحة الشغب الفرنسية في باريس أمس الأول ورشقوا رجال الشرطة بالمقذوفات، وأضرموا النار في السيارات، وخرّبوا متاجر ومطاعم في رابع موجة من الاحتجاجات التي تنظم في العطلة الأسبوعية، والتي هزت سلطة ماكرون.

وقال المتحدث باسم الحكومة بنجامين جريفو لمحطة (إل سي آي) التلفزيونية «رئيس الجمهورية سيصدر بالطبع إعلانات مهمة»، ولم يدلِ بتفاصيل بشأن التوقيت بالتحديد أو ما قد يعلنه ماكرون.

وقالت الوزارة في بيان لها «إن 136 ألف شخص شاركوا في المظاهرات في أنحاء فرنسا، من بينهم نحو عشرة آلاف في باريس فقط».

وقال زعيم حزب الجمهوريين اليميني المعارض لوران فوكييه إن «العديد من الفرنسيين، خصوصاً التجار، شهدوا سبتاً أسود».

وأغلقت مواقع سياحية عدة بينها برج إيفل ومتحف اللوفر وعدد من المحال التجارية والمراكز التجارية الكبيرة.
#بلا_حدود