الخميس - 01 ديسمبر 2022
الخميس - 01 ديسمبر 2022

موقف تصعيدي من عون يطغى على مشاورات تشكيل الحكومة

200 يوم مرّت على لبنان وهو يدور في متاهة الحكومة الجديدة، وسط استعصاء على الحل، وفي ظل موقف رئاسي باهت، إنْ لم يكن قريباً من التيار المعطّل.

وتتركّز الأنظار على تلويح رئيس الجمهورية العماد ​ميشال عون​ بتوجيهه رسالة إلى مجلس النواب يشكو فيها تعثر تشكيل الوزارة.

ووسّعت هذه الحالة الاستقطاب السياسي في لبنان.. في وقت أعطت الحكومة السعودية كل الدعم لرئيس الوزراء المكلّف سعد الحريري.


واعتبر النائب عاصم عراجي أن «الرئيس الحريري ومنذ اليوم الأول لتكليفه تشكيل الحكومة يقدم الحلول لكل العقد» ولكن عندما خلقت عقدة النواب السنة المستقلين كانت الحكومة «منتهية»، في إشارة إلى حل عقدة التمثيل المسيحي ما أثار موجة من التفاؤل بأنّ ولادة الحكومة الجديدة وشيكة. وشدّد عراجي على رفضه تحميل الحريري مسؤولية عدم التشكيل لأنه «لا يستطيع أن يضحي ويتنازل أكثر من ذلك إنما يجب التوجه إلى حزب الله لحل عقدة تشكيل الحكومة».


يشار إلى أنّها ليست المرة الأولى التي يلوح فيها عون​ بتوجيه رسالة إلى مجلس النواب لمخاطبته في شأن الحكومة المتعثرة. لكن تلويح هذه المرة عائد لامتعاضه من عدم قبول الحريري مقترحات رئاسية لحلحلة عقدة «نواب حزب الله السنّة الستة».