الخميس - 13 يونيو 2024
الخميس - 13 يونيو 2024

السجن 25 عاماً لفرنسي سبعيني قتل زوجته «لحماية أبنائه»

السجن 25 عاماً لفرنسي سبعيني قتل زوجته «لحماية أبنائه»
أصدر القضاء الفرنسي حكماً بالسجن 25 عاماً على مزارع متقاعد، قتل زوجته في مارس 2017، قائلاً إن ذلك كان السبيل الوحيد لحماية أبنائه الصغار.

وبعد جلسات امتدّت على ثلاثة أيام، قررت المحكمة أن جان بول غوزو البالغ من العمر 69 عاماً قتل زوجته الماليّة دجينابا باميا عن عمد، كما نزعت أيضاً ولايته على أطفاله الثلاثة الذين تراوح أعمارهم بين الرابعة والسابعة. وظلّ القاتل متماسكاً عند تلاوة الحكم، ولم يبد عليه التأثر، سوى حين تمنى أن تسامحه زوجته، وذلك في معرض رده على سؤال من القاضي. وردّد غوزو القول في المحكمة إنه قتل زوجته التي تصغره بثلاثين عاماً لحماية ابنهما وبنتيهما، إذ إنها كانت تنوي أخذهم في عطلة إلى بلدها، وهو «بلد فيه حرب أهلية». وكان غوزو التقى باميا في مالي حين كان في رحلة عمل، وتزوجا في 2008، في حين يقول أصدقاء المجني عليها إنها كانت تعاني في حياتها معه من عنف نفسي.
ووصل عدد النساء اللواتي قتلن في فرنسا على يد أقارب لهنّ في 2017 إلى 130، بارتفاع طفيف عن العدد المسجل في 2016 وهو 123، وفقاً للأرقام الرسمية.