الأربعاء - 22 مايو 2024
الأربعاء - 22 مايو 2024

اتبعا التعليمات وفشلا في السيطرة .. اللحظات الأخيرة لقائدَي الطائرة الإثيوبية

اتبعا التعليمات وفشلا في السيطرة .. اللحظات الأخيرة لقائدَي الطائرة الإثيوبية
أفادت صحيفة وول ستريت جورنال اليوم بأن قائدَي الطائرة الإثيوبية 737 ماكس التي تحطمت الشهر الماضي اتبعا في البداية إجراءات الطوارئ التي أصدرتها شركة بوينغ لكنهما لم يتمكنا رغم ذلك من استعادة السيطرة على الطائرة.

وتسبب الحادث في مقتل جميع من كانوا على متن الطائرة وعددهم 157 شخصاً، كما أدى إلى وقف تحليق الطائرات من طراز 737 ماكس في أماكن كثيرة من العالم.

وأصدرت شركة بوينغ إرشادات إلى الطيارين عن كيفية فصل نظام آلي لمنع التوقف المفاجئ، وذلك في أعقاب تحطم طائرة من الطراز نفسه في إندونيسيا في أكتوبر، وتبعت ذلك إرشادات تتعلق بصلاحية الطائرة لمواجهة حالات الطوارئ أصدرتها الإدارة الاتحادية للطيران في الولايات المتحدة.


وجاء تقرير وول ستريت نقلاًَ عن أشخاص مطلعين على الأمر لم تذكر الصحيفة أسماءهم.


وأوضح التقرير أن الطيارين فصلا في بادئ الأمر نظام منع التوقف الآلي الذي كان يدفع مقدمة الطائرة للأسفل بعد قليل من إقلاعها من أديس أبابا.

وأفاد بأن الطيارين شغلا بعد ذلك إطاراً يدوياً في محاولة لتثبيت الطائرة ولكنهما قررا في نهاية الأمر العودة إلى النظام الكهربائي العادي للسيطرة على الطائرة لأن محاولة تشغيل النظام اليدوي لم تحقق على الأرجح النتيجة المرجوة.

وقالت الصحيفة إن العودة إلى النظام العادي أعاد تشغيل النظام الذي يدفع مقدمة الطائرة للأسفل.

ولم يتسن لـ «رويترز» التحقق مما ورد في التقرير، فيما امتنعت بوينغ عن التعليق.

وقال متحدث باسم بوينغ «نحن لا نعلق على تحقيق جارٍ في حادث التزاماً منا بالبروتوكلات الدولية»، بينما لم يصدر المحققون الإثيوبيون بعد التقرير الأولي بشأن الحادث.

وأشار متحدث باسم وزارة النقل الإثيوبية إلى أنه ليست هناك نية لنشر التقرير اليوم الأربعاء، فيما يتوقع صدوره خلال 30 يوماً من الكارثة التي وقعت في العاشر من مارس تماشياً مع القواعد الدولية التي تحكم التحقيقات في وقائع تحطم الطائرات.