الخميس - 23 مايو 2024
الخميس - 23 مايو 2024

المجلس العسكري في السودان: فترة العامين حد أقصى فقط .. ولن نُسلم البشير للخارج

المجلس العسكري في السودان: فترة العامين حد أقصى فقط .. ولن نُسلم البشير للخارج
أعلنت اللجنة السياسية المكلفة من المجلس العسكري في السودان عملها على إدارة حوار لخروج البلد من «المطب»، موضحة أن تحديد فترة المجلس العسكري بعامين مجرد حد أقصى للعملية، مؤكدة أنه «إذا تمت إدارة الأمر خلال شهر واحد دون فوضى يمكن أن ينتهي أمد المجلس».

وأكد رئيس اللجنة الفريق أول عمر زين العابدين أنهم «لم يأتوا بحلول»، مشيراً إلى أن الحلول تأتي من المحتجين، فيما شدد على أن المجلس العسكري لن يُسلّم الرئيس عمر البشير للخارج.

وأوضح أن المجلس العسكري السوداني يشمل قائد الشرطة ومدير جهاز الأمن وقائد قوات الدعم السريع، موضحاً في الوقت ذاته أن الحكومة ستكون حكومة مدنية تماماً.


وقال في مؤتمر صحافي اليوم «لن نملي شيئاً على الناس ونريد خلق مناخ لإدارة الحوار بصورة سلمية»، لافتاً كذلك إلى أن حزب المؤتمر الوطني الحاكم سابقاً سينافس منافسة عادلة مثل بقية الأطراف.


وهذه أبرز تصريحات رئيس اللجنة السياسية بالمجلس العسكري:

- من قتلوا المحتجين سيخضعون للمحاكمة

- نعتزم إجراء حوار مع المعتصمين خارج وزارة الدفاع

- الحكومة الجديدة ستكون مدنية تماماً

- لن يُسمح بأي عبث بالأمن

- الجيش غير طامع في السلطة

- المجلس العسكري سيحتفظ بوزارتي الدفاع والداخلية ولن يتدخل في عمل الحكومة

- في فترتنا كمجلس عسكري، لن نسلم الرئيس البشير للخارج، يمكن أن نحاكمه لكن لن نسلمه