الأربعاء - 29 مايو 2024
الأربعاء - 29 مايو 2024

كولومبو: اعتداءات سريلانكا ردّ انتقامي على هجوم كرايست تشيرش

أظهرت تحقيقات أولية في الاعتداءات الدامية التي وقعت في سريلانكا الأحد الماضي، وأودت بحياة 321 شخصاً وأصابت نحو 500 آخرين، أنها جاءت «كرد انتقامي على هجوم كرايست تشيرش» في نيوزيلندا.

وقتل 50 شخصاً في مجزرة استهدفت مسجدين في المدينة النيوزيلندية في 15 مارس الماضي.

وقال وزير الدولة لشؤون الدفاع في سريلانكا روان ويجيورديني في إفادته أمام البرلمان، أمس، إن التحقيقات أظهرت أن جماعة محلية هي «جماعة التوحيد الوطنية» تقف وراء الهجوم ولها صلات بجماعة متطرفة في الهند تعرف باسم «جي أم آي».


وأعلن تنظيم داعش الإرهابي، أمس، مسؤوليته عن التفجيرات الدامية في سريلانكا، ولكنه لم يقدم أي دليل على تنفيذه الهجمات.


وقال مسؤولون سريلانكيون إن الهجمات نفذها سبعة انتحاريين على الأقل على ثلاث كنائس وأربعة فنادق، بينهما شقيقان نفذا التفجيرين الانتحاريين اللذين استهدفا فندقين، وفقاً لمصدر قريب من التحقيق.

والشقيقان هما نجلا تاجر توابل ثري من كولومبو، فجّرا نفسيهما في فندقي شانغريلا وسينامون غراند، وكشف المصدر عن مخطط تم إحباطه لاستهداف فندق رابع في سلسلة التفجيرات التي استهدف كنائس وفنادق فخمة.

وقالت مصادر حكومية وعسكرية إن شرطة سريلانكا احتجزت 40 شخصاً بينهم سوري لاستجوابهم.

من جهته، أعلن المتحدث باسم صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، أمس، مقتل ما لا يقل عن 45 طفلاً وفتى بينهم طفل عمره 18 شهراً في الاعتداءات، مشدداً على أن أطفالاً آخرين أصيبوا بجروح «وهم الآن يصارعون الموت»، ما ينذر بارتفاع هذه الحصيلة.

وبدأت سريلانكا، أمس، حداداً وطنياً ولزمت الجزيرة البالغ عدد سكانها 21 مليون نسمة الصمت ثلاث دقائق ، حيث صلى عشرات الأشخاص في كنيسة القديس أنطونيوس بصمت حاملين الشموع.