الاحد - 03 مارس 2024
الاحد - 03 مارس 2024

قصف جوي على معسكر للحشد الشعبي في العراق يوقع قتلى ومصابين بينهم إيرانيون

قصف جوي على معسكر للحشد الشعبي في العراق يوقع قتلى ومصابين بينهم إيرانيون
أفاد العقيد محمد خليل البازي من قيادة شرطة محافظة صلاح الدين، اليوم الجمعة، بأن معسكر الشهداء في قرية براوجلي (100 كيلومتر شرق تكريت) تعرّض فجر اليوم لقصف جوي بواسطة طائرة مسيرة، ما أدى إلى إصابة خمسة من الموجودين في المعسكر.

وأضاف أن «اثنين من بين المصابين هما من المستشارين أو المدربين الإيرانيين الذين يشرفون على قوات الحشد الشعبي».

وتابع «لقد جرى نقلهم إلى طبابة الميدان لإسعافهم قبل نقلهم إلى مستشفى قريب لتقدير الحاجة لنقلهم إلى إيران من عدمها».


وأوضح أن «المعسكر يعود إلى اللواء 52 للحشد الشعبي التابع لقوات بدر، التي يقودها هادي العامري المقرب جداً من القيادة الإيرانية».


وأشار البازي إلى أن «الهجوم كان جزءاً من هجوم أوسع شنه مسلحون انطلاقاً من جبال حمرين ومنطقة مطيبيجة إلى الشرق من تكريت وشهد قصفاً لمواقع القوات الأمنية العراقية بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة لكنه لم يحقق شيئاً بسبب الرد الفوري للقوات العراقية على مصدر النيران».

ولم يُكشف من قبل عن وجود مدربين أو مستشارين إيرانيين في صفوف الحشد الشعبي في هذه المنطقة، كما لم تعلن أية جهة المسؤولية عن الهجوم.

وذكرت قناة العربية أن صواريخ بالستية إيرانية ومنصات لإطلاقها كانت داخل المعسكر المستهدف.

وكشفت، نقلاً عن رئيس مجلس العشائر العربية في العراق الشيخ ثائر البياتي، عن مقتل وإصابة عدد من عناصر تابعة لحزب الله اللبناني، وكذلك عناصر من الحرس الثوري الإيراني، وذلك جراء قصف لطائرة مجهولة الهوية على المعسكر.