الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021
بلينكن أكد أن الوﻻيات المتحدة ستواصل الضغط على الحوثيين. (أ ف ب)

بلينكن أكد أن الوﻻيات المتحدة ستواصل الضغط على الحوثيين. (أ ف ب)

عقوبات أمريكية على شبكة تمويل مرتبطة بالحوثيين وإيران

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية الخميس عقوبات على أعضاء في شبكة تهريب تجمع ملايين الدولارات لصالح جماعة الحوثي الإرهابية اليمنية المدعومة من إيران وذلك للضغط على الجماعة للقبول بوقف إطلاق النار والمشاركة في محادثات سلام.

وتسعى الإدارة الأمريكية بقيادة الرئيس جو بايدن لإحراز تقدم في جهود الأمم المتحدة الرامية لتخفيف الأزمة الإنسانية الشديدة باليمن، وإنهاء الحرب التي يخوضها الحوثيون ضد الحكومة وتحالف دعم الشرعية.

وجدد وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الدعوة للحوثيين للقبول بوقف إطلاق النار في كافة أنحاء البلاد واستئناف المحادثات الرامية لتسوية سياسية تنهي الحرب.

وقال بلينكن في بيان إنه يأمل في ممارسة ضغوط على الحوثيين لإنهاء هجومهم الذي بدأ في فبراير للسيطرة على مأرب، آخر منطقة تسيطر عليها الحكومة في الشمال.

وأفاد مصدر يمني اليوم بأن الحوثيين قصفوا مدينة مأرب مما أسفر عن سقوط ثمانية قتلى و 27 جريحا في حصيلة غير نهائية.

وقال بلينكن في البيان "حان الوقت كي يقبل الحوثيون وقف إطلاق النار وأن يستأنف جميع الأطراف المحادثات السياسية".

ولفت الى أن "الولايات المتحدة ستواصل ممارسة الضغوط على الحوثيين التي تشمل فرض عقوبات هادفة

وشملت العقوبات 12 فردا وكيانا.

وذكر بيان وزارة الخزانة الأمريكية أن الشبكة التي تعمل مع فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني "تجمع عشرات الملايين من الدولارات من عائدات بيع سلع مثل النفط الإيراني

وأضاف البيان «يتم بعد ذلك توجيه كمية كبيرة منها (الأموال) عبر شبكات معقدة من الوسطاء ومراكز الصرافة في بلدان متعددة لصالح الحوثيين».

وقال البيان إن الأموال تسهم في «أنشطة إقليمية لزعزعة الاستقرار» يقوم بها فيلق القدس وجماعة حزب الله اللبنانية.

وأضاف أن الشبكة يرأسها سعيد أحمد محمد الجمال وهو يمني يقيم في إيران يشرف على تهريب «الوقود والمنتجات البترولية وغيرها من السلع الإيرانية إلى زبائن بالشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا».

#بلا_حدود