الاحد - 25 فبراير 2024
الاحد - 25 فبراير 2024

ميركل تدعو إلى استمرار اتفاقية اللاجئين بين الاتحاد الأوروبي وتركيا

ميركل تدعو إلى استمرار اتفاقية اللاجئين بين الاتحاد الأوروبي وتركيا

أردوغان وميركل - أب.

دعت المستشارة الألمانية المنتهية ولايتها، أنجيلا ميركل، خلال زيارتها لتركيا اليوم السبت، إلى استمرار الاتفاق بين الاتحاد الأوروبي وأنقرة بشأن ضبط الهجرة إلى أوروبا.

وقالت ميركل بعد اجتماع وداع مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في إسطنبول اليوم السبت إنه من المهم أن يواصل الاتحاد الأوروبي دعم تركيا «في مكافحة الهجرة غير الشرعية».

ومن المحتمل أن تكون هذه هي الزيارة الأخيرة التي تقوم بها ميركل لتركيا بصفتها مستشارة ألمانيا، بعد 16 عاماً في المنصب.

وأكدت ميركل أنه يجب ضمان دعم تركيا في قضية اللاجئين «بما يتجاوز ما تم تقريره بالفعل».

ومن جانبه، قال الرئيس التركي إن بلاده دولة «مُضيفة» للاجئين و«ستبقى كذلك».

يُذكر أن الاتحاد الأوروبي وتركيا أبرما اتفاق اللاجئين قبل خمس سنوات، وهو ينص على أن تتخذ تركيا إجراءات ضد الهجرة غير المصرح بها إلى الاتحاد الأوروبي، ويمكن لليونان إعادة المهاجرين الوافدين إلى جزرها في بحر أيجة بشكل غير قانوني إلى تركيا.

وفي المقابل، يستقبل الاتحاد الأوروبي لاجئاً سورياً من تركيا مقابل كل سوري يتم إعادته إليها، ويقدم الاتحاد دعماً مالياً لأنقرة لدعمها في رعاية اللاجئين.

وقالت ميركل، التي أكدت مراراً على الجهود المبذولة لإقامة علاقات جيدة بين ألمانيا وتركيا: «تركيا تفعل شيئاً غير عادي فيما يتعلق باللاجئين السوريين».

وأعربت المستشارة عن أسفها لأنه على الرغم من قيادة الأمم المتحدة، لم تكن الأمور تسير على ما يرام في سوريا وأن الوضع في محافظة إدلب السورية لا يزال «متوتراً للغاية».

كما تطرقت المحادثات اليوم إلى ليبيا، حيث أشارت ميركل إلى أهمية الانتخابات المقررة في ليبيا أواخر ديسمبر المقبل، من أجل التوصل إلى «حل مستدام».