الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021
No Image Info

سماعات تترجم عشرات اللغات فورياً .. الذكاء الاصطناعي يقول وداعاً لحاجز اللغة

سماعات لاسلكية وأجهزة صغيرة للجيب، وسائل من بين أخرى تتسابق شركات التكنولوجيا لطرحها في الأسواق العالمية، ضمن سباق تسهيل عملية الحوار والترجمة الفورية بين اللغات.

أخيراً، عرضت شركة Waverly labs سماعات Pilot اللاسلكية التي تمكن من ترجمة 15 لغة، حيث يستطيع المتحاورون الذين يضعونها تجاوز حاجز اللغة والتواصل مع بعض بشكل مباشر.

وقدمت الشركة التي تأسست عام 2014 السماعات الجديدة يناير الجاري في معرض التكنولوجيا (CES) في لاس فيغاس، بسعر 180 ـ 250 دولاراً.

وأشارت الشركة إلى أن عملية الترجمة عن طريق السماعات بين المتحاورين لا تستغرق أكثر من ثوانٍ، فيما تتم وفق تقنيات ذكاء اصطناعي عالية.

وأفادت الشركة ببيع نحو 35 ألف سماعة في أقل من عام، وتم اقتناء أغلبيتها من قبل فنادق لتسهيل عملية التواصل مع العملاء الزوار.

وفي الحدث التكنولوجي ذاته، عرضت شركة TimeKettle الصينية سماعاتها «WT2» التي تمكن من الترجمة بين عدة لغات في وقت واحد.

كما أطلقت شركة SourceNext اليابانية جهاز Pocketalk الذي يسهل عملية الترجمة بين 74 لغة، بسعر 299 دولاراً.

وتؤكد الشركة أنه تم حتى الآن بيع نحو 200 ألف نسخة من الجهاز الذي يشبه في شكله كثيراً الهاتف الجوال.

كذلك عرضت الشركة الصينية iFlytex المتخصصة في مجال الذكاء الاصطناعي جهازاً للترجمة بين اللغة الصينية ونحو 30 من لغات العالم بسعر 400 دولار.

شركة غوغل العملاقة سجلت كذلك حضوراً قوياً في مجال الترجمة في معرض 2019، عبر ميزة جديدة للترجمة الفورية من خلال مساعدها الصوتي في الكثير من المنتجات مثل الهواتف الذكية والسماعات المتصلة بالإنترنت.

وكانت الشركة قد أطلقت في 2017 سماعاتها Pixel Buds التي توفر خاصية الترجمة بين عدة لغات.

* المصدر: موقع «لوتان» السويسري

#بلا_حدود