الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021
وكالات

وكالات

«الزواج السعيد».. وصفة في متناول الجميع

من المهم معرفة أن الحياة الزوجية قد تكون معرّضة للفشل، وأيضاً قد تكون ناجحة بفضل الكثير من الاستراتيجيات التي سيتبناها الطرفان. لذلك، وفي تقرير نشره موقع wespath، توجد هناك عدة نقاط استراتيجية تساعد في الحفاظ على الحياة الزوجية واستقرارها، ومنها:

التروي في حل المشكلات

يبدأ حل المشكلات في العلاقة الزوجية بفهم ماهيتها وكيفية مناقشتها. هناك العديد من الموارد المتاحة لمساعدتكما على تعلم كيفية التعامل مع هذا الصراع.



الاحترام المتبادل

تُظهر الأبحاث أنه لا يوجد شيء يمكن أن يضر بالعلاقة الزوجية أسرع من الانتقادات والإهانات. إن معاملة الطرف الآخر كما تحب أن تُعامل سيقوي روابطك. كما أن مجاملته طريق سريع وسهل لإظهار الاحترام له.

تحسين مهارات الاتصال

تعد القدرة على التحدث والاستماع إلى بعضكما البعض أحد مفاتيح الزواج الصحي. هناك العديد من الموارد المتاحة مثل الكتب وورش عمل التربية الزوجية والدورات عبر الإنترنت. كل هذه الخيارات يمكن أن تساعد الأزواج على تعلم كيفية التواصل بشكل أكثر فعالية.

مسامحة الطرف الآخر

حاول أن تسمح لشريكك ببعض المساحة لارتكاب بعض الأخطاء لأنك سترتكب بعض الأخطاء بنفسك. عندما ترتكب خطأً، تصرف بسرعة للاعتذار وحل المشكلة قبل أن تتفاقم. سيساعد القيام بذلك على تشجيعك على التسامح وتقوية زواجك.

خلق الأمان المالي

تتمثل إحدى فوائد الزواج في إنشاء مشروع اقتصادي مشترك قوي. تقوية أمنكما المالي تجعلكما تشعران بالرضا عن بعضكما البعض. كما أنه مقياس للعمل الجيد الذي قمتما به خلال زواجكما.

التعرف على نفسك

يمكن أن يواجه الأزواج صعوبة في التعرف على شركائهم. معرفة نفسك ستؤهلك بشكل أفضل للنمو كفرد وشريك. بغض النظر عن المدة التي قضيتماها معاً، يوجد المزيد من الأشياء التي يمكنكما التعرف عليها.

التقدير المستمر

يتوجب على كلا الطرفين تقدير مجهودات بعضهما البعض في المشروع الزوجي. غالباً ما تفشل الزيجات بسبب الاختلافات المتصورة في مستوى تضحية كل طرف. حاول أن تقدر مساهمات الشخص الآخر، سواء كانت مالية أو عاطفية.

#بلا_حدود