الخميس - 07 يوليو 2022
الخميس - 07 يوليو 2022

كل ما تريد معرفته عن نظارات الواقع الافتراضي من آبل

كل ما تريد معرفته عن نظارات الواقع الافتراضي من آبل

تعتزم شركة آبل تطوير نظارات واقع معزز ذكية ما تزال غامضة إلى حد كبير نظراً لقلة التسريبات والأنباء الموثوقة المتعلقة بها.

ونشر موقع Tom’s Guide تقريراً عن هذه النظارات وعن المعلومات المتوفرة حتى الآن عنها، ومن المتوقع ألا تصل هذه النظارات قبل عامَين على الأقل، وعلى الأرجح ستطلق الشركة جهاز الواقع الافتراضي / المعزز قبل هذه النظارات الذكية.

ومن المتوقع أن تعمل هذه النظارات بنظام تشغيل خاص تم الكشف عنه في نسخة iOS 13، وظهر إطار النظارة عدة مرات في الوثائق النصية والرمزية، ما يعني أن أبل ربما تختبر التفعيل والتطبيق المتعلقَين بالنظارة.

آخر الأخبار والتسريبات:

جاءت أحدث تسريبات عن النظارة قبل أيام، وقد أفادت، وفقاً لأحد المحللين، أن النظارة قد يتم طرحها في أواخر عام 2024 إلى جانب الجيل الثاني من جهاز الواقع المختلط.

وربما تدخل هذه النظارات في سباق وتنافس مع أجهزة أو نظارات يقال إن شركات مثل فيسبوك وأمازون تعمل على إطلاقها.

سعر نظارة أبل الذكية:

وفقاً للتسريبات، من المتوقع أن يبلغ سعر النظارات 499 دولاراً، ولا يبدو هذا السعر مرتفعاً جداً، بل منخفض نسبياً، خصوصاً عند المقارنة بجهاز الواقع الافتراضي والمعزز Hololens 2 الذي تنتجه شركة ميكروسوفت، والذي يكلف 3500 دولار، ولكن جزءاً كبيراً من كلفته يأتي من وجود جميع الأجهزة الإلكترونية اللازمة لتشغيل تجربة الواقع المعزز المبنية في الجهاز.

في المقابل، ستعتمد نظارات أبل على اقترانها بهاتف آيفون من أجل المعالجة، لذلك ستتطلب أجهزة أقل بكثير وبتعقيد أقل أيضاً مما تتطلبه Hololens.

مزايا النظارة

السؤال الذي يطرح نفسه هنا، ما الذي ستوفره النظارة للمستخدم؟ وفقاً لتقرير نشرته شبكة بلومبيرغ، ستعمل النظارة الذكية على نقل المعلومات من هاتف المستخدم لتضعه أمامه أو في وجهه، ومن المتوقع أن تكون النظارة تحديداً متزامنة مع هاتف آيفون الخاص بمرتديها لكي تعرض له أموراً مثل الرسائل النصية ورسائل البريد الإلكتروني والخرائط والألعاب ضمن مجال الرؤية الخاص به.

ولدى أبل أيضاً خطط لإضافة تطبيقات الجهات الخارجية وتفكر في متجر تطبيقات خاص بهذه النظارة ومشابه لطريقة حصول المستخدم على تطبيقات من أجل تلفاز أبل وساعة أبل.

بالإضافة إلى ذلك، حصلت أبل على براءة اختراع أدت إلى إشعال الشائعات بأن النظارة لن تحتاج إلى عدسات بوصفة طبية لأنها ستكون قابلة للتعديل تلقائياً لدى الأشخاص ضعاف البصر باستخدام ما يسمى «تجميعاً فرعياً بصرياً» لكن براءة الاختراع هذه ربما تكون لجهاز واقع معزز يعمل بهاتف ذكي أو ربما تكون لجيل ثانٍ من نظارات أبل الذكية.

تشير براءة اختراع أخرى لأبل إلى إمكانية جعل المستخدم يعرض أجزاء من العالم يرغب برؤيتها، وذلك بطريقة مشابهة لما تقوم بها خدمة عرض الشوارع Street View التي تقدمها شركة غوغل. والفرق هنا أن هذا العرض سيتم مباشرة على عدسات نظارة أبل، ومن الممكن الانتقال رقمياً إلى مواقع مختلفة.

ولدى أبل خاصية مشابهة في تطبيق خرائط أبل تسمى Look Around (انظر حولك)، لكن هذا سيكون غامراً أكثر بكثير على نظارة أبل.

وقال التقرير إن هناك براءة اختراع أخرى لأبل تشير إلى إمكانية مساعدة المستخدم على الرؤية بشكل أفضل في الظلام، وذلك عبر مستشعرات العمق التي تقدم نظرة أفضل وأقوى إلى العالم من حولك.

وربما تتمكن نظارات أبل أيضاً من تتبع حركات أصابع المستخدم ويده بدقة أعلى بفضل بعض الخواتم الذكية الذي سجلت أبل براءة اخترع بها، ولن يساعد هذا فقط على إلغاء الحاجة إلى الكثير من المستشعرات الخارجية، بل قد يعمل النظام بدقة أعلى بهذه الطريقة.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن للخواتم تتبع ما يحمله المستخدم في يديه، لذلك يمكن لنظارة أبل أن تتصرف وفقاً لذلك، مثلاً إذا كان المستخدم يحمل قلماً، فستقوم النظارة بتتبع حركاته وتترجمها إلى نص مكتوب بخط اليد.

هناك براءة اختراع أخرى لأبل تم تسجيلها مؤخراً ورد فيها ذكر «نظارة الخصوصية» والتي من شأنها أن تلمح إلى شكل من أشكال النظارات الذكية، التي من المحتمل أن تكون نظارة أبل، وذكرت أيضاً كيف يمكن استخدامها للحفاظ على خصوصية ما يظهر على شاشة آيفون؛ لكن كيف ذلك؟

تتمثل الفكرة في أن شاشة آيفون ستكون ضبابية ولن تظهر بوضوح إلا من خلال نظارة أبل الذكية التي ستزيل تلك الضبابية.