الثلاثاء - 07 أبريل 2020
الثلاثاء - 07 أبريل 2020
شارك
الأكثر قراءة
عمار النعيمي.
شرطة عجمان تلغي المخالفات المرورية عن الكوادر الطبية في الدولة
قررت القيادة العامة لشرطة عجمان بتوجيهات سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي، إلغاء جميع المخالفات المرورية المسجلة على الكوادر الطبية (الأطباء وأعضاء هيئات التمريض) في الدولة تقديراً من سموه لجهود خط الدفاع الأول في القطاع الصحي الذين يبذلون أقصى طاقتهم لتوفير بيئة صحية آمنة لحماية وسلامة مجتمع الإمارات بكل فئاته، ونظير تضحياتهم وسهرهم في سبيل الحفاظ على أرواح المواطنين والمقيمين في الدولة. وأكد سموه أن التضحيات تصنع الأبطال، داعياً إلى التكاتف والتعاون لحشد الهمم وتقديم الدعم لهذه الكوادر في مواجهة التحدي، والوقوف إلى جانبهم وتطبيق التوجيهات الاحترازية والوقائية لمساندتهم. وأعرب سمو ولي عهد عجمان عن اعتزازه وفخره بما تقدمه هذه الكوادر الطبية من طاقات للتصدي لمرض كورونا ومكافحة انتشاره، مشيراً إلى أن هذه التضحيات تعكس المواطنة الإيجابية وعلينا دعم هذه التضحيات والاهتمام بتوفير حياة صحية سليمة للمجتمع في دولة الإمارات. من جانبه أعرب، اللواء الشيخ سلطان بن عبدالله النعيمي القائد العام لشرطة عجمان عن تقديره لمبادرة سمو ولي العهد بإلغاء جميع المخالفات المرورية المرتكبة في إمارة عجمان، دعماً لجميع عناصر الكادر الطبي بما يشمل من أطباء وجهاز التمريض في المستشفيات على مستوى الدولة الذين تفانوا في تقديم التضحيات بالوقوف في خط الدفاع الأول لحماية المواطنين والمقيمين ووقايتهم من انتشار الوباء. وأكد أن دعم الكادر الطبي بتقديم هذه المبادرة تكريم وتشجيع لهم لتحملهم هذه المسؤولية الكبرى، مقدماً لهم كل الشكر والتشجيع والثناء لأنهم يستحقون كل الاحترام والتقدير، داعياً الجميع لتحمل مسؤولية سلامة الوطن ودعم الكوادر الطبية لإنجاز مهمتهم بالتقيد بالتعليمات والتوجيهات الوقائية والالتزام بالتباعد الجسدي والبقاء في المنازل. كما أكد أن شرطة عجمان على استعداد لبذل كافة الموارد والإمكانات في سبيل الحفاظ على الإنسان ودعم كوادرنا الطبية.
No Image
الجهات الصحية تعتمد 8 أدوية لعلاج كورونا في الإمارات
قررت اللجنة الوطنية لإدارة حالات (كوفيد-19)، والفريق الفني لمكافحة الجائحة في الدولة، اعتماد 8 أدوية لعلاج الإصابة بالفيروس، وفقاً للتوصيات الدولية في هذا الشأن، كما وضعت اللجنة 7 بروتوكولات لعلاج الحالات المصابة والمشتبه بإصابتها بالفيروس. وتضمنت خيارات العلاج التي وضعتها اللجنة، تحديد مدة العلاج المقترحة وهي: من 5 إلى 7 أيام للحالات الخفيفة، ومن 7 إلى 10 أيام للحالات المعتدلة، ومن 10 إلى 14 يوماً للمصابين الذين يعانون من التهاب رئوي حاد أو أعراض المرض الحرجة، وشددت على التعامل مع الأعراض الجانبية للأدوية الخاصة بكل حالة على حدة، مع ضرورة الحصول على موافقة من المريض لعلاج الإصابة، وإذا لم يتمكن المريض من تقديم الموافقة، يجب الحصول على موافقة فرد من عائلته أو ولي أمره. وأعدت اللجنة البروتوكولات العلاجية السبعة لكوفيد-19، وفقاً للأعراض والفحوصات المخبرية التي تجرى لكل مريض، وتضمن البروتوكول الأول الخاص بحالات الاشتباه بالإصابة بالفيروس، والتي يصاحبها أعراض في الجهاز التنفسي (الجهاز العلوي) بدون التهاب رئوي، ويتم علاج هذه الحالة بأدوية علاج الأعراض فقط. أما البروتوكول الثاني، ويخص الحالات التي يشتبه بإصابتها بالفيروس مع أعراض متوسطة إلى شديدة، ويتم علاجها بأدوية علاج الأعراض، إضافة إلى العلاج الموحد، وينقسم هذا العلاج إلى قسمين هما: الأول علاج الأعراض التي لا يصاحبها التهاب رئوي بتناول دواء كلوروكين فوسفات 500 مليغرام مرتين يومياً لمدة 5 أيام، أو تناول هيدروكسي كلوروكين 400 مليغرام مرتين خلال اليوم الأول، ثم هيدروكسي كلوروكين 200 مليغرام مرتين يومياً لمدة 5 أيام. وينص القسم الثاني على أنه إذا كان المريض لديه أعراض متوسطة إلى شديدة مع التهاب رئوي، يتم علاجه بكلوروكين فوسفات 500 مليغرام مرتين يومياً لمدة 5 أيام، أو هيدروكسي كلوروكين 400 مليغرام مرتين خلال اليوم الأول، ثم هيدروكسي كلوروكين 200 مليغرام مرتين يومياً لمدة 5 أيام، مع تناول قرصين مرتين يومياً من دواء (لوبينافير- ريتونافير 50-200 مليغرام). أما البروتوكول الثالث، ويخص الحالات مؤكدة الإصابة بكوفيد-19 بدون أعراض ظاهرة، ويتم علاجها بواسطة تناول جرعتين من هيدروكسي كلوروكين 400 مليغرام يومياً، ثم هيدروكسي كلوروكين 200 مليغرام مرتين يومياً لمدة 5 أيام، أو كلوروكين فوسفات 500 مليغرام مرتين يومياً لمدة 5 أيام. وينص البروتوكول الرابع لحالات الإصابة المؤكدة، والتي تعاني من أعراض امتدت من 5 إلى 7 أيام، على تناول هيدروكسي كلوروكين 400 مليغرام جرعتين مرتين يومياً، ثم هيدروكسي كلوروكين 200 مليغرام مرتين يومياً ويفضل تناول الطعام، أو كلوروكين فوسفات 500 مليغرام مرتين يومياً، وعلى أي حال لو أثبتت الأشعة معاناة المريض بالفيروس من التهاب رئوي، يعالج وفقاً لبروتوكول علاج المصابين بالالتهاب الرئوي. وتضمن البروتوكول الخامس، شرحاً لعلاج حالات الإصابة المؤكدة مع ظهور أعراض في الجهاز العلوي من 7 إلى 10 أيام، لكن دون التهاب رئوي، ويتم علاج هذه الحالات بـ4 طرق، الأولى: تناول هيدروكسي كلوروكين 400 مليغرام جرعتين مرتين يومياً ثم هيدروكسي كلوروكين 200 مليغرام مرتين يومياً مع تناول مضاد الفيروسات (فافيبيرافير) 1600 مليغرام مرة واحدة في اليوم الأول و(فافيبيرافير) 600 مليغرام 3 مرات يومياً بداية من اليوم الثاني، والثانية، كلوروكين فوسفات 500 مليغرام مرتين يومياً يضاف إليه (فافيبيرافير) 1600 مليغرام مرتين في اليوم الأول، ثم (فافيبيرافير) 600 مليغرام 3 مرات يومياً بدءاً من اليوم الثاني، والثالثة، تناول قرصين (لوبينافير – ريتونافير) 50-200 مليغرام مرتين يومياً ويضاف إليه هيدروكسي كلوروكين 400 مليغرام جرعتين مرتين يومياً، ثم هيدروكسي كلوروكين 200 مليغرام مرتين يومياً (بالتناوب مع كلوروكين 500 مليغرام جرعتين مرتين يومياً ثم كلوروكين 250 مليغرام مرتين يومياً)، والرابعة، تناول هيدروكسي كلوركين 400 مليغرام جرعتين مرتين يومياً، ثم هيدروكسي كلوروكين 200 مليغرام ويضاف إليه (أزيثرومايسين) 500 مليغرام في اليوم الأول، ثم أزيثرومايسين 250 مليغرام لمدة 4 أيام، ويجب التحقق من معايير هذا المزيج مع المراقبة الدقيقة. ونص البروتوكول السادس، الخاص بعلاج حالات الإصابة المؤكدة بكوفيد-19 مع التهاب رئوي من 7 إلى 14 يوماً، ويتم علاجها بـ 4 طرق، الأولى، تناول هيدروكسي كلوروكين 400 مليغرام مرتين يومياً، ثم 200 مليغرام من نفس الدواء يضاف إليه (فافيبيرافير) 1600 مليغرام مرتين خلال اليوم الأول، ثم (فافيبيرافير) 600 مليغرام 3 مرات يومياً، ويمكن إضافة أو عدم إضافة (كاموستات) 200 مليغرام 3 مرات يومياً، والثانية، تناول كلوروكين فوسفات 500 مليغرام مرتين يومياً ومعه (فافيبيرافير) 1600 مليغرام مرتين خلال اليوم الأول، ثم فافيبيرافير 600 مليغرام 3 مرات يومياً بدءاً من اليوم الثاني مع إضافة أو عدم إضافة (كاموستات) 200 مليغرام 3 مرات يومياً. والطريقة الثالثة تتم بتناول قرصين من (لوبينافير- ريتونافير) 50-200 مليغرام مرتين يومياً، ويضاف إليهم هيدروكسي كلوروكين 400 مليغرام جرعتين مرتين يومياً، ثم هيدروكسي كلوروكين 200 مليغرام مرتين يومياً (بالتناوب مع كلوروكين 500 مليغرام جرعتين مرتين يومياً ثم كلوروكين 250 مليغرام مرتين يومياً) ويمكن إضافة أو عدم إضافة (كاموستات 200 مليغرام) 3 مرات يومياً، بينما تتم الطريقة الرابعة بتناول (ريمديسيفير) 200 مليغرام 4 مرات في اليوم الأول، ثم ريمدسيفير 100 مليغرام 4 مرات يومياً. أما البروتوكول السابع، الخاص بعلاج حالات الإصابة المؤكدة مع التهاب رئوي شديد وحالة حرجة من 14 إلى 21 يوماً، فيجب علاجها بتناول هيدروكسي كلوروكين 400 مليغرام جرعتين يومياً، يليهم نفس الدواء 200 مليغرام مرتين يومياً ويضاف إليه (فافيبيرافير) 1600 مليغرام مرتين في اليوم الأول، ثم فافيبيرافير 600 مليغرام 3 مرات يومياً بدءاً من اليوم الثاني، ويمكن إضافة أو عدم إضافة (كاموستات) 200 مليغرام 3 مرات يومياً، ويجب ملاحظة أن إضافة الكالتيرا (لوبينافير – ريتونافير 50-200 مليغرام) يمكن أن يكون على أساس كل حالة على حدة حسب قرار الفريق الأساسي/ وفقاً للمزايا مقابل المخاطر، أي سمية الكبد والآثار الجانبية الأخرى. أما الطريقة الثانية للعلاج في البروتوكول السابع، تتضمن تناول (ريمديسفير) 200 مليغرام 4 مرات خلال اليوم الأول، يليه تناول نفس الدواء 100 مليغرام 4 مرات يومياً، ويجب أن يكون النهج المفضل هو بدء أدوية كوفيد-19 الأخرى بلا تسرع في بدء الإنترفيرون، مع ضرورة مراقبة المريض لـ «Cytokine Storm» إذا كان مرشحاً لأخذ دواء Tocilizumab، ثم يمكن استخدام Tocilizumab لجرعتين في حالات نادرة، ويمكن النظر في الجرعة الثالثة بعد التقييم الشامل لاستجابة المريض وحالته من قبل الفريق الأساسي والنظر لخطر الآثار الجانبية مقابل الفوائد. وفي كل الأحوال، إذا كان المريض يتعاطى إنترفيرون في حياته يجب وقفه قبل إعطاءه دواء (توسيليزوماب)، مع إعطاء فجوة من 24 إلى 48 ساعة على الأقل بعد آخر جرعة إنترفيرون عادي، من دون استخدام انترفيرون للمريض الذي تعاطي توسيليزوماب بالفعل، وفي كل حالة من البروتوكولات السبعة يجب التأكد من عدم وجود حمل لدى السيدات عند إعطاء دواء (فافيبيرافير) لأنه يتعارض بشدة مع الحمل. لمتابعة خارطة انتشار كورونا وآخر الإحصاءات .. اضغط هنا
No Image
5 سنوات سجن وغرامة حتى 100 ألف درهم عقوبة "عامل المخبز" إن ثبتت إصابته بـ«كورونا»
استنكرت حسابات على وسائل التواصل الاجتماعي تصرف عامل بدا في مقطع مصور أطلق عليه «فيديو مخبز عجمان»، وهو يبصق على العجين قبل إدخاله إلى الفرن، مبدين قلقهم على كل شخص تعامل مع هذا المخبز، فيما أكدت شرطة عجمان أنها ألقت القبض على عامل المخبز فور ورود بلاغ بالواقعة وأخضعته للفحص الطبي وحبسته بسجن انفرادي لحين تحويله للنيابة العامة. وأكد قانونيون أن عقوبة المتهم في حال ثبتت التهمة وتبين فعلاً إصابته بكورونا هي السجن 5 سنوات وغرامة مالية تتراوح بين 50 و100 ألف درهم وتتضاعف هذه العقوبة في حال تكرار السلوك. وتباينت الآراء الطبية حول تأثير الحرارة على قتل الفيروسات، فمن جهة أكدت منظمة الصحة العالمية أن كوفيدـ19 ينتقل بجميع المناطق باختلاف درجات حرارتها، ومن جهة أخرى قال أطباء إن درجات الحرارة المرتفعة تحد كثيراً من انتشار هذا الفيروس وأن قتله يحتاج لدرجات حرارة مرتفعة ومستمرة لفترة محددة دون انقطاع، فيما اعتبر قانونيون أن سلوك البصق جناية عقوبتها الحبس والغرامة وتتضاعف العقوبة في حال كان العامل مصاباً بفيروس كورونا. جناية البصق ورأى المحامي والمستشار القانوني راشد الشامسي، أنه في أوقات الأوبئة، لا سيما خلال الفترة الحالية التي يوجد فيها مئات المصابين بفيروس كورونا داخل الدولة، فإن تعمد شخص البصق سواء في وجه غيره أو على مواد غذائية أثناء تصنيعها قبل عرضها للبيع يعتبر من السلوكيات التي تشكل خطورة على الصحة العامة، مؤكداً أنه بعد إعلان منظمة الصحة العالمية، بأن فيروس كورونا المستجد، «وباء عالمي» ما زال يتفشى في مختلف أنحاء العالم، يترتب على ذلك التزامات قانونية فيما يتعلق بالحقوق المالية والمعنوية وهذا الأمر ينطبق تماماً على معاقبة أصحاب السلوكيات السلبية التي تشكل ضرراً على حياة الآخرين كالعاملين في المنشآت الغذائية غير الملتزمين باشتراطات الصحة العامة والنظافة عند تداول وحفظ المواد الغذائية، وإنزال أشد العقوبات على المخالفين كما حدث أخيراً في واقعة عامل المخبز الذي بصق على عجين الخبز أثناء إعداده، فالعامل يتحمل المسؤولية الجنائية تجاه تصرفه. واقعة معلنة وأكد المستشار القانوني والمحامي محمد بوهارون، «نصت المادة 372 من قانون العقوبات الاتحادية على أنه يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنتين أو بالغرامة التي لا تتجاوز 20 ألف درهم من أسند إلى غيره بإحدى طرق العلانية واقعة من شأنها أن تجعله محلاً للعقاب أو الازدراء، مضيفاً: في حال أظهرت نتائج الفحوص أن العامل مصاب بفيروس كورونا فينطبق عليه نص المادة 34 من القانون الاتحادي 14 لسنة 2014 بشأن مكافحة الأمراض السارية التي تنص «يحظر على أي شخص يعلم أنه مصاب بمرض من الأمراض الخطيرة المعدية، الإتيان عمداً بأي سلوك ينجم عنه نقل المرض إلى الغير فيعاقب بالسجن لمدة 5 سنوات وغرامة مالية تتراوح بين 50 و100 ألف درهم وتتضاعف هذه العقوبة في حال تكرار السلوك». حدوث ضرر وأكد المستشار القانوني والمحامي سعود محمد، أنه «يعاقب بالحبس وبالغرامة أو بإحدى هاتين العقوبتين من ارتكب عمداً فعلاً من شأنه تعريض حياة الناس أو صحتهم أو أمنهم أو حرياتهم للخطر، وتكون العقوبة الحبس إذا ترتب على الفعل حدوث ضرر أياً كان مع عدم الإخلال بأية عقوبة أشد يقررها القانون، وفقاً للمادة 348 من قانون العقوبات الاتحادي»، مناشداً الجهات الرقابية بالدولة إلزام العاملين في المنشآت الغذائية بارتداء القفازات وغطاء الرأس والكمامات أثناء إعداد المواد الغذائية لافتاً إلى أن العامل الذي ظهر بمقطع فيديو «مخبز عجمان» المتداول لم يكن يطبق الإجراءات الوقائية ضد انتشار كورونا. التأثر بالحرارة ونشرت منظمة الصحة العالمية عبر موقعها الإلكتروني «من خلال البيانات المتوافرة إلى الآن، يمكن انتقال فيروس كوفيد-19 في ‏جميع المناطق والأوساط مع اختلاف درجات حرارتها، بما فيها المناطق ذات الطقس الحار والرطب، وكيفما كان ‏المناخ»، فيما أشارت اختصاصية طب الأسرة في هيئة الصحة بدبي، الدكتورة ندى الملا إلى أن قتل الفيروسات يحتاج إلى درجات حرارة مرتفعة للغاية، كما يحدث في عمليات التعقيم، بشرط استمرار هذه الحرارة لفترة محددة دون انقطاع وبتكثيف معين وكمية تسليط محددة، مشيرة إلى أن الانتقال بشكل مباشر من شخص إلى آخر، لا يمكن أن يتأثر بدرجات الحرارة. وقال استشاري الأمراض الصدرية، الدكتور شريف فايد: إن درجات الحرارة المرتفعة تحد كثيراً من انتشار فيروس كورونا المستجد، وهذا ما تم رصده في محدودية انتشار «فيروس كورونا» في السعودية، حيث تكاد تنعدم نسبة انتشاره في الصيف ويظهر في الشتاء. إغلاق المخبز وأغلقت القيادة العامة لشرطة عجمان بالتعاون مع دائرة البلدية والتخطيط بالإمارة مخبزاً بعد أن قبضت على عامل آسيوي يعمل فيه، تعمد البصق على عجين الخبز أثناء إعداده قبل وضعه في الفرن، بعد ورود بلاغ من الجهة المعنية، يفيد بأن العامل بصق على عجين الخبز أثناء إعداده، في تصوير مقطع فيديو متداول صوره أحد المستهلكين، وتم نقل المتهم للمركز من قبل مركز شرطة الجرف الشامل وفحصه وأخذ عينة من المذكور باستدعاء طبيب مختص من إحدى الجهات الطبية، وتم توقيفه في الحبس الانفرادي احترازياً تمهيداً لإحالته للنيابة، كما تم إغلاق المخبز فوراً واتخاذ الإجراءات اللازمة من قبل دائرة البلدية والتخطيط في عجمان.
No Image
بعد تقييد الحركة في دبي.. هذه الفئات والحالات المسموح لها بالخروج
بعدما أعلنت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، وبالتنسيق مع «مركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس كورونا» تكثيف عمليات التعقيم لمختلف المناطق والأحياء في المدينة على مدار اليوم كاملاً وبمعدل 24 ساعة، مع اتخاذ إجراءات مشددة لتقييد حركة الأفراد والمركبات في مختلف أنحاء الإمارة، هذه قوائم بالحالات والفئات والخدمات المستثناة من قرار البقاء في المنزل.الاستثناء لخروج أفراد المجتمع (عامة الناس) يُسمح فقط بالخروج من المنزل في الحالات التالية، مع الالتزام بارتداء الكمامة والقفاز والحفاظ على المسافة الآمنة من الآخرين. - يمكن لجميع أفراد المجتمع (عامة الناس) الخروج لقضاء الاحتياجات الأساسية والضرورية (الغذائية والصحية) من منافذ بيع المنتجات الغذائية (الجمعيات والسوبرماركت والبقالات)، عند الحاجة ويقتصر ذلك على فرد واحد من أفراد العائلة، وكذلك الخدمات الصحية مثل (المستشفيات والعيادات الطبية والصيدليات وطلبات توصيل الأدوية) مع الالتزام الكامل بارتداء الكمامات والقفازات من أجل حماية الشخص نفسه والآخرين من حوله. - يُسمح كذلك بالخروج في حالات التوجه للفحص الطبي المتعلق بفيروس كورونا المستجد (كوفيدـ19) الاستثناء لخروج الموظفين: - يُسمح بالخروج للعمل ضمن أحد القطاعات الحيوية المستثناة والمصرح لها. القطاعات الحيوية المستثناة (ساعات الخروج: على مدار 24 ساعة) - الخدمات الصحية والكادر الطبي (المستشفيات والعيادات والصيدليات) - منافذ بيع الغذاء (الجمعيات والسوبرماركت والبقالات) - خدمات التوصيل (الغذاء والأدوية) - المطاعم (ويقتصر نشاطها على خدمات التوصيل فقط) - سلاسل التوريد للخدمات والسلع الأساسية - مُصنّعو وموردو المواد والتجهيزات الطبية - القطاعات الصناعية (الصناعات المُكملة الضرورية) - الكهرباء والمياه ومحطات الوقود والتبريد - الاتصالات - الإعلام - الموانئ والمطارات والشحن وشركات الطيران - الخدمات الجمركية والمنافذ الحدودية - الخدمات الأمنية العامة والخاصة - خدمات البلدية (الصرف الصحي، النفايات)، وخدمات النظافة العامة والخاصة - الجهات الحكومية والخاصة المعنية بمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيدـ19) - وسائل النقل العام: وتشمل سيارات الأجرة (التاكسي) والحافلات (الباصات) مع توقف حركة المترو والترام. - الأعمال الإنشائية مع تحديد ضوابط التصريح من بلدية دبي واللجنة الدائمة لشؤون العمال في إمارة دبي خدمات الدعم المُستثناة (ساعات الخروج: من 8 صباحاً إلى 2 ظهراً) - الخدمات المالية والمصرفية والبنوك ومحال الصرافة - خدمات الرعاية الاجتماعية -خدمات الصيانة - خدمات غسيل وتنظيف الملابس للجهات الحيوية المصرح لها. وأكدت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي أنه يجب على الجميع الالتزام بتلك التعليمات في كافة الأوقات، حيث سيكون المخالفون عُرضة للمساءلة القانونية حفاظاً على المصلحة العامة وصحة المجتمع وسلامته والتي تشكل مسؤولية وأمانة كبيرة ولن يكون هناك تهاون في حمايتها على الوجه الأكمل في هذه المرحلة التي تتطلب تعاون الجميع والامتثال الكامل للتعليمات بما يعين على إنجاح جهود الحد من انتشار وباء كورونا المستجد وضمان أعلى مستويات الحماية وصولاً للقضاء على هذا التحدي في أقرب فرصة ممكنة.
No Image
دبي تمدّد التعقيم على مدار 24 ساعة لأسبوعين. وتدابير مشددة لتقييد الحركة
أعلنت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، وبالتنسيق مع «مركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس كورونا» تكثيف عمليات التعقيم لمختلف المناطق والأحياء في المدينة على مدار اليوم كاملاً وبمعدل 24 ساعة، مع اتخاذ إجراءات مشددة لتقييد حركة الأفراد والمركبات في مختلف أنحاء الإمارة، مع البدء في تطبيق تلك الإجراءات من الساعة الثامنة من مساء اليوم السبت 4 أبريل، وعلى مدار اليوم ولمدة أسبوعين قابلة للتجديد، كما سيتم تكثيف عمليات الفحص الطبي في المناطق التي يتواجد فيها أعداد كبيرة من الناس في مختلف أنحاء الإمارة للتأكد من خلوهم من فيروس (كوفيدـ19)، مع التشديد على ضرورة التزام الجميع بالبقاء في المنزل طوال تلك الفترة مع استمرار عمل منافذ بيع الغذاء مثل الجمعيات والسوبرماركت وكذلك الصيدليات وطلبات توصيل الطعام والدواء بصورة طبيعية. وأكدت اللجنة أن الإجراءات التي تقرر تطبيقها اعتباراً من اليوم (السبت) سيتم تنفيذها بالتعاون مع كافة الجهات المعنية بالتصدي لوباء كورونا والحد من انتشاره، وفي مقدمتها «مركز التحكم والسيطرة لمكافحة فيروس كورونا» من أجل ضمان تنسيق الجهود وتحقيق أعلى معدلات الحماية والوقاية وضمان التطبيق الكامل لتلك الإجراءات الاحترازية، مشددة على أن جميع أفراد المجتمع من كافة الجنسيات الامتثال الكامل بالتعليمات الواردة في إطار تلك التدابير تجنباً للمساءلة القانونية حال مخالفتها أو عدم الالتزام بها بصورة كاملة. الاستثناء لخروج أفراد المجتمع (عامة الناس) يُسمح فقط بالخروج من المنزل في الحالات التالية، مع الالتزام بارتداء الكمامة والقفاز والحفاظ على المسافة الآمنة من الآخرين. - يمكن لجميع أفراد المجتمع (عامة الناس) الخروج لقضاء الاحتياجات الأساسية والضرورية (الغذائية والصحية) من منافذ بيع المنتجات الغذائية (الجمعيات والسوبرماركت والبقالات)، عند الحاجة ويقتصر ذلك على فرد واحد من أفراد العائلة، وكذلك الخدمات الصحية مثل (المستشفيات والعيادات الطبية والصيدليات وطلبات توصيل الأدوية) مع الالتزام الكامل بارتداء الكمامات والقفازات من أجل حماية الشخص نفسه والآخرين من حوله. - يُسمح كذلك بالخروج في حالات التوجه للفحص الطبي المتعلق بفيروس كورونا المستجد (كوفيدـ19) الاستثناء لخروج الموظفين: - يُسمح بالخروج للعمل ضمن أحد القطاعات الحيوية المستثناة والمصرح لها. القطاعات الحيوية المستثناة (ساعات الخروج: على مدار 24 ساعة) - الخدمات الصحية والكادر الطبي (المستشفيات والعيادات والصيدليات) - منافذ بيع الغذاء (الجمعيات والسوبرماركت والبقالات) - خدمات التوصيل (الغذاء والأدوية) - المطاعم (ويقتصر نشاطها على خدمات التوصيل فقط) - سلاسل التوريد للخدمات والسلع الأساسية - مُصنّعو وموردو المواد والتجهيزات الطبية - القطاعات الصناعية (الصناعات المُكملة الضرورية) - الكهرباء والمياه ومحطات الوقود والتبريد - الاتصالات - الإعلام - الموانئ والمطارات والشحن وشركات الطيران - الخدمات الجمركية والمنافذ الحدودية - الخدمات الأمنية العامة والخاصة - خدمات البلدية (الصرف الصحي، النفايات)، وخدمات النظافة العامة والخاصة - الجهات الحكومية والخاصة المعنية بمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيدـ19) - وسائل النقل العام: وتشمل سيارات الأجرة (التاكسي) والحافلات (الباصات) مع توقف حركة المترو والترام. - الأعمال الإنشائية مع تحديد ضوابط التصريح من بلدية دبي واللجنة الدائمة لشؤون العمال في إمارة دبي خدمات الدعم المُستثناة (ساعات الخروج: من 8 صباحاً إلى 2 ظهراً) - الخدمات المالية والمصرفية والبنوك ومحال الصرافة - خدمات الرعاية الاجتماعية -خدمات الصيانة - خدمات غسيل وتنظيف الملابس للجهات الحيوية المصرح لها. وأكدت اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي أنه يجب على الجميع الالتزام بتلك التعليمات في كافة الأوقات، حيث سيكون المخالفون عُرضة للمساءلة القانونية حفاظاً على المصلحة العامة وصحة المجتمع وسلامته والتي تشكل مسؤولية وأمانة كبيرة ولن يكون هناك تهاون في حمايتها على الوجه الأكمل في هذه المرحلة التي تتطلب تعاون الجميع والامتثال الكامل للتعليمات بما يعين على إنجاح جهود الحد من انتشار وباء كورونا المستجد وضمان أعلى مستويات الحماية وصولاً للقضاء على هذا التحدي في أقرب فرصة ممكنة.
No Image
قانونياً.. هل يجوز إنهاء عقد الإيجار أو المطالبة بتخفيضه بسبب «كورونا»؟
أثر فيروس كوفيد-19 على المحلات التجارية بعد غلق بعضها وتقنين عمل البعض الآخر، ضمن التدابير الاحترازية لمنع تفشي الوباء، الأمر الذي جعل كثيراً من المحلات التجارية تعاني بسبب ذلك. وطالب ملاك محلات في الفجيرة بتخفيض الإيجارات خلال فترة الإغلاق، فيما قدّم عدد من ملاك العقارات بشكل ودي تسهيلات للمستأجرين الذين تضرروا بسبب حظر أنشطتهم. ويتبادر السؤال: هل يوجد نص قانوني لإسقاط الإيجار أو تخفيضه في مثل هذه الظروف؟ من جانبه، أكد رئيس قسم حماية المستهلك في بلدية الفجيرة عدم وجود نص يجيز إنهاء العلاقة الإيجارية في مثل هذه الحالات، مشيراً إلى أنه في حالات الركود العام يكون هناك تنظيم مشرع ومقنن وهذا لا يشمل الوضع الحالي. من جهته، قال المحامي سعيد الزحمي إنه بالفعل لا يوجد نص صريح في القانون يتناول هذه الظروف، لكن هنالك نص يتناول شرط الظروف القاهرة التي يعجز فيها المستأجر عن دفع الإيجار حيث إن «في العقود الملزمة للجانبين إذا طرأت قوة قاهرة تجعل تنفيذ الالتزام مستحيلاً انقضى معه الالتزام المقابل له»، مشيراً إلى أنه من حق المستأجر المطالبة بفسخ العقد، فيما تقوم المحكمة المختصة بتقدير الوضع. وأضاف الزحمي أنه لو ارتأت المحكمة أن هنالك ظروفاً قاهرة بين أحد المتعاقدين فإنها تبطل العقد وتعيده إلى ما كان عليه، لافتاً إلى أن هنالك محلات متضررة، حيث إنه يستحيل تنفيذ بنود التعاقد في ظل الوضع الراهن الذي تفرضه مخاوف انتشار كورونا وفي هذه الحالات يمكن التوجه للمحكة للمطالبة بإبطال العقد نظراً للظروف. وذكر الزحمي أنه يمكن للمتضرر المطالبة بتأجيل الإيجارات أو تخفيضها، فيما تنظر المحكمة إلى ظروف كل محل أو نشاط تجاري، مشيراً إلى أن هنالك ملاك عقارات خفضوا بشكل ودي أو قاموا بتأجيل الإيجارات خلال فترة الإغلاق. وأكد أن هنالك حالات لم تتضرر لأن الإغلاق لم يشملها، مثل السوبرماركت والبقالة وغيرهما، فيما نصح المؤجرين بأن يتكاتفوا مع أصحاب المشاريع من أجل استمرار الأعمال لحين أن تنتهي هذه الظروف. وطالب الزحمي بضرورة حل النزاعات الإيجارية بشكل ودي حتى لا يكثر هذا النوع من القضايا بعد انتهاء الجائحة في القريب العاجل بإذن الله.
No Image
بلدية دبي تسحب 6 معقمات للأيدي غير مطابقة للمواصفات
سحبت بلدية دبي 6 أنواع من معقمات الأيدي ثبت عدم مطابقتها للمواصفات، وذلك على خلفية حملة تفتيشية مكثفة للتحقق من سلامة منتجات مضادات الجراثيم ومنها معقمات اليدين المتداولة في السوق المحلي، حيث تم سحب102 عينة مختلفة الأحجام من المنتجات المتداولة في السوق المحلي لغرض المطابقة والتحليل المخبري، وتبين بعد الفحص عدم مطابقة العينات الست نظراً لاحتوائها على الميثانول وهو سائل عديم اللون يستخدم كمذيب وذو رائحة نفاذة، وله درجة عالية من السمية وخطر على صحة الإنسان، حيث يؤثر على الجهاز العصبي ويسبب الدوار والصداع والتهيج في الجلد والجهاز التنفسي والتسبب بالعمى في حالات التسمم الشديدة، وتم على الفور سحب تلك التشغيلات غير المطابقة من المنتجات بصورة نهائية من السوق المحلي وحظر تداولها، وهذه المنتجات هي: LULU Hand Sanitizer - 500ml، COSMO Hand Sanitizer - 65ml، Ziva Hand Sanitizer – 250 ml، FEAH Hand Sanitizer – 50ml، AMEYA Isopropyl Alcohol – 70ml، LULU HAND SANITIZER 250ML. ويجري التنسيق مع الجهات الصحية والحكومية المحلية والاتحادية من أجل حظر تداول تشغيلات تلك المنتجات بشكل نهائي بجميع أسواق الدولة، وأكدت البلدية استمرار تنفيذ تلك الحملات وبشكل دوري لضمان تداول منتجات مطابقة وآمنة. مطابقة المنتجات والجدير بالذكر أن بلدية دبي تقوم بتقييم وتسجيل جميع منتجات مضادات الجراثيم (المطهرات) ومنها معقمات الأيدي في نظام منتجي، بعد التحقق من مطابقتها للمواصفات المعتمدة وفاعليتها وإمكانية استخدامها للتطهير، سواء للاستخدام الشخصي أو المنزلي أو للمؤسسات، كما تقوم الدائرة بإجراء الفحوص المخبرية المعتمدة لضمان سلامة المنتجات ومطابقتها للمواصفات المعتمدة والتحقق من فاعليتها. وللتأكد من حالة المنتجات الاستهلاكية وتسجيلها، بالإمكان استخدام التطبيق الذكي «منتجي» ومن خلال المسح الضوئي للباركود الخاص بالمنتج عبر التطبيق باستخدام كاميرا الهاتف الذكي، لتمكين الجمهور في تعزيز الرقابة المجتمعية للإبلاغ عن المنتجات غير المسجلة مباشرة عبر التطبيق وحسب التصنيفات المعتمدة في بلدية دبي. وتهيب بلدية دبي بالمستهلكين إلى الإبلاغ عن تلك المنتجات غير المطابقة من خلال الرقم المجاني للبلدية 800900، أو من خلال تطبيق Dubai 24/7، أو عبر موقعها الإلكتروني: dm.gov.ae.
No Image
رصد 150 حالة جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد وحالتي وفاة
أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع اليوم عن رصدها 150 حالة إصابة جديدة بـ«كورونا المستجد» المعروف بـ«كوفيد-19»، تم التعرف عليها من خلال فحص المخالطين لإصابات أعلن عنها مسبقاً، ولم يلتزموا بالإجراءات الوقائية والتباعد الجسدي، إضافة إلى حالات مرتبطة بالسفر إلى الخارج، وبذلك يبلغ عدد الحالات التي تم تشخيصها 814 حالة. وتعود الحالات الجديدة لجنسيات مختلفة وجميعها حالات مستقرة وتخضع للرعاية الصحية اللازمة. كما أعلنت الوزارة عن تسجيل حالتي وفاة بسبب فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» لمصاب من جنسية آسيوية يبلغ من العمر 62 عاماً، ومصاب خليجي يبلغ من العمر 78، وكلا الحالتين كانت تعانيان أمراضاً مزمنة وفشلاً في عضلة القلب ما أدى لتدهور حالتيهما الصحية وبذلك يكون عدد الوفيات في الدولة 8. وأعربت الوزارة عن أسفها وخالص تعازيها ومواساتها لذوي المتوفَين، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.لمتابعة خارطة انتشار كورونا وآخر الإحصائيات.. اضغط هنا