الخميس - 23 يناير 2020
الخميس - 23 يناير 2020
شارك
الأكثر قراءة
سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم
جدول الرواتب كاملاً .. 15 ألف حد أدنى للمواطن الجامعي في حكومة دبي
أصدر المجلس التنفيذي لحكومة دبي برئاسة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، القرار رقم (6) لسنة 2020 باعتماد المُخصّصات الماليّة لمُوظّفي حُكومة دبي.ونص القرار أن جدول الدرجات والرواتب يتألف من (16) درجة وظيفيّة، وتتألف كُل درجة وظيفيّة من حلقة وظيفيّة واحدة إلى (3) حلقات بحسب كُل درجة وظيفيّة، ويكون لكُل حلقة وظيفيّة بداية ونهاية مربوط مالي من الراتب الإجمالي، يتم تحديدها بمُوجب جداول يعتمدها رئيس المجلس التنفيذي بموجب قرار يصدُر عنه في هذا الشأن.وأكد القرار أنه لا يجوز أن يقل الراتب الشامل الذي يتم صرفه شهريّاً للمُوظّف المُواطن الحامل للشهادة الجامعيّة عن (15000) درهم، كما يكون الحد الأدنى للراتب الإجمالي للمُوظّفين المُواطنين المُسكّنين على الدرجة الثالثة فما دون بمبلغ وقدره (4,250) درهماً، شاملاً العلاوة الاجتماعيّة، كما يستحق الموظف المواطن علاوة اجتماعية تتراوح من 15% إلى 100% حسب درجته الوظيفية.ونص القرار على منح المُوظّف عند ترقيته إلى درجة وظيفيّة أعلى وفقاً للقانون الراتب الإجمالي لبداية المربوط المالي للحلقة الوظيفيّة الخاصّة بالدرجة الوظيفيّة الجديدة، أو زيادة ماليّة مقدارها (٪10) من راتبه الإجمالي قبل الترقية، أيُّهما أعلى.ويُراعى عند ترقية المُوظّف استثناءً إلى درجتين وظيفيّتين كحد أقصى، أن يكون حاصلاً على نتيجة تقييم أداء في السنة الأخيرة لا يقل عن "أداء يتجاوز التوقُّعات".وأكد القرار أن الترقية الماليّة العاديّة، تمنح الموظف زيادة (5٪) من راتبه الإجمالي، بينما الترقية الماليّة الاستثنائيّة، تمنح الموظف زيادة (10٪) من راتبه الإجمالي، وإذا ترتّب على ترقية المُوظّف ماليّاً تجاوز نهاية المربوط المالي للحلقة الوظيفيّة الخاصّة بالدرجة الوظيفيّة التي يشغلها، فيُمنح له المبلغ الذي يتجاوز نهاية هذا المربوط على شكل مُكافأة، وتُصرف له شهريّاً كجُزء من راتبه الشّامل.وشدد القرار على عدم المساس بحُقوق الموظفين المكتسبة عند التسكين ، والتي تتمثّل برواتبهم الأساسيّة والعلاوات العامّة وما في حُكمِها، ولو تجاوزت نهاية المربوط المالي المُقرّر للحلقة الوظيفيّة الخاصّة بالدرجة الوظيفيّة المُسكّنين عليها.كما تُحتسب مُكافأة نهاية الخدمة للمُوظّف على أساس آخر راتب أساسي كان يتقاضاه وقت انتهاء خدمته، ويُراعى عند احتساب مُكافأة نهاية الخدمة للمُوظّف المُستمر في الخدمة عن فترة الخدمة السابقة على تاريخ العمل بهذا القرار.ويراعى عن تحديد مكافأة الخدمة بالنِّسبة للمُوظّف الذي كان يعمل لدى الدائرة قبل تاريخ العمل بقانون إدارة الموارد البشريّة لحُكومة دبي رقم (27) لسنة 2006 وتعديلاته، فيتم احتساب مُكافأة نهاية خدمته عن الفترة السابقة لهذا التاريخ وفقاً للراتب الأساسي الذي كان يتقاضاه بتاريخ 31/7/2007، ووفقاً للراتب الأساسي الذي كان يتقاضاه بتاريخ 31/12/2019 وذلك عن الفترة المُمتدّة من تاريخ 01/08/2007 وحتى تاريخ 31/12/2019.أما بالنِّسبة للمُوظّف الذي تم تعيينُه لدى الدائرة بعد تاريخ 31/7/2007 وفقاً لقانون إدارة الموارد البشريّة لحُكومة دبي رقم (27) لسنة 2006 وتعديلاته، فيتم احتساب مُكافأة نهاية الخدمة له عن الفترة المُمتدة من تاريخ تعيينه وحتى تاريخ 31/12/2019 وفقاً للراتب الأساسي الذي كان يتقاضاه بتاريخ 31/12/2019.وبالنِّسبة للمُوظّف الذي كان يخضع لنظام موارد بشريّة خاص بدائرته قبل سريان أحكام القانون على الدائرة التي يعمل بها، فإنّه يتم احتساب مُكافأة نهاية الخدمة له وفقاً للآلية المُقرّرة بمُقتضى ذلك النظام والراتب الأساسي الذي كان يتقاضاه بتاريخ 31/12/2019. جدول الدرجات والرواتب لمُوظّفي حكومة دبي: ملاحظة : في حال لم تستطع رؤية الجدول أدناه.. اضغط هنا
No Image
مدير مركز الدراسات الجينية يطالب بوقف إنجاب المرأة الإماراتية فوق سن الأربعين
طالب مدير المركز العربي للدراسات الجينية، الدكتور محمود طالب آل علي، بضرورة وقف إنجاب المرأة الإماراتية التي يتجاوز عمرها 40 عاماً، للحد من إنجاب الأطفال المصابين بمتلازمة داون، أو إجراء الفحوصات الطبية اللازمة للتأكد من صحة المرأة الإنجابية وسلامة الجنين عند الحمل في هذه السن.وأكد آل على، الذي يرأس اللجنة العلمية للمؤتمر العربي الثامن لعلوم الوراثة البشرية، والذي انطلقت فعالياته اليوم في دبي تحت رعاية جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية، في تصريحات خاصة لـ«الرؤية» أن «علم الجينات به جديد كل يوم، لكننا نركز على الجينوم السريري الذي تتعدد أفرعه، مثل الجوانب الوراثية لاضطرابات النمو العصبي، والاضطرابات الأيضية، وعلم التشوه الجسدي، وعلم الوراثة السكاني وعلاقته بالأمراض».وأوضح أن أهداف التشخيص باستخدام الذكاء الاصطناعي هي السرعة والدقة وتجميع البيانات الضخمة، مشيراً إلى أن الإمارات تعاني من 350 مرضاً وراثياً أكثرها شيوعاً الثلاسيميا والأنيميا، وهو أمر يتطلب جمع المعلومات وترتيبها بالطريقة المطلوبة ليستفيد منها الأطباء، والذكاء الاصطناعي يجري عمليتي التشخيص وجمع المعلومات خلال أقل من أسبوعين فقط بعدما كانت عملية إجراء تسلسل جيني لشخص واحد تستغرق نحو 4 أشهر، وهذا يستخدم منذ وقت قريب في مستشفى الجليلة بدبي وجامعة خليفة بأبوظبي.وأكد أن (جهاز فحص التسلسل الجيني الكامل) هو أحدث جهاز يستخدم في الإمارات حالياً، ويستخدم منذ وقت قريب في جامعة خليفة بأبوظبي ومستشفى الجليلة بأبوظبي، إذ يعمل بأخذ مسحة من الحمض النووي للشخص، وتجري عمليات الفحص وترتيب البيانات التي تكون عبارة عن مليارات التسلسلات الجينية، مشدداً على أن الفحص الجيني يؤدي إلى الوقاية من الأمراض مستقبلاً، وهو أمر أصبح بسيط التكلفة كان يتكلف نحو عشرة آلاف دولار عندما أعلن عنه لأول مرة، ولكن حالياً لا تتجاوز تكلفته ألف دولار وبعض الشركات الصينية ابتكرت أجهزة تكلفة الفحص فيها لا تتجاوز 300 دولاراً.وأشار إلى أن أهم مسببات الأمراض الجينية في الإمارات هو زواج الأقارب، كما أن إنجاب المرأة الإماراتية وهي في سن يتخطى 40 عاماً يزيد من فرص إصابة الأطفال بمتلازمة داون، ونؤكد على ضرورة إجراء المرأة الإماراتية فحوصاً لها ولجنينها عندما تحمل وهي فوق الأربعين عاماً، وفي الغرب يعملون على إيقاف الإنجاب بعد سن الأربعين بسبب هذه الأمراض.وأكد آل علي أنه جاري العمل على تكوين شبكة للتسلسل الجيني في المنطقة العربية لتبادل المعلومات الجينية للحالات المرضية، ما يسهل التشخيص والعلاج.وتضمنت فعاليات اليوم الأول من المؤتمر 4 محاضرات، وتحدث أستاذ دكتور علم الوراثة في الجامعة اللبنانية الأمريكية الدكتور بيار زلوعة في محاضرة بعنوان "السكان والسكري، وناقش من خلالها التفاعل بين الجينات والبيئة" بينما تحدثت رئيسة قسم السكري في كلية الطب بجامعة نيلسون مانديلا الدكتورة عائشة موتالا عن "عبء السكري والاضطرابات الأيضية في أفريقيا".كما ناقشت الدكتورة كلارا فانكرنبيك من المركز الطبي بجامعة أمستردام "اكتشافات أمراض الجهاز العصبي الأيضية: ترجمة البيانات الضخمة إلى نتائج أفضل" وتناول نائب المدير التنفيذي في مركز الملك عبدالله الدولي للبحوث الطبية الدكتور ماجد الفضل الفرص والتحديات التي واجهها "تسلسل الجيل القادم في عصر الأخطاء الأيضية الوراثية".
وسيم يوسف
21 محامياً يتطوعون للدفاع عن المتهمين بسب وسيم يوسف
باشرت محكمة جنح أبوظبي في جلستها المنعقدة اليوم نظر 19 قضية سب وقذف عبر وسائل التواصل الاجتماعي، مقامة من الداعية الديني، وسيم يوسف، ضد مواطنين ومقيمين، فيما شهدت الجلسة تطوع 21 محامياً للدفاع عن المتهمين.وقررت المحكمة تأجيل 16 قضية للمرافعة يوم الخميس المقبل، فيما حجزت 3 قضايا للحكم في جلسة الأحد 26 يناير الجاري لعدم حضور المتهمين.وشهدت الجلسة إقبالاً كبيراً من المحامين للإعلان عن تضامنهم مع المتهمين ورغبتهم في التطوع للدفاع عنهم، ووصفوا القضية بأنها حرية تعبير جاءت رداً على تصريحات الشاكي في حق صحيح البخاري.وخلال الجلسة، أقر كل متهم أمام هيئة المحكمة بموافقته على توكيل الـ21 محامياً للدفاع عنه، وطعن أحد المحامين في صلاحية دفاع الشاكي بفتح بلاغات ضد المتهمين، والتي بُنيت على أساسها القضايا، فيما لم يحضر الشاكي وحضر دفاعه وأبدى جاهزيته للمرافعة.جدير بالذكر أن الداعية الديني وسيم يوسف تعرض لهجوم عبر مواقع التواصل الاجتماعي منذ أشهر بسبب حديثه عن «صحيح البخاري»، وقال يوسف في تغريدة في يونيو الماضي عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر، إن أصحاب 163 حساباً على تويتر ستتم إحالتهم للنيابة العامة، مشيراً إلى إنه عمل على جمع التغريدات التي صدرت عن هذه الحسابات.وتابع قائلاً: «صبرت كثيراً لكنهم تمادوا للأسف، مارسوا أشد أنواع التنمر وسوء الأدب والشتائم، لهذا "أقسم بالله لن أتنازل عن حقي.. والقضاء بيننا"»، على حد تعبيره.



جريان الأودية دفع المواطنين والمقيمين لزيارتها والتمتع بالمناظر الطبيعية الخلابة. (الرؤية)
أودية تعود للجريان بعد انقطاع 25 عاماً
أدت الأمطار الغزيرة التي شهدتها الدولة خلال الأيام الماضية إلى إعادة الحياة لوديان كانت قد جفت منذ أعوام لتعود للجريان بعد انقطاع بعضها قرابة ربع قرن في مناطق بالفجيرة والعين ورأس الخيمة.وأكد مواطنون عودة جريان أودية وشعاب بشكل مستمر، ورصدتها كاميرا «الرؤية» بعد انقطاعها منذ قرابة ربع قرن، وأخرى امتلأت بعدما كان منسوب المياه فيها منخفضاً.وتفصيلاً، أكد المواطن علي راشد محمد النقبي أن منطقة شيص التابعة لإمارة الشارقة شهدت أمطاراً غزيرة، وأن الوديان لا تزال تجري إلى اليوم جراء تلك الأمطار، مشيراً إلى تجمع بحيرات صغيرة من المياه في عدة مناطق من شيص.وأضاف أن الشوارع الجديدة مكنت المواطنين من رؤية تلك البحيرات وزيارتها والاستمتاع بالمناظر الطبيعية.من جانبه، أفاد عبدالله السحابي من منطقة البليدة أن كثيراً من الوديان جفت وتأثرت بها المياه الجوفية ما أثر على المزارع والنباتات في المنطقة، مضيفاً أن أودية الخيمة والغزير والشعبة كانت تمتلئ بالمياه وسرعان ما تجف، إلا أن الأمطار في هذا العام جعلتها تجري بشكل مستمر.وأضاف أن وادي حام أكبر الأودية في المنطقة قد عاد للجريان بقوة بعدما كانت المياه فيه محدودة، بالإضافة إلى وديان السيجي وشيص.أما سعيد عبدالله النقبي من منطقة دفتا، فأكد أن واديي دفتا والغمرة شهدا ارتفاعاً في مستوى المياه، وأن وادي حام من أشهر الوديان التي تبدأ من منطقة دفتا إلى البثنة في الفجيرة جرى أكثر من مرة وشكل بحيرات في المنطقة لا تزال تنتشر، وأن المياه الجوفية تحسنت بشكل كبير يبشر بموسم زراعي خصب.من جانبه، أفاد راشد خلف الوالي من منطقة دفتا أن الأمطار كانت خفيفة خلال الأعوام الـ20 الماضية إلا أن المنطقة شهدت أمطاراً غزيرة خلال الشهر المنصرم، مشيراً إلى أن المزارع تأثرت بقلة المياه لكن جريان أودية الفي والمرير التي جفت منذ أعوام أثر في التربة وخصوبتها.وأكد أن البلوح وصبيته والغويل شعاب جافة لم تنزل فيها المياه منذ زمن وأنها عادت إلى الجريان هذا العام بعدما تلاقت فيها جداول المياه، ونتج عن ذلك خروج نباتات برية وأعشاب بكل أنواعها وألوانها.ومن جهته قال المواطن زايد علي القحطاني إن أودية العين لم تشهد مثل هذا الجريان من مياه الأمطار منذ أعوام بعيدة، إذ لم تتعد مناسيب المياه فيها نسباً ضئيلة طوال 26 عاماً مضت، مشيراً إلى أن وديان المسعودي والطوية والفوعة لم تشهد هذه الكميات من المياه منذ زمن، حتى خلال عام 2016 الذي هطلت فيه الأمطار بغزارة كبيرة، وآخر مرة هطلت فيها الأمطار بشكل مشابه للأخيرة كان في عام 1996.وأشار إلى أن الأمطار في العين بلغت أعلى نسبة على مستوى الدولة في كميتها، الأمر الذي أعاد الحياة لعدد من وديان المدينة التي ظلت شبه جافة لأعوام طويلة.ولفت إلى أن جريان الوديان بهذا الشكل يشير بجلاء إلى غزارة الأمطار حتى بلغت كميتها المسجلة في منطقة خطم الشكلة 184 ملم، وهو الرقم الذي يعد كبيراً وغير مشهود منذ 24 عاماً.وأوضح القحطاني أن جميع تلك الوديان طبيعية من صنع الطبيعة نتيجة جريان مياه الأمطار على الأرض وشق طريق لها عبر السهول، ومنها ما قامت الدولة بترميمه تفادياً للفيضانات، مثل وادي صاع ووادي الفوعة ووادي المعترض ووادي المسعودي وفلج هزاع ووادي المقام، ولا تزال مياه الأمطار تجري فيها حتى الآن، موضحاً أن وادي المسعودي يمتد إلى الطوية النباغ، ويمر على البطين ويتوجه إلى المقام.غزارة غير مسبوقةومن جانبه أشار المواطن سالم الشامسي من مدينة العين إلى أن غزارة الأمطار التي حدثت مؤخراً تسببت في اكتشاف أودية كانت موجودة في العين، ولم يرها أبناء المدينة منذ أكثر من 24 عاماً، لافتاً إلى أن آخر واد شاهدوه كان وادي الفوعة 2016، فيما لم يروا بقية الأودية نظراً لجفافها الدائم، مثل وادي الصاروج وصاع والفوعة والمقام الذي لم يره شخصياً قبل ذلك،وهذا جعلهم جميعاً يتساءلون فيما بينهم عن هذه الأودية الجافة ومصدرها ومساراتها.تطوير الوديانوأوضح المؤرخ والباحث محمد سيف بن نعيف أن جريان الماء بهذه الطريقة أثلج صدر جميع مواطني مدينة العين الذين اكتشفوا أودية للمرة الأولى لم يروها قبل ذلك، ولا سيما جيل الشباب.وأشاد بجهود بلدية مدينة العين في تطوير الأودية التي استقبلت كميات كبيرة من مياه الأمطار واستوعبتها، فكانت جاهزة لاستقبالها، إذ طورت شبكة ممرات الأودية الممتدة في مدينة العين والتي يصل عددها إلى7 أودية يلتقي بعضها في عدة نقاط، حيث يبدأ وادي العين من منطقة القسيس مروراً بالشعيبة والعقابية وفلج هزاع لينعطف أحد مساراته باتجاه منطقة الصناعية ومزيد الذي تمت تسميته بوادي ترابات الذي واصل مسيره نحو منطقة وسط المدينة، ليعبر بين منطقتي المطاوعة والجاهلي ثم يمر بمنطقة الصاروج، وصولاً إلى الشويمة ويتفرع من النقطة الموجودة في منطقة وسط المدينة ماراً باتجاه الدفاع وتمت تسميته بوادي عيدان.وأضاف أن الاتجاه الموازي لوادي العين يتصل بواد آخر يعرف باسم وادي السليمي ويمر بمنطقة المقام ليعبر بعدها انحناءة بسيطة إلى منطقة البطين، ويواصل امتداده بين منطقتي المويجعي والخبيصي وصولاً عند منطقة المعترض.ومن الجزء الموجود في منطقة البطين تفرع ممر آخر للوادي ليمتد إلى منطقة المرخانية ثم منطقة الطوية بمحاذاة منطقة المسعودي وصولاً عند الهيلي، ليتفرع مرة أخرى باتجاه المنطقة المؤدية للفوعة وتمت تسميته بوادي مبرز.وشهدت منطقة شوكة 120 كم جنوبي رأس الخيمة إحياء بعض الأودية الميتة منذ نحو عشرة أعوام، بحسب مسؤول المنطقة سعيد مصبح القايدي، لتجري سيول مياه الأمطار من جديد في وادي اللجات، ووادي أبو القرد، ووادي الحنام، ووادي المسيدية.وقال القايدي إن غزارة الأمطار التي شهدتها المنطقة مؤخراً أعادت الحياة لبعض الأودية التي توقفت منذ أكثر من عشرة أعوام، بسبب تغيرات طرأت على مجاريها من طرق جديدة وأحياء سكنية، إلا أن سيول المياه عادت للجريان فيها، وفاضت عن مسارها لتخرج إلى الطرق التي تجاورها.
No Image
بسبب سلوك طائش.. وفاة 6 أشخاص في حادث مروري بأبوظبي
أدى حادث تصادم حافلة ركاب وشاحنة إلى وفاة 6 أشخاص وإصابة 19 آخرين، تفاوتت بين البليغة والبسيطة، ولقد قع الحادث صباح اليوم الخميس على شارع شاطئ الراحة باتجاه الخارج.وأوضح رئيس قسم مباحث المرور في إدارة مرور المناطق الخارجية بالمديرية المقدم محمد عبدالرحيم الحوسني أن مركز القيادة والتحكم بإدارة العمليات في قطاع العمليات المركزية بشرطة أبوظبي، تلقى فجر اليوم بلاغاً يفيد بوقوع حادث تصادم مروري بين شاحنة وحافلة، وفور تلقي البلاغ تحركت الجهات المختصة في شرطة أبوظبي وقامت بتأمين الموقع وتخطيط الحادث.وأشار إلى سرعة استجابة الدوريات المرورية ومركبات الإسعاف والإنقاذ التابعة لمديرية الطوارئ والسلامة العامة، فضلاً عن مشاركة المستشفى الميداني المتنقل، حيث تم تقديم العلاج لبعض الحالات ونقل الآخرين على وجه السرعة إلى المستشفيات لتلقي العلاج اللازم.ولفت إلى أنه تم اتخاذ الإجراءات الميدانية لتأمين الطريق وإخلائه من المركبات المتضررة، كما جرى تحويل الحركة من جسر الشيخ زايد باتجاه جسر المقطع وإعادة الطريق إلى حالته الطبيعية. وبدورها كشفت شرطة أبوظبي بواسطة كاميرات المراقبة (عين الصقر ) بالتعاون مع مركز المتابعة والتحكم ـ أبوظبي أن السبب الرئيس للحادث هو سلوك طائش لسائق مركبة كان يسير أمام الشاحنة ويربك سائقها، ما اضطر سائق الشاحنة للتوقف تجنباً لصدمه.وحذّرت شرطة أبوظبي من بعض السلوكيات الطائشة غير المسؤولة لبعض السائقين والتي تؤدي إلى إرباك وإلحاق الضرر بالآخرين وتهدد سلامتهم على الطريق.ودعا قائدي المركبات ومستخدمي الطريق إلى أخذ الحيطة والحذر، والتقيد بالسرعات المقررة، وعدم الانشغال بغير الطريق، ومراعاة ظروف الطريق. أدى حادث تصادم حافلة ركاب وشاحنة إلى وفاة 6 أشخاص وإصابة 19 آخرين، تفاوتت بين البالغة والبسيطة. وقع الحادث صباح اليوم الخميس على شارع شاطئ الراحة في أبوظبي. pic.twitter.com/gC022O2yxY — صحيفة الرؤية (@Alroeya) January 16, 2020
No Image
5 صلاحيات للجنة تسكين الموظفين في حكومة دبي
أصدر المجلس التنفيذي لحكومة دبي برئاسة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، القرار رقم (8) لسنة 2020 بتشكيل لجنة تسكين المُوظّفين على قانون إدارة الموارد البشريّة لحُكومة دبي.ونص القرار الذي يعتبر سارياً منذ الأول من يناير الجاري على أن اللجنة يرأسها مُدير عام دائرة الموارد البشريّة لحُكومة دبي، وعُضويّة، مُدير عام دائرة الماليّة، وأمين عام اللجنة العُليا للتشريعات في إمارة دبي.ونص القرار على 5 مهام وصلاحيات للجنة وهي، اعتماد العلاوات والبدلات التي يجب أخذها بعين الاعتبار عند تسكين المُوظّفين على جدول الدرجات والرواتب المُعتمد بمُوجب قرار المجلس التنفيذي، واعتماد القوائم الخاصّة المرفوعة إليها من الفريق الفنّي لتسكين المُوظّفين على جدول الدرجات والرواتب المُعتمد بمُوجب قرار المجلس التنفيذي، واعتماد التوصيات المرفوعة إليها من الفريق الفنّي بشأن إخضاع المُوظّفين المُعيّنين بمُوجب عُقود خاصّة لدى الدائرة لقرار المجلس التنفيذي رقم (7) لسنة 2020 المُشار إليه من عدمه.كما تضمنت صلاحيات اللجنة، اعتماد القواعد والضّوابط اللازمة لتسكين المُوظّفين على جدول الدرجات والرواتب المُعتمد بمُوجب قرار المجلس التنفيذي، وعلى وجه الخُصوص المُوظّفين الذين كانوا يخضعون لأنظمة موارد بشريّة خاصّة بهم، وأي مهام أو صلاحيّات أخرى يتم تكليفُها بها من رئيس المجلس التنفيذي.ونصت المادة الرابعة من القرار على أنه يكون للجنة تشكيل فريق فنّي أو أكثر من المُوظّفين المُختصّين لدى الجهات الحُكوميّة المعنيّة لمُعاونتها في القيام بالاختصاصات المنوطة بها بمُوجب هذا القرار، ويتولى الفريق الفنّي القيام بعدة مهام هي، تدقيق بيانات المُوظّفين، بالتنسيق مع الدوائر التابعين لها، وإعداد القوائم الخاصّة بتسكين المُوظّفين على جدول الدرجات والرواتب المُعتمد بمُوجب قرار المجلس التنفيذي، ورفعها إلى اللجنة لاعتمادها.كما تتضمن مهام الفريق الفني، التوصية بالقواعد والضّوابط اللازمة لمُعالجة المُلاحظات الفنّية والقانونيّة التي يُواجِهُها الفريق الفنّي في معرض قيامه بمهامِّه، ودراسة أوضاع المُوظّفين المُعيّنين بمُوجب عُقود خاصّة لدى الدائرة، والتوصية للجنة بشأن إخضاعهم لقرار المجلس التنفيذي رقم (7) لسنة 2020 المُشار إليه من عدمه، وأي مهام أخرى يتم تكليفُها بها من اللجنة،وأكد القرار على التعاون التام لكافّة مسؤولي ومُوظّفي الدوائر مع اللجنة والفريق الفنّي لغايات إتمام إجراءات التسكين، وتزويدهم بالبيانات والمعلومات والوثائق والمُستندات التي يطلُبونها دون أي تأخير، كما تُعتبر قرارات وإجراءات التسكين المُعتمدة من اللجنة قطعيّة، لا يجوز التظلُّم منها إداريّاً.
No Image
أجهزة وأدوات مخالفة للمواصفات والمقاييس تتسبب بوفاة مستخدمين
إخلاص شدود ـ دبيتسببت أجهزة وأدوات غير مطابقة للمواصفات والمقاييس بوقوع حوادث مميتة العام الماضي، كان معظم ضحاياها من الأطفال، ما يبين المخاطر الكبيرة التي تترتب على شراء مقتنيات من غير المنافذ المعتمدة.وأفاد رئيس قسم الهندسة الجنائية في الإدارة العامة للأدلة الجنائية بشرطة دبي الرائد محمد القاسم بالتعامل مع حوادث تسببت بوقوع 5 ضحايا عام 2019، مؤكداً أن الحوادث المسجلة في 2018 تقارب هذا العدد أيضاً.وقال إن أنواع القضايا الواردة تحمل السبب ذاته، وهو عدم مطابقة تلك البضائع والأجهزة الموردة من الخارج تحت مسمى الاستعمال الشخصي للمواصفات والمقاييس المعمول بها في الإمارة.ضحية جاكوزيولفت القاسم إلى أبرز حادثة تم التعامل معها عام 2019 ونتج عنها موت طفلة في منزل ذويها بينما كانوا في غفلة عنها وهي في حوض الجاكوزي، موضحاً أن الحوض الذي لا يتعدى عمقه متراً واحداً تسبب بوفاة الطفلة الأوروبية (10 سنوات) نتيجة سحب آلية التحكم في مياه الجاكوزي لشعر الطفلة.ولفت إلى أن ذلك الجهاز القاتل لم تنطبق عليه المواصفات والمقاييس ولم يبع في منافذ معتمدة ولكن تم شراؤه من شخص استورد عدة نماذج منه للاستعمال الشخصي من خارج الدولة ثم باعها لمعارفه وأصدقائه.وفاة طفل في غسالةفي حادثة أخرى، لقي طفل (4 سنوات) حتفه داخل غسالة في إمارة مجاورة وعثرت عليه جدته ميتاً، حيث تبين أنه دخل الغسالة وأغلقها على نفسه فتحركت الغسالة أتوماتيكياً وبدأت بالعمل دون أن يتم تشغيلها فعلياً وأدت لوفاة الطفل.وتبين بعد التحقيق أن الغسالة لم تُشتر من المورد بل من الحراج وهي غير خاضعة للمواصفات والمقاييس.جهاز تنفس يقتل طفلةوسجلت شرطة دبي حادثة راحت ضحيتها فتاة (14 عاماً) نتيجة استخدامها جهاز تنفس كان أهلها اشتروه من إحدى الصيدليات على أنه مطابق للمواصفات ولكن الفتاة فارقت الحياة ليلاً، حيث كان الجهاز معطلاً وقت الاستخدام.وأردف القاسم أن الجهاز من شركة تباع منتجاتها في الدولة ومطابقة للمقاييس، وعليه تم تحويل الجهاز والقضية للقضاء لمتابعة الأجهزة في السوق والبت في صلاحيتها.ضحية الحقيبة الهوائيةوفي واقعة مشابهة، لفت القاسم إلى مقتل سائق نتيجة انفجار الحقيبة الهوائية في مركبته، الأمر الذي أدى لدخول جزء من المركبة في جسده.وذكر أن فحص الوقعة كشف أن المركبة التي وقع فيها الحادث من شركة أعلنت أن لديها مشكلة في التصنيع لهذا النوع من المركبات لعدم مطابقتها للمقاييس والمواصفات المعمول بها في دول الخليج، وطالبت الشركة مالكي تلك المركبات بمراجعتها إلا أن مالكها الأول لم يعر هذا الأمر اهتمامه واستمر بقيادتها ثم باعها للضحية.وألقى القاسم باللائمة على بعض المستهلكين الذين يستهترون بمواصفات الأمان والسلامة ولا يستبدلون المنتج رغم أن العديد من الشركات عانت من بعض المشاكل في منتجاتها وسحبتها من الأسواق، ومنها حوادث انفجار الهواتف الذكية مؤخراً.الشراء من منافذ غير معتمدةمن جهته، قال الملازم أول عمران السويدي من قسم الهندسة الجنائية في الإدارة العامة للأدلة الجنائية بشرطة دبي إن المشكلة الأساسية في شراء منتجات لا تنطبق عليها المعايير يتمثل في شراء البضاعة من خارج الشركات المعتمدة أو المعترف بها أو الشراء عبر الأسواق الإلكترونية.وناشد الجمهور بضرورة التوجه للشراء والاستيراد من شركات معتمدة ومسجلة رسمية، بسبب تسجيل حوادث نتجت عن شراء منتجات وبضائع غير معتمدة، موضحاً أن ما يورد باسم شركة يخضع للفحص والتدقيق ويستوفي الشروط من هيئة المواصفات والمقاييس ويباع عبر المنافذ التجارية المعتمدة.وبينّ أن بعض البضائع تدخل الدولة كاستخدام شخصي، ولا تخضع لأي تدقيق بشأن المواصفات، فضلاً عن أن بعض الأفراد يبيعون ما استوردوه بذريعة استخدامهم الشخصي إلى الآخرين دون توافر رقابة على المنتج. وحذر الجمهور من شراء المنتجات المختلفة عبر المنصات الإلكترونية لعدم ضمان المواصفات والمقاييس ومطابقتها.وأكد السويدي أن شرطة دبي تتابع العمل مع جميع الإدارات والجهات المسؤولة من أجل سلامة أفراد المجتمع، مبيناً أن العمل مستمر مع هيئة المواصفات والمقاييس لدراسة الحالات الواردة، وفحص القطع التي ترد في القضايا ومدى مطابقتها للمعايير وتبيان إن كانت مسجلة أم لا لفهم مسار الموضوع، وكيفية حله.‍ولفت إلى أن التعاون مع الهيئة عبر الاطلاع على قاعدة بيانات المنتجات والمقاييس الخاصة بها لتكون المرجع في التقييم والمقارنة مع الحوادث، كما تطرق إلى جهود شرطة دبي في التواصل مع الهيئة في الحالات التي ترد في الحوادث وتزويدهم بالقطع الحديثة التي يجب إضافتها في المنتجات التي ستخضع للسحب من الأسواق.وأشار الملازم أول إلى أن لدى الهيئة على موقعها قوائم عن البضائع المسحوبة من السوق، ويمكن للجمهور الاطلاع عليها وعدم إهمال هذا الإجراء لضمان السلامة.من جهته، قال مدير أول تفتيش قرية الشحن جمارك دبي أحمد علي شهداد إن جمارك دبي تفتش كل ما يدخل للإمارة عبر كل المنافذ حفاظاً على الأمن والأمان وحماية للمجتمع مما قد يتم تهريبه من قبل ضعاف النفوس بالتعاون مع الجهات الأخرى، وإن احتاجت البضاعة المدخلة أي موافقات يحضرها التاجر أو الشخص من الجهات المختصة‍‍.وأوضح أن عملية متابعة المواصفات والمقاييس تهتم بها جهات مختصة من الشركاء الاستراتيجيين كالبلدية ووزارة الصحة ووزارة البيئة والمياه وهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس وغيرها.وشدد على أن الشخص يتحمل بكل الأحوال مسؤولية المخاطر التي تقع عليه إن توجه لشراء منتجات تخالف المواصفات والمقاييس المعتمدة، مبيناً أن بعض الأشخاص قد يقعون نتيجة جهلهم بتلك المواصفات لخطر تلك المنتجات، ما يستدعي التوجه للجهات المختصة سواء في الاستيراد أو التصدير لاقتناء أي منتج مهما كان حجمه.مراقبة وفق الأنظمةوكانت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس أكدت في وقت سابق أن المنتجات المستوردة تخضع للمراقبة وفق الأنظمة واللوائح الإماراتية، مثل نظام تقويم المطابقة الإماراتي ECAS. حيث تراقب الجهات الجمركية المنتجات ومطابقتها للمواصفات القياسية الإماراتية قبل السماح للمنتج بالدخول إلى الدولة.