الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021
أهمية الوقت.

أهمية الوقت.

أهمية الوقت.. 11 طريقة تساعدك على التنظيم بسهولة

يمكننا تلخيص أهمية الوقت في العبارة الشهيرة «الوقت كالسيف.. إن لم تقطعه قطعك»، يعد الوقت له أهمية كبيرة بالنسبة للإنسان، فهو العامل الحاسم لحياة الفرد وإنجازاته وطموحاته.

اقرأ أيضاً:

بالخطوات.. كيف أنظم وقتي في كافة جوانب الحياة

لذلك تعد عملية تنظيم الوقت من أفضل الأمور التي يقدمها الإنسان لحياته وطموحاته ومستقبله، فإذا كنت تشعر بأنك تفقد الكثير من الوقت في يومك، من دون إنجاز أو تحقيق أهداف، فهذا المقال مُعد لك خصيصاً، تابع القراءة.

ما هي أهمية الوقت؟

يعد الوقت من الأشياء التي لا تقدر بثمن في حياة الإنسان، بداية من القرآن الكريم إلى العلماء، في حث الشخص على التعامل مع الوقت باحترافية لتحقيق أقصى استفادة منه، ليحقق إنجازاته ومهامه الحياتية، وبالتالي يشعر بالنجاح والسعادة، ولذلك لا ينبغي بأي حال من الأحوال هدر الوقت، والسعي من أجل تنظيمه واستغلاله بطريقة مثالية.

تشمل أهمية الوقت للإنسان، التعرف على الكثير من المهارات واكتسابها، فلا يجب استغلال الوقت في العمل فقط، بل تكمن أهمية الوقت في الحصول على أوقات للراحة والترفيه والاستمتاع بالوقت مع الأسرة والأصدقاء، والبحث عن المعارف المختلفة، بالإضافة إلى أداء العبادات في أوقاتها وممارسة العادات الصحية وغيرها من الأمور التي سوف تجنيها من وراء تنظيم الوقت.

أهمية الوقت في الإسلام

أهمية الوقت.

العديد من النعم التي أنعم الله سبحانه وتعالى بها على عباده، من بينها نعمة الوقت، فهو المحور الرئيسي في حياة الإنسان، منذ لحظة ولادته حتى وفاته، ولأهمية الوقت العظمى فقد أقسم الله سبحانه وتعالى به في القرآن الكريم، وطلب من الإنسان الحفاظ عليه واستغلاله بشكل سليم، بما يعود عليه بالنفع في الدنيا والآخرة، لأنه من الأمور التي يسأل عنها الإنسان يوم القيامة.

إن القرآن الكريم قد اعتنى بالوقت عنايةً فائقةً، ما يدل دلالة واضحة على قيمة الوقت وعظمته وأهميته، فقد اعتنى به من نواحٍ شتى وبصورٍ مختلفة، وفي مقدمة هذه العناية بيان أهميته وعظم نعمة الله فيه، يقول الله في معرض الامتنان، وبيان عظم فضله تعالى على الإنسان: (وَسَخَّرَ لَكُمُ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ دَائِبَيْنِ وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ، وَآتَاكُمْ مِنْ كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَتَ اللَّهِ لا تُحْصُوهَا)، ويقول تبارك وتعالى: (وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُوراً) أي جعل الليل يخلف النهار، والنهار يخلف الليل فمن فاته عمل في أحدهما حاول أن يتداركه في الآخر.

يحذر القرآن الكريم المفْرطين في أوقاتهم الذين يفوتهم العمل فيها ويُنذرهم من الحسرة والندامة على ذلك التفريط يوم القيامة، حيث يقول قائلهم حينئذٍ: (ياليتني قدّمتُ لحياتي)، وحيث يقولون في حسرة وندامة أيضاً: (ربنا أخرنا إلى أجل قريب نجب دعوتك ونتبع الرسل).

أقسم الله تعالى في مطالع سور عديدة من القرآن الكريم المكية بأجزاء من الوقت وأطواره المختلفة، مثل الليل والنهار، والفجر، والضحى، والعصر.

فوائد تنظيم الوقت

فوائد تنظيم الوقت بسيطة، حيث يتيح لك التنظيم الجيد للوقت تحقيق نتائج أكبر في فترة زمنية أقصر، ما يؤدي إلى مزيد من الوقت بحرّية، ويساعدك على التركيز بشكل أفضل، ويسمح لك بأن تكون أكثر إنتاجية، ويقلل من إجهادك ويمنحك المزيد من الوقت الذي تقضيه مع الأشخاص الأكثر أهمية.

إذا تمكنت من إدارة وتنظيم وقتك بفعالية، فسيصبح من الأسهل تحقيق نتائج أكبر وأهداف أكبر بأسهل طريقة ممكنة وأكثرها إنتاجية، وتشمل فوائد تنظيم الوقت ما يلي:

1. ضغط أقل

يمكن أن يقلل تنظيم وقتك بشكل فعال من مستويات التوتر لديك، عندما تتحكم في وقتك، تصبح الأمور أسهل ويكون هناك ضغط أقل، وهناك مواعيد نهائية أقل ضيقاً.

عندما لا نتحكم في وقتنا، نتعب بسهولة ونشعر بالإرهاق ونعمل لساعات أطول وأطول، ونقوم بمهام متعددة لمجرد البقاء على رأس قوائم المهام الطويلة لدينا، لكن عندما نتمكن من تنظيم الوقت، تزيد الإنتاجية في وقت أقل، وبالتالي تتمكن من الحفاظ على صحتك النفسية والعقلية.

2. توازن أفضل بين العمل والحياة

تتمثل إحدى أفضل مزايا تنظيم الوقت، في أنه من خلال إدارة وقتك بشكل أفضل، يمكنك إنشاء توازن أفضل بين العمل والحياة.

يتعلق التوازن بين العمل والحياة بإيجاد توازن للوقت بين حياتك المهنية وحياتك الشخصية، بالنسبة للعديد من الأشخاص، فإنهم يقضون ساعات أطول في العمل ووقتاً أقل في المنزل، وقد يتسبب ذلك في تفويتهم الأحداث العائلية المهمة والعودة إلى المنزل في وقت متأخر والشعور الدائم بالتوتر والقلق.

أكبر فائدة من التنظيم الجيد للوقت هي أنك تفهم القيمة الحقيقية للوقت، وتدرك أنه يمكنك تحقيق المزيد في وقت أقل في العمل ولديك المزيد من الوقت للأشخاص المهمين في المنزل.

اقرأ أيضاً:

استثمار الوقت.. طريقك لتصبح شخصاً ناجحاً

3. المزيد من الوقت الحر

سيساعدك تنظيم وقتك باستخدام تقنيات إدارة الوقت الفعالة، على توفير المزيد من وقتك للقيام بالمزيد من الأشياء التي تهمك أكثر. قد تكون في قضاء الوقت بعيداً عن العمل، للاستمتاع مع العائلة والأصدقاء أو لممارسة هواية جديدة أو لاستثمار الوقت في شيء مهم بالنسبة لك.

المزيد من الوقت المتاح بعيداً عن العمل، سيجعلك أكثر إنتاجية وإبداعاً وحيوية في العمل.

4. زيادة التركيز

الاستخدام الأكثر فاعلية للوقت هو عندما نتمكن من التركيز على المشاريع والفرص والأشخاص المهمين، بدلاً من محاولة القيام بكل شيء واللعب باستمرار، ستساعدك الإدارة الفعالة للوقت على تركيز وقتك على عدد صغير فقط من الأنشطة الإنتاجية.

لا يأتي هذا التركيز إلا بعد تحديد أهدافك ثم تحديد عدد صغير من الأنشطة الحاسمة لاستثمار وقتك فيها.

5. مستويات أعلى من الإنتاجية

عندما يمكنك تركيز وقتك وطاقتك على النتائج، ستكون أكثر إنتاجية. إذا ركزت وقتك على المهام والقوائم الطويلة، فسيكون وقتك مليئاً بالأشياء. حدد عدداً صغيراً من الأنشطة المهمة التي تؤدي إلى نتائج كبيرة واستثمر وقتك فيها.

أهمية الوقت.

6. مماطلة أقل

نهدر الكثير من الوقت في المماطلة، بدلاً من اتخاذ الإجراءات. عندما تكون أكثر وضوحاً وأكثر تركيزاً على أهدافك وأولوياتك الأكبر، يصبح من السهل عليك التوقف عن المماطلة.

7. الأمور أبسط وأسهل

مهارات تنظيم الوقت الفعالة، تجعل الأمور أبسط وأسهل بكثير، عندما تتحكم في وقتك وتعرف أين تركز وقتك، فأنت تعرف فقط ما يجب القيام به.

بدلاً من الشعور بالإرهاق والإحباط من قائمة مهامك الطويلة، فأنت تشعر بالوضوح والثقة، يضمن لك ذلك استثمار وقتك وطاقتك لتحقيق النتائج التي تريدها.

8. أقل إلهاء

عندما تتمكن من إدارة وقتك، تكون أقل عرضة للإلهاءات، بدلاً من الانجراف في مجموعة متنوعة من الاتجاهات، يمكنك جدولة الوقت بشكل أكثر فاعلية ووضع حدود أفضل حول وقتك.

إن معرفة ما يجب فعله بالضبط والتركيز على الأنشطة المهمة فقط سيضمن لك عدم تشتيت انتباهك.

9. لديك المزيد من الطاقة

عندما يكون لديك الوقت والحرية، يكون لديك المزيد من الطاقة والإثارة والتحفيز، لكن عندما يكون الوقت قليلاً، تشعر بأنه ليس هناك ما يكفي من الوقت للقيام بالكثير من الأشياء.

تمنحك الإدارة الفعالة للوقت مزيداً من الطاقة والشعور بوفرة الوقت بدلاً من ندرة الوقت.

10. حان الوقت للتفكير

عندما تستخدم تقنيات تنظيم الوقت الفعالة، فيكون لديك المزيد من الوقت للتفكير ووضع الخطط للمستقبل وتحديد الاستراتيجيات التي تتبعها في الفترة القادمة، لتنمية مهاراتك أو عملك، فكل ذلك يساعدك على النجاح في المستقبل.

يملأ معظم الناس يومهم بالأشياء، ولا يملكون سوى القليل من الوقت للجلوس والتفكير فيما يريدون القيام به وتحقيقه، لكن مع تنظيم الوقت يمنحك التحكم في وقتك وقتاً للعودة إلى التفكير فقط.

طرق تنظيم الوقت

أهمية الوقت.

لا يمكنك تخزين الوقت أو استعارته أو الادخار لاستخدامه لاحقاً، يمكنك فقط تحديد كيفية إنفاقه بشكل أفضل، على الأنشطة ذات القيمة الأعلى بدلاً من القيمة المنخفضة، لذلك عليك تطبيق هذه المبادئ والقواعد والمهارات، لأنها ستغير طريقة تعاملك مع الوقت.

1. تتبع وقتك

هل تعرف كم من الوقت تقضيه في كل مهمة؟ تتبع الوقت هو أفضل أسلوب لإدارة الوقت، يستخدم للاحتفاظ بسجلات لساعات العمل، يساعد في قياس وقت العمل، ويعطي معلومات حول مقدار الوقت الذي نقضيه في كل مهمة محددة.

كيف يمكنك تتبع وقتك؟

للقيام بذلك يدوياً، استخدم جدول بيانات، كل 30 دقيقة، اكتب ما عملت عليه.

أو يمكنك استخدام تطبيق تتبع الوقت، يمكن أن تساعدك تطبيقات تتبع الوقت في توفير بيانات حقيقية عن إنتاجيتك.

2. حظر الوقت

يبدو أحياناً أن جدولك الزمني يتحكم فيك، هناك الكثير للقيام به والقليل من الوقت. يعد حظر الوقت طريقة تجمع من خلالها بين إدارة المهام والتقويم الخاص بك، يمكنك إنشاء حزم من الوقت، وتوزيع المهام عليها للتركيز على إنهائها في الوقت المحدد.

للقيام بذلك، ابدأ في ربط المهام بالوقت. حدد متى سيتم إنجاز المهمة والمدة التي ستستغرقها، وبهذا يمتلئ جدولك بالكامل ويكون كل شيء مخططاً ومُحدد الأولويات.

3. تحديد المهام

كل يوم، حدد أهم مهمة لك، إنها المهمة التي تحدث أكبر تأثير على عملك، وابدأ بها، حيث يساعدك ذلك على تنظيم وقت أهم ما لديك ويمنعك من التشتت بأي شيء آخر حتى تنهيها في الوقت المحدد.

هذا الأسلوب البسيط لإدارة الوقت، يجلب الفوز في وقت مبكر من اليوم، وهذا يبني الزخم والشعور بالإنجاز، هذه هي الطريقة التي تحقق بها أهدافاً كبيرة.

4. تقنية بومودورو

يمكن للدماغ أن يركز فقط على شيء واحد في كل مرة، التبديل بين المهام له تكاليف ضارة بعملك وإنتاجيتك، لذلك تأتي تقنية بومودورو، وهي نظام إدارة الوقت بشكل بسيط.

إنها واحدة من أبسط تقنيات إدارة الوقت وأكثرها فعالية، حيث تركز على منع كل مصادر الإلهاء وضبط عداد الوقت لمدة 25 دقيقة، وخلال هذه الفترة، يمكنك العمل على مهمة واحدة فقط.

افعل ذلك كل يوم من الآن فصاعداً، حتى تتمكن من تطوير عادة العمل مع إنتاجية بومودورو.

5. مستويات الطاقة

تؤثر مستويات الطاقة على الإنتاجية، لذلك يجب عليك جدولة العمل الضروري لأوقات ذروة الإنتاجية، اعثر على أكثر ساعاتك إنتاجية وجدول مواعيد لتلك الفترات.

عندما تكون طاقتك منخفضة، اعمل على مهام منخفضة القيمة ومنخفضة الطاقة.

6. إزالة المشتتات

الإلهاءات تضر بإنتاجيتك وتركيزك، ويستغرق الأمر حوالي 23 دقيقة لإعادة التركيز بعد انقطاع، لذلك إزالة المشتتات لمدة لا تقل عن 30 دقيقة، يزيد من تركيزك وزيادة إنتاجيتك.

لإزالة المشتتات:

  • قم بإيقاف تشغيل جميع الإشعارات على هاتفك وجهاز الكمبيوتر.
  • اترك هاتفك بعيداً عن مساحة عملك.
  • استخدم سماعات إلغاء الضوضاء.
  • لا تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي في العمل.
  • إذا كان لديك مكتب فأغلق الباب.

7. اتبع قاعدة 80/20

قاعدة 80/20 تنص على أن «80% من الإنتاج أو النتائج سوف تأتي من 20% من مدخلات أو العمل»، لتكون أكثر فاعلية في إدارة وقتك، ركز على 20% من مهامك التي تحقق 80% من النتائج، واستخدم تقنية إدارة الوقت هذه للعمل على أكثر المهام تأثيراً.

أهمية الوقت.

8. الخلط

خلط وتجميع المهام المحددة المتشابهة والقيام بها معاً، من أفضل الطرق التي تساعدك في تنظيم الوقت، حيث تكون الفكرة هي التركيز على المهام في كثير من الأحيان ولفترة أطول.

عندما تقوم بمعالجة جميع رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك في جلسة واحدة أو الطهي لمدة أسبوع كامل، فأنت تقوم بتجميع المهام معاً.

يُجبر التجميع عقلك على التركيز على نوع واحد من المهام في كل مرة، وبالتالي فهو يقلل من وقت البدء والتباطؤ والفوضى اليومية ويحسن التركيز.

9. خطط ليومك

من أفضل الطرق لتحسين إدارة الوقت، التخطيط لكيفية استخدامها، يحمي التنظيم للوقت من الفوضى ويعطي الاتجاه إلى يومك. من خلال التخطيط لوقتك، تكون مستعداً بشكل أفضل للتحديات المقبلة، بهذه الطريقة لن تترك أي مجال للتسويف. ستعمل بشكل أسرع وأكثر سلاسة من أي وقت مضى.

10. قائمة المهام

على حد تعبير ستيف جوبز: «يعتقد الناس أن التركيز يعني أن تقول نعم للشيء الذي عليك التركيز عليه. لكن هذا ليس ما يعنيه على الإطلاق. هذا يعني قول لا لمئات الأفكار الجيدة الأخرى الموجودة. الابتكار يقول لا لـ1000 شيء».

هذا ما تقدمه لك قائمة المهام اليومية، حيث تمكنك من كتابة المهام التي عليك إنجازها، والعادات التي تريد الإقلاع عنها اليوم، حتى تستغل الوقت بطريقة صحيحة.

11. تعيين قيود الوقت

يمكنك أن تصبح أكثر إنتاجية عند اتخاذ قرار بشأن كمية محددة من الوقت، لاستكمال مهمة محددة. لهذا السبب نضع مواعيد نهائية. يخلق تحديد الوقت إحساساً بالإلحاح ويدفعك إلى التركيز وتكون أكثر كفاءة.

استخدم المواعيد النهائية والقيود الزمنية لصالحك، حتى عندما لا يكون لديك موعد نهائي، حدد واحداً، وسوف يدرك عقلك ذلك.

أبرز العبارات عن أهمية الوقت وتنظيمه

أهمية الوقت.

هناك العديد من العبارات التي قدمها العلم والعلماء، للإنسان حتى يهتم بقيمة الوقت، وينتبه إليه ويستثمره في العمل الصالح والمفيد، ومن أبرز العبارات عن أهمية الوقت ما يلي:

  • الوقت كالبحر إن لم تسر فيه بسفينة مصنوعة من العلم ودقة وحسن صنعة فلا تظن أنك سوف تمشي على الماء مثل مجاذيب الأساطير ولا تلمن إلا نفسك.
  • الوقت كالسكين إن لم تمسكه من مقبضه قطع يدك بقطعته.
  • إدارة الوقت ليست نشاطاً أو مهارة هامشية.. إنها المهارة الأساسية التي يعتمد عليها كل شيء آخر في الحياة.
  • قيمة الوقت كقيمة المال.
  • الوقت من ذهب.
  • إضاعة الوقت أشد من الموت، لأن إضاعة الوقت تقطعك عن الله والدار الآخرة، والموت يقطعك عن الدنيا وأهلها.
  • الوقت معلم من لا معلم له.
  • الزمن الذي نلهو به يلهو بنا، وهي أهم كلمة عن الوقت.
  • البارحة ذكرى اليوم، والغد حلمه.
  • الوقت كنز إن ضيعته ضعت.
  • الوقت هو المادة الخام للحياة، هي من كلمة عن أهمية الوقت.
  • إنه لمن حسن الطالع أن الزمان يخمد التوق إلى الانتقام، ويسكت الحوافز الغيظ والنفور.
  • أحتاج إلى استبدال القوم والزمان والمكان، أحتاج إلى نسف الكثير وتدمير الكثير.

#بلا_حدود