الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
الأربعاء - 08 ديسمبر 2021
No Image Info

من سيلينا إلى فيرساتشي ولينون.. نجوم قتلهم المعجبون

يسعى النجوم إلى زيادة قاعدة المعجبين، ولكن بعض هؤلاء المعجبين ينقلب حبهم إلى هوس يدفعه لإيذاء نجومهم وقتلهم.

ورصدت صحيفة ديلي ستار مآسي عدد من النجوم الذين بدلاً من أن يتلقوا وردة تعبيراً عن الإعجاب، انتهت حياتهم برصاصة على أيدي أقرب الناس إليهم.. المعجبون.

جون لينون



شكلت جريمة مقتل نجم البيتلز في 1980 صدمة في العالم أجمع، وراجت نظرية المؤامرة حول اغتياله على أيدي المخابرات المركزية الأمريكية بسبب أغنياته المناصرة للسلام والحب.

ولكن الحقيقة أن لينون مات على أيدي المعجب مارك ديفيد تشابمان الذي التقاه يوم الحدث صباحاً، ووقع له على نسخة من أحدث ألبوماته.

وعندما كان لينون يتأهب للدخول إلى منزله في مانهاتن، أطلق تشابمان النار عليه من مسافة قريبة فأصابه في ظهره وكتفه، وتم نقله على الفور إلى مستشفى روزفلت، ولكنه توفي قبل وصوله.

وادعى تشابمان أنه قتله بسبب ملاحظة لم تعجبه من لينون تمس معتقداته الدينية، كما أشار إلى أنه كان زائفاً لأنه كان يغني للبساطة بينما يعيش في قصر فخم.

وحكم على تشابمان بالسجن مدى الحياة، ومن المقرر أن يخضع لجلسة استماع بشأن الإفراج المشروط عنه في أغسطس 2022.

ريبيكا شيفر



قُتلت عارضة الأزياء والممثلة ريبيكا شيفر في 18 يوليو 1989 عن عمر يناهز 21 عاماً بعد أن غضب أحد معجبيها من مشهد جريء لها في مسلسل.

وكان روبرت باردو مهووساً بشيفر، وبعث لها عدة رسائل أجابت عن إحداها.

وظل يطاردها على مدار 3 سنوات، حتى شاهدها في لقطة مثيرة، اعتقد معها أنها أصبحت «ملوثة» مثل غيرها من نجمات هوليوود، فقرر أن ينتقم منها، بعد أن حصل على عنوان منزلها.

ولم تتخيل ريبيكا وهي تفتح الباب له أن يطلق المعجب الولهان النار عليها من مسافة قريبة لتموت في الحال، ويحكم عليه بالسجن المؤبد.

سيلينا كوينتانيلا



قُتلت المغنية المكسيكية الأمريكية سيلينا كوينتانيلا، المعروفة باسم سيلينا، في 31 مارس 1995 عن عمر يناهز 23 عاماً، والمأساة أن قاتلتها هي مديرة نادي معجبيها.

وكانت يولاندا سالديفار قد اقتربت بشدة من المغنية المحبوبة سيلينا، وأسست لها نادياً للمعجبين، ما دفع الأخيرة إلى تعيينها مديرة لمجموعة من متاجرها.

ولكن الأموال الكثيرة أغرت يولاندا بالسرقة، وعندما اكتشف الموظفون ذلك، وخوفاً منها أبلغوا والد سيلينا، ما دفعه لأن يطلب من ابنته توخي الحذر في التعامل معها.

وتحول حب يولاندا إلى نوع من الهوس المرضي وحب التملك، بعد أن أحست أن مطربتها المفضلة والدجاجة التي تبيض ذهباً ستطير منها.

وعندما طلبت منها سيلينا بعض البيانات من يولندا عن حساباتها البنكية، طلبت مقابلتها، وعندما ذهبت إليها في غرفتها بالفندق، أطلقت عليها الرصاص وهربت.

وتقضي يولاندا الآن عقوبة السجن مدى الحياة، وربما تخرج بإفراج مشروط في 2025.

جياني فيرساتشي



قُتل مصمم الأزياء العالمي جياني فيرساتشي في 15 يوليو 1997 عن عمر يناهز الـ50، أثناء قيامه بنزهة صباحية بالقرب من قصره في ميامي بيتش.

وتبين فيما بعد ان القاتل أندرو كونانان كان مهووساً بفيرساتشي، ويدعي أنه صديق حميم له، وكان يعاني من أوهام العظمة، وكثيراً ما كذب بشأن مقابلات أجراها مع فيرساتشي ومشاهير آخرين.

وهرب كونانان من مسرح الجريمة، ولكنه عندما أحس أنه محاصر، والشرطة تبحث عنه باستماتة، انتحر بعد 8 أيام من ارتكاب جريمته.

كريستينا جريمي



توفيت المطربة الأمريكية كريستينا جريمي في 10 يونيو 2016 عن عمر يناهز 22 عاماً بعد إطلاق النار عليها من قبل مشجع مجنون.

وكانت المغنية تقدم عروضها في فلوريدا ودعت المعجبين على وسائل التواصل الاجتماعي للقاء معها بعد الحفل.

وعندما كانت كريستينا توقع أتوغرافات المعجبين، اندفع نحوها أحدهم فتأهبت لاحتضانه، ولكنه فاجأها بوابل من الرصاص، قبل أن ينتحر. وكشفت التحقيقات أنه أجرى أكثر من عملية تجميل ليكون جاذباً في عيونها، وكان الغضب يتملكه عندما يسخر منه زملاؤه، وعندما يئس من لفت انتباهها، قتلها لكلا تكون لغيره.