الخميس - 19 مايو 2022
الخميس - 19 مايو 2022

غياب هاري وميغن عن شرفة باكينغهام عند إطلاق احتفالات يوبيل الملكة

غياب هاري وميغن عن شرفة باكينغهام عند إطلاق احتفالات يوبيل الملكة

الظهور التقليدي للعائلة المالكة من على شرفة القصر

يغيب نجل الملكة إليزابيث الثانية الأمير أندرو وحفيدها هاري وزوجته ميغن ماركل عن شرفة قصر باكنغهام خلال عرض عسكري سيطلق أوائل الشهر المقبل الاحتفالات بالذكرى السنوية السبعين لجلوس الملكة على العرش.

وأكد المتحدث باسم هاري وميغان أن الأمير البريطاني وزوجته سيشاركان في احتفالات اليوبيل البلاتيني للملكة إليزابيث الثانية بحضور طفليهما، وذلك بعد أسابيع من التكهنات بشأن سفرهما إلى لندن لحضور الحدث في يونيو المقبل.

لكن العائلة الشابة لن تظهر مع الملكة والأمير تشارلز والأمير وليام وزوجته كيت ميدلتون وأفراد آخرين من العائلة المالكة عند التقاط الصور الرسمية للاحتفال من على شرفة قصر باكنغهام.



وقررت الملكة البالغة 96 عاماً حصر الحضور بأفراد العائلة الملكية في الظهور الرسمي، بعد عرض عسكري سيُنظم للاحتفال بعيد ميلادها.

وقال ناطق باسم قصر باكينغهام في بيان الجمعة إن الأشخاص الذين سيظهرون إلى جانب الملكة على الشرفة في 2 يونيو هم فقط «أفراد العائلة الملكية الذين يتولون مهام رسمية بالنيابة عنها».

وأضاف أن القرار اتّخذ «بعد دراسة متأنية».

وكانت التكهنات أشارت إلى أنّ الأفراد الثلاثة قد يحضرون الحدث الذي يمتد على 4 أيام من الاحتفالات باليوبيل البلاتيني للملكة، بما يشمل تنظيم حفلات شاي وحفلة موسيقية لموسيقى البوب وعرضاً يُنظم للعموم وسط لندن.

وفي مارس، ظهر الأمير أندرو (62 عاماً) للمرة الأولى منذ أن عقد تسوية في دعوى رفعتها امرأة أمريكية ضده بتهمة الاعتداء الجنسي عليها، وبعد غضب شعبي بسبب صداقته مع الخبير المالي الأمريكي جيفري إبستين المُتهم باعتداءات جنسية عدة.

ووصلت الملكة إليزابيث إلى حفل تأبين زوجها الراحل الأمير فيليب برفقة قائد المروحية السابق في البحرية الملكية الأمير أندرو، وكانت بحال صحية متعبة وتجد صعوبة في المشي والوقوف.

واعتُبر دوره البارز في حفل التأبين الذي نُظم في وستمنستر آبي ونقلته قنوات تلفزيونية أنّه إشارة إلى أنّ والدته ترى أنّه لا يزال يتمتع بدور في المناسبات العائلية.

وأثار ظهوره الذي ركزت عليه التغطية الإعلامية جدلاً واسعاً، وقد يُنظر إلى إعلان الملكة عن عدم حضوره العرض العسكري «تروبينغ ذي كولور» على أنّه إشارة إلى عدم رغبة القصر في تكرار ظهوره إلى جانب العائلة في المناسبات الرسمية.



ونفى دوق يورك الأمير أندرو مزاعم المرأة الأمريكية بالاعتداء الجنسي عليها، ولا يزال مجرّداً من ألقابه العسكرية الفخرية ومن دوره في الجمعيات الخيرية، ما يحرمه من أي دور ملكي رسمي.

وفي الأسبوع الماضي ظهرت المزيد من التكهنات بغياب الأمير هاري عن احتفالات اليوبيل البلاتيني للملكة إليزابيث في بريطانيا، بعد توقيعه للمشاركة في كامل موسم لوس بادريس للعبة البولو في سانتا باربرا بولاية كاليفورنيا.

رحلة هاري وميغان برفقة طفليهما آرشي (3 أعام) وليليبت البالغة من العمر 11 شهراً إلى لندن في يونيو المقبل ستكون هي المرة الأولى التي تلتقي فيها الملكة مع حفيدتها التي تحمل لقب طفولتها، والمولودة في كاليفورنيا في يوينو الماضي.

كما ستقابل "ليلي" أبناء عمومتها للمرة الأولى، وهم أبناء شقيق هاري الأمير وليام مع زوجته ميدلتون: الأمير جورج (8 أعوام)، الأميرة تشارلوت (7 أعوام) والأمير لويس البالغ من العمر 4 أعوام.



وخلال مقابلة مع مقدمة البرامج الأمريكية أوبرا وينفري في 2021 اعترف هاري بوجود خلاف مع شقيقه الأكبر، لكن قال إن "الوقت يداوي كل شيء، نأمل ذلك".

وحتى الآن اقتصر لقاء ليلي بأفراد العائلة المالكة على الأميرة يوجيني ابنة عم هاري وزوجها جاك بروكس وابنهما البالغ من العمر عاماً واحداً، حيث أقامت العائلة معهم في منزلهم في مونتيسيتو في فبراير الماضي.

وسجل هاري ومارك زيارة للملكة والأمير تشارلز في قلعة وندسور في الشهر الماضي، عندما كانا في طريقهما إلى هولندا للمشاركة في دورة ألعاب إنفيكتوس.

وكانت هذه هي المرة الأولى التي يقابل فيها الزوجان جدة هاري منذ مغادرتهما المملكة المتحدة وتخليهما عن واجباتهما الملكية في مارس 2020.