الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

4 معايير أساسية لاختيار واقي الحماية من الشمس الأنسب لك

رغم أهمية استخدام واقي الحماية من الشمس على الجلد في كل المواسم، إلا أنه في فصل الصيف تحديداً يبدأ البحث عن أفضل كريمات SPF، للحفاظ على بشرة مثالية، وتفادي الحروق والتجاعيد، وتهيج الجلد، الذي تتسبب به أشعة الشمس فوق البنفسجية.

وقبل الذهاب لشراء كريم واقي الحماية من الشمس، هناك بعض المعايير المهمة عليك وضعها في اعتباركِ، نقدم لكِ أبرزها بحسب everydayhealth.



قراءة الملصق جيداً.



قراءة المُلصق جيداً قبل اختيار واقي الحماية من الشمس

من المهم أن يتم اختيار واقي الحماية من الشمس الذي يحتوي على أقل عامل حماية 30، وبعض الأطباء يرجحون عامل حماية 50، تحديداً في البلاد التي ترتفع فيها درجات الحرارة بشدة مثل عالمنا العربي.

كما حذرت إدارة الغذاء والدواء FDA، أنه يمكن أن تضلل المنتجات ذات عامل حماية قوية من الشمس (SPF) الناس، بما تدفعهم للاعتقاد أنهم محميون تماماً من حروق الشمس وتلف الجلد على المدى الطويل، وهذا الشعور الزائف بالأمان يدفع الناس أحياناً إلى الاعتقاد أنه من الجيد قضاء المزيد من الوقت في ضوء الشمس المباشر، لذلك ينتهي بهم الأمر بالحصول على المزيد من الأشعة فوق البنفسجية، وليس أقل.

ولهذا يوضح دائماً أطباء الجلد أن كريمات الحماية من الشمس، لا بد من تجديدها كل ساعتين على أقل تقدير، تحديداً في أوقات الصيف.

معرفة الفرق بين واقيات الشمس المعدنية والكيميائية.



معرفة الفرق بين واقيات الشمس المعدنية والكيميائية

الاختيار بين نوع واقي الحماية من الشمس المعدني (الفيزيائي) وواقي الحماية الكيميائي، من أهم الأمور التي عليكِ الانتباه لها عند اختيار الكريم الخاص بك.

إذ تحتوي واقيات الشمس المعدنية على أكسيد الزنك بمفرده أو مع ثاني أكسيد التيتانيوم، وتشكل حاجزاً واقياً على سطح الجلد وتحميه عن طريق عكس الأشعة فوق البنفسجية، وتميل إلى أن تكون أكثر طباشيرية وتترك الجلد مع مسحة بيضاء.

بينما تحتوي واقيات الحماية من أشعة الشمس الكيميائية على مركبات تمتص الأشعة فوق البنفسجية وتمنعها من اختراق الجلد، إذ تُمتص بشكل كامل في الجلد، ولكنها قد تسبب تهيجاً لدى الأشخاص ذوي البشرة الحساسة.

وقد يوصي بعض الأطباء باختيار واقي الشمس المعدني، الذي يحتوي على مواد مصنوعة من أكسيد الزنك أو ثاني أكسيد التيتانيوم كمكونات نشطة، لأن هذه المنتجات توفر بشكل عام حماية جيدة من أشعة الشمس ولديها مخاوف صحية أقل من المكونات النشطة.

بينما كان لبعض الأطباء رأي آخر على سبيل المثال Holly Thaggard، المؤسس والرئيس التنفيذي لإحدى منتجات العناية بالبشرة الشهيرة، إذ أوضحت أن واقيات الشمس المعدنية والكيميائية يمكن أن تكون مناسبة لك اعتماداً على نوع بشرتك، حيث تمتص واقيات الشمس الكيميائية ضوء الأشعة فوق البنفسجية، لذلك لا تمتصها بشرتك، وتسمح بتركيبات خالية من الوزن ونقية أحياناً، ولهذا تعتبر رائعة للاختيار اليومي اليومي ولون البشرة المتعددة وللشاطئ وللتمرين.

بينما أوضحت أن واقيات الشمس المعدنية تتكون من جزيئات بيضاء صغيرة تحمي من الأشعة فوق البنفسجية، مثل أكسيد الزنك أو ثاني أكسيد التيتانيوم أو كليهما، وهي أكثر نعومة ومثالية لأي شخص لديه بشرة حساسة أو معرضة لحب الشباب.

الحماية من أشعة UVA



الحماية من أشعة UVA

عادة ما يحمي واقي الشمس الأشعة البنفسجية التي تتسبب في التجاعيد، وحروق الشمس، لكن هناك نوع آخر من أشعة الشمس المعروف بـ UVA، والتي تخترق الجلد بشكل أعمق، ويمكن أن تساهم في الإصابة بسرطان الجلد وتسبب أيضاً علامات الشيخوخة، لهذا يجب التأكد من أن كريم SPF الخاص بك يحمي من هذه الأشعة.



تحقق من عامل مقاومة الماء في الواقي الشمسي.



تحقق من عامل مقاومة الماء في الواقي الشمسي

إذا كنت ذاهباً إلى الشاطئ أو المسبح في الصيف، فإن اعتماد واقي الشمس المقاوم للماء لا يحتاج إلى تفكير، كما أنه خيار ذكي جداً للاستخدام اليومي أيضاً، لأن الواقيات الواقية من الشمس المقاومة للماء جيدة لأنها عادة ما تتطلب من الناس إعادة تجديد الكريم كل ساعتين.

والكثير من الناس لا يدركون أنهم يتعرقون من واقي الشمس طوال اليوم، خاصة عندما يكون الجو رطباً، لذا فإن واقيات الشمس المقاومة للماء تمنح الأشخاص تلك الحماية الإضافية حتى لو لم يكونوا في الماء بشكل فعلي.

#بلا_حدود