الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

رنا حارب.. الشارة الدولية الأولى

تميزت وسعت إلى التميز بدأب وبكل قوة في مجال عشقته ووجدت فيه ما يتناسب وإمكاناتها ومواهبها، تمدد طموحها وطالت، واستطالت رغبتها في تحقيق النجاح ليس لذاتها وحسب، بل كان ولا يزال جل همها وشغفها ومبتغاها بلوغ منتهى المجد بتشريف الوطن وتمثيله على النحو الذي يجعلها فخورة بما تفعل، مثلما يفخر بجليل صنيعها الوطن أيضاً. أخيراً وليس آخراً، حصلت رنا ربيع حارب الدرعي حكمة كرة القدم الإماراتية بنت الـ 26 ربيعاً، على شارة تحكيم كرة القدم الدولية من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، كأول حكمة لكرة القدم من الإمارات تحصل على الشارة الدولية من الاتحاد الدولي (فيفا). وجاء نيل رنا حارب الشارة الدولية تتويجاً لجهد جهيد ورأي سديد، شكلا عنواناً لمسيرتها بعد مشوار طويل من العطاء كلاعبة لكرة القدم، ثم في تحكيم مباريات كرة القدم الإماراتية على المستوى المحلي. لم تسعها الفرحة هي وأسرتها ومحبوها ومتابعوها عند حصولها على الشارة الدولية، فقد حققت غاية وأملاً وطموحاً، وستنطلق صافرتها نحو آفاق بعيدة وكبيرة وفخيمة ممثلة للوطن، وسفيرة فوق العادة للمرأة الإماراتية. وانداحت التكليفات الدولية لإدارة المباريات منذ منح رنا حارب الشارة الدولية، ليطير طائرها ميمماً مشرقاً تارة، وتارة أخرى مصوباً مغرباً، لتتجه رنا حارب أخيراً إلى العاصمة البحرينية المنامة، لإدارة اللقاء الودي الذي يجمع منتخب سيدات البحرين بنظيره الباكستاني، وهي مباراة تأتي ضمن استعدادات منتخب سيدات البحرين لخوض البطولة الإقليمية الآسيوية التي تنظم في 2015. تؤكد رنا حارب مراراً استعدادها لقيادة مباريات كرة القدم للسيدات والرجال على حد سواء في دوري الخليج العربي، ولا ترى غضاضة في ذلك طالما أنها ترتدي الحجاب أثناء تحكيمها للمباريات، وهي تجد من أسرتها تشجيعاً قوياً ومؤازرة وتحفيزاً. تطمح رنا حارب للمشاركة في مونديال السيدات، الذي تنظمه العاصمة الأردنية عمان في العام 2016، لما يمثله التحكيم في المونديال العالمي من قيمة كبيرة وتشريف للوطن العزيز.
#بلا_حدود