الثلاثاء - 18 يناير 2022
الثلاثاء - 18 يناير 2022
الأسهم في 2022

الأسهم في 2022

نصائح لمستثمري الأسهم في 2022 بالبورصات الخليجية

يتوقع الكثير من الخبراء أن الأسهم في 2022 لكل من أسواق البورصة العالمية وأسواق البورصة الخليجية سوف تشهد عاماً قوياً نظراً لما تشهد البيئة الحالية من انخفاض أسعار الفائدة بالإضافة إلى التحفيز المستمر من قبل الحكومات والبنوك المركزية في جميع أنحاء العالم، ومع انتشار لُقاح فيروس كورونا وتزايد حملات التطعيم لوحظ تراجع ملحوظ في معدلات الإصابة وبدء تعافي أغلب اقتصادات دول الخليج، ناهيك عن ارتفاع أسعار النفط في أعلى مستوى له منذ عامين.

نبذة قصيرة على أداء الأسهم في 2021 بالبورصات الخليجية

قبل الحديث عن أفضل النصائح لمستثمري الأسهم في 2022 بالبورصات الخليجية، ينبغي علينا أولاً أن نُلقي نظرة على الحالة الاقتصادية وأداء الأسهم في العام الماضي بالبورصات الخليجية والشرق الأوسط.

شهدت المنطقة الخليجية ارتفاعاً ملحوظاً في أسواق المال والبورصة مع نهاية العام المنصرم 2021، حيث بدأ بالفعل عدد كبير من المستثمرين الأجانب والمؤسسات الاقتصادية بالدخول إلى البورصة الخليجية.

ومما يدل على ذلك ارتفاع مؤشر السوق المالي لدولة الكويت 26.34%، هذا بجانب ارتفاع مؤشر سوق مالي مسقط بنسبة تجاوزت 13.14%، وفي دولة البحرين شهدت أسواق البورصة حالة كبيرة من النشاط حيث تجاوز مؤشرها ارتفاعاً 20.3%.

على الرغم من أن جميع المؤشرات وكذلك توقعات خبراء الأسواق المالية في صالح الاستثمار بالبورصات الخليجية، إلا أنه من الضروري قبل الاستثمار تحديد الفرص المناسبة أولاً.

ولا شك أن تحديد الفرص المناسبة قبل الاستثمار أحد أبرز العوامل التي تؤدي إلى تحقيق أفضل استثمار، ويأتي ذلك من خلال الاستعانة بالخبراء والاطلاع على أحوال وتقارير الشركات ودراسة الأسهم بشكل جيد، وأخيراً اتخاذ القرار المناسب.

اقرأ أيضاً.. 10 أسهم خليجية تتجاوز مكاسب عملات رقمية كبرى في نهاية 2021

نصائح لمستثمري الأسهم في 2022 بالبورصات الخليجية

من خلال ما يلي نضع أمامكم مجموعة من أبرز النصائح للراغبين في الاستثمار بالأسهم التابعة لبورصات الخليج في العام الجديد 2022:

تنويع الأسواق

ينصح عدد كبير من الخبراء الاقتصاديين مستثمري الأسهم في 2022 بالبورصات الخليجية عدم تخصيص أكثر من 30% من حصصهم المالية في سوق مالي واحد، وبدلاً من ذلك ضرورة تنويع الأسواق التي يستثمرون فيها أموالهم.

يُنصح أيضاً عدم الانسياق وراء الشراء عن طريق الاقتراض أو الشراء بالهوامش فور صعود أسهم سوق معين، وذلك تجنباً للتعرض لخسائر فادحة حال مواجهة هذا السوق تقلبات اقتصادية.

يرى الخبير الاقتصادي «حسام عيد» مدير شركة إنترناشونال لتداول الأوراق المالية ضرورة تحديد مستوى جني الأرباح على أنه يجب التوقف عن الاستثمار حال وجود خسائر كبيرة.

كما أشار إلى أنه من الممكن أن يحدث متغيرات لحظية أثناء عمليات تداول الأسهم، لذا يجب التعامل مع السوق المالي الخليجي وعمليات البيع والشراء للأسهم بمرونة عالية.

توزيع المخاطر

ترى خبيرة الأسواق المالية في شركة تايكون لتداول الأوراق المالية «دعاء زيدان»، أنه ينبغي على المستثمر أولاً دراسة الأسهم من حيث كونها في اتجاه تصاعدي أم في حالة هبوط.

كما يجب معرفة كون أسعار هذه الأسهم تخطت مرحلة جني الأرباح أم ما زالت في بداية مرحلة الارتفاع المُنتظر، أضف إلى ذلك يجب دراسة الأسهم ذات السيولة العالية جيداً.

وأخيراً نصحت الخبيرة الاقتصادية «دعاء زيدان» تقسيم الحصيلة المالية للمستثمر على 3 أسهم كحد أدني وذلك في 3 قطاعات مختلفة، هذا بجانب توزيع المخاطر وتحديد نقاط الربح والخسائر أثناء المتاجرة بالأسهم.

ومن ضمن أفضل النصائح للمستثمرين في البورصة الخليجية أيضاً التريث في عمليات البيع والشراء وعدم اتباع الشائعات، لا سيما الشائعات السياسية.

توقع الربح والخسارة

يرى المدير التنفيذي لشركة سولت للاستشارات المالية «طارق قاقيش» أنه على الرغم من كون احتمالية تجنب الخسارة في الأسواق الخليجية منخفضة للغاية إلا أن كلاً من الربح والخسارة وارد.

كما أشار الخبير الاقتصادي «طارق قاقيش» إلى أنه يوجد بالفعل استراتيجيات محددة لكي يتمكن المستثمر من الحد من نسبة الخسائر والمخاطر للأسهم، ولكن يجب التسليم إلى أنه من المستحيل أن يتجنب المستثمر الخسارة في أسواق الأسهم بشكل عام.

اقرأ أيضاً.. «ألفا ظبي القابضة» تزيد حصتها في الدار العقارية إلى 29.8%

تحديد نوعية الاستثمار

ينصح كثير من خبراء التداول والاقتصاد مع بداية العام الجديد مستثمري الأسهم في 2022 بالبورصات الخليجية ضرورة تحديد نوعية الاستثمار من حيث هل هو استثمار قصير الأجل أم طويل الأجل.

ولا شك أن معرفة المستثمر الأسس الصحيحة للبورصة وما هي قطاعات الأسهم الجيدة يؤدي إلى الحصول على أقوى عوائد مالية واستثمار ناجح.