الجمعة - 09 ديسمبر 2022
الجمعة - 09 ديسمبر 2022

درجات الحرارة واستخدام التكييف يعززان الطلب على خدمات السيارات استباقياً

مع اقتراب دخول فصل الصيف، تشهد مراكز صيانة السيارات إقبالاً من طرف شريحة من العملاء الراغبين في تنفيذ عمليات صيانة مبكرة لمركباتهم، استباقاً لأي تأثيرات محتملة لارتفاع درجات الحرارة على السيارات. وأفاد مسؤولو خدمات في وكالات سيارات محلية بتزايد الإقبال على تنفيذ عمليات الصيانة التفقدية للمركبات قبل موعد الصيانة المحدد أصلاً، ومع قطع السيارات لنحو 70 في المئة من المسافة المسموح بها قبل أجل الصيانة. وتعد الصيانة المبكرة عامل أمان احتياطياً يسمح بتلافي أي أضرار تنجم عن احتراق الزيوت نتيجة لارتفاع درجات الحرارة واستخدام دوائر التبريد بشكل مكثف. وأوضح مسؤول خدمات صيانة في وكالة محلية مصعب بيطار أن فترات الصيانة تتباين حسب مواصفات السيارات وقدرتها الميكانيكية، مؤكداً إقبال بعض العملاء مع اقتراب فصل الصيف على طلب صيانة مبكرة لسياراتهم قبل موعدها المحدد. وأشار مسؤول في مركز تابع لوكالة أوروبية نزار عقيل أن معدلات احتراق الزيوت تتأثر بارتفاع درجات الحرارة، ما يدفع بعض العملاء لإجراء صيانة مبكرة لتلافي أي أعطال مفاجئة في المركبات. ولفت إلى تلقي الوكالة العديد من طلبات الصيانة لسيارات لم تقطع أكثر من 70 في المئة من المسافة المتاحة لغاية أجل الصيانة المحدد سلفاً. بدوره، بين مسؤول خدمات عملاء في وكالة أخرى محمد الرداد أن برمجة مواعيد الصيانة تجرى حسب سجلات خاصة بالسيارات تتناسب مع المسافات المقطوعة وتبعا لنوعية وصلاحية الزيوت المستخدمة. وذكر أن فصل الصيف يسجل عادة ارتفاعاً في الإقبال على مراكز الصيانة، بدفع من حالات الصيانة الاحترازية المبكرة، ورغبة ملاك السيارات المشتراة حديثاً في تقارب آجال صيانتها تفادياً لأي تأثيرات في المحركات، في ظل درجات حرارة شديدة الارتفاع في المنطقة.