الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

«اجتماعية الشارقة» تلحق 10 أطفال بمقاعد الدراسة بعد إهمال الأسر

كشفت إدارة حماية حقوق الطفل بدائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة عن إلحاق عشرة أطفال بمقاعد الدراسة بعد أن كانوا خارج الإطار المدرسي لفترة من الزمن، نتيجة لإهمال أسرهم لظروف اجتماعية واقتصادية ألمت بهم. وتفصيلاً؛ قالت أمينة الرفاعي مديرة إدارة حماية حقوق الطفل «شاءت الظروف أن يكشف فريق من دائرة الخدمات الاجتماعية مجموعة من الأطفال خارج أسوار المدرسة؛ خلال العام المنصرم، فجرى إبلاغ فريق الاستجابة لدعم ومساندة الطفل في إدارة حماية حقوق الطفل حول وضع أولئك الأطفال، من خلال بلاغ ورد إلى خط نجدة الطفل (800700)، وتحرك الفريق لدراسة حالة الأطفال العشرة ومعرفة ظروف حياتهم وتفاصيل مشكلة تأخر انضمامهم إلى المقاعد الدراسية؛ إلا أنّ ما زاد الإشكالية عمقاً أن أعمارهم تجاوزت المحددة في المدارس، وبما أننا في دائرة الخدمات الاجتماعية التي تضع حماية وتعليم الأطفال من أولوياتها؛ سارعنا بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم للحصول على إذن بإلحاقهم بمقاعد الدراسة؛ وبالفعل حدث التجاوب وجرى الحصول على الموافقة». وأضافت إلى أنه جرى تسجيل الأطفال بالمدرسة المراد تسجيلهم بها، بعد تأهيلهم في «قافلة نون» لتعليم الأطفال فاقدي الرعاية التعليمية؛ لتجرى امتحانات لتحديد مستوى كل طفل ومن ثم ضمهم في الصفوف المناسبة للفئة العمرية، لتقوم إدارة حماية حقوق الطفل بتسجيل الأطفال لتأمين حق التعليم لهم أسوة بأقرانهم. وأشارت مديرة إدارة حماية حقوق الطفل إلى أن احتواء هذه المشكلة الاجتماعية ينطلق من دور دائرة الخدمات الاجتماعية في تأمين حقوق الأطفال وحرصها على حماية حقوقهم المتمثلة في التعليم وحق الحصول على الأوراق الثبوتية، حيث تعمل الدائرة من خلال إدارة حماية حقوق الطفل باستمرار على رصد ومعرفة احتياجات الأطفال والوقوف على متطلباتهم وحل جميع ما يتعرضون له من مشاكل، ولا سيما أن الجانب الإنساني يُعد أحد التوجهات الاستراتيجية في نهج دائرة الخدمات الاجتماعية ورؤيتها وغاياتها.
#بلا_حدود