السبت - 10 ديسمبر 2022
السبت - 10 ديسمبر 2022

مصر تبحث التعاون مع البنك الدولي في الطاقة المتجددة

مصر تبحث التعاون مع البنك الدولي في الطاقة المتجددة

التقى الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة في مصر، الأحد، المديرة الإقليمية للبنك الدولي بمصر، مارينا ويز، والوفد المرافق لها من البنك الدولي، وذلك لبدء مرحلة جديدة من التعاون مع البنك والذي يعد من أحد أكبر شركاء التنمية الدولية التي ترتبط مع مصر بعلاقة وثيقة لا سيما في قطاع الطاقة المتجددة.

ولفتت وزارة الكهرباء في بيان لها، أن شاكر أوضح أن العلاقة الاستراتيجية بين مصر والبنك الدولي تعزز توجهات الدولة نحو التحوّل إلي الاقتصاد الأخضر وتعزيز مشاركة القطاع الخاص في التنمية.

وقدَّم فريق البنك الدولي عرضاً حول موضوعات الشراكة المستقبلية بين البنك وقطاع الكهرباء والطاقة المتجددة، والتى تشمل عدداً من الموضوعات الهامة، من بينها الربط الكهربائي، وكذا زيادة قدرة الربط مع الأردن، بالإضافة إلي الهيدروجين الأخضر والخطوات الخاصة بخفض الانبعاثات الكربونية، بالإضافة إلى استعراض التعاون والدعم في محور الطاقة ضمن مبادرة "NWAFI" التي تتضمن استبدال محطات إنتاج طاقة متقادمة لإنتاج الطاقة الكهربائية باستخدام الوقود الأحفوري، إلى محطات طاقة متجددة، بالإضافة إلى بحث التعاون في مشروعات الضخ والتخزين ووضع الخطط المستقبلية لشبكة النقل الكهربائي لاستيعاب القدرات الكبيرة المتوقع إنتاجها من المصادر المتجددة.

وأكَّد شاكر على تنفيذ مصر لخطط واضحة وقوية في إطار التحوُّل نحو الاقتصاد الأخضر مشيراً إلى الاستراتيجية الوطنية للطاقة المستدامة، وهي خطة طويلة الأجل تستهدف تنويع مزيج الطاقة من المصادر المتجددة لتصل إلى 42% بحلول عام 2035.

وأشار وزير الكهرباء إلى التوقيع خلال فعاليات مؤتمر المناخ "COP27" على العديد من الاتفاقيات مع المطورين والمستثمرين من القطاع الخاص المحلي والدولي لمشروعات باستثمار أجنبي مباشر.

وفي مجال الربط الكهربائي تسعى مصر إلى أن تكون مركزاً إقليمياً لتبادل الطاقة، ومنها الربط الكهربائي، وخاصة مع أوروبا؛ ما يعزز التعاون الاستراتيجي، ويساعد بدوره في الحفاظ على البيئة وحمايتها باستخدام كافة مصادر الطاقة المتاحة، وخاصة الاستفادة من الطاقات المتجددة، كما يعتبر المشروع خطوة مهمة للأمام لتحقيق التوافق المطلوب لدعم تكامل الطاقة المتجددة في شبكات الطاقة للدولتين، ويحظى باهتمام الطرفين لتسريع الخطوات التنفيذية الخاصة به؛ والذي يعمل على استيعاب الطاقات الضخمة التي سيتم توليدها من الطاقة النظيفة التي تزخر بها القارة الأفريقية.