الخميس - 18 أبريل 2024
الخميس - 18 أبريل 2024

النفط يعوّض أغلب خسائره المبكرة بعد نفي تقرير بشأن أوبك+

النفط يعوّض أغلب خسائره المبكرة بعد نفي تقرير بشأن أوبك+

عوّضت أسعار النفط أغلب خسائرها المبكرة، الاثنين، بعد أن نفت السعودية تقريراً بأنها تناقش زيادة المعروض من النفط مع أوبك وحلفائها.

وسجّلت العقود الآجلة لخام برنت لشهر يناير 87.45 دولار للبرميل عند التسوية، متراجعة 17 سنتاً. وبلغت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي لشهر ديسمبر 79.73 دولار للبرميل عند التسوية، منخفضة 35 سنتاً قبل انتهاء أجل العقد في وقت لاحق، الاثنين.

وانخفض عقد يناير الأكثر نشاطاً سبعة سنتات إلى 80.04 دولار للبرميل.

وتراجع كلا الخامين القياسيين بأكثر من خمسة دولارات للبرميل في وقت مبكر، الاثنين، مسجلين أدنى مستوى في عشرة أشهر، بعد أن ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن زيادة تصل إلى 500 ألف برميل يومياً ستخضع للنقاش في اجتماع أوبك+ في الرابع من ديسمبر.

وعوَّض النفط معظم خسائره لاحقاً بعد أن ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية أن وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان قال إنَّ المملكة ملتزمة بتخفيضات الإنتاج، ولا تناقش زيادة محتملة في إنتاج النفط مع منتجي النفط الآخرين في أوبك، نافياً تقرير الصحيفة.

ونفى وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي، ليل الاثنين، انخراط الإمارات في أي نقاش مع أعضاء آخرين في تجمّع (أوبك+) لتغيير أحدث اتفاق بشأن الإنتاج.

وقال المزروعي على تويتر: «نظلُّ ملتزمين بهدف أوبك+ تحقيق التوازن في سوق النفط، وسندعم أي قرار لتحقيق هذا الهدف».