الجمعة - 19 أبريل 2024
الجمعة - 19 أبريل 2024

"ستيلانتس" تهرب من غلاء أوروبا لتصنع سياراتها الكهربائية بالهند

"ستيلانتس" تهرب من غلاء أوروبا لتصنع سياراتها الكهربائية بالهند

كشف الرئيس التنفيذي لشركة ستيلانتس، كارلوس تافاريس، أن شركته قد تتجه لصناعة السيارات الكهربائية في الهند بدلاً من أوروبا بسبب ارتفاع الكُلفة في القارة العجوز، مشيراً إلى أنه وعلى العكس، يمكن للهند أن تُلبي كل ما تحتاج إليه الشركة الفرنسية لتصنيع مركباتها النظيفة.

وفي حديث نقله موقع autonews، قال تافاريس: «حتى الآن، أوروبا غير قادرة على صناعة سيارات كهربائية ميسورة الكُلفة، لذلك فهناك فرصة كبيرة للهند أن تبيع السيارات الكهربائية بأسعار معقولة، هذا ما نعمل عليه ولم يتقرر بعد لكننا نحاول القيام به».

ومن ضمن الأمور الأخرى التي ستشجع ستيلانتس على التوجه صوب الهند هي الضرائب الباهظة التي تفرضها الحكومة الهندية على السيارات المستوردة، مما يفرض على الشركة الفرنسية أن تصنع السيارة الكهربائية المقبلة لها بالكامل داخل الهند لتبيعها فيها، كما هي الخطة سابقاً.

وحول ذلك قال تافاريس: «الرسوم الجمركية على استيراد سيارة في الهند مرتفعة للغاية، مما يعني أنه إذا كنت ترغب في الحصول على سيارة كهربائية ميسورة الكُلفة، فيجب تصنيعها في الهند مع موردين ومكونات هندية.. السيارات الكهربائية اليوم هي في الغالب مشكلة تتعلق بالقدرة على تحمل التكاليف، الأمر لا يتعلق بالتكنولوجيا».

أما بخصوص أن تكون السيارات الكهربائية بشكل عام ميسورة الكُلفة في كل أرجاء العالم، فاعتبر تافاريس أن ذلك لن يحدث قبل 5 أو 6 سنوات من الآن.

تجدر الإشارة إلى أن ستيلانتس أعلنت في وقت سابق عزمها إطلاق سيارة كهربائية صغيرة في الهند بالعام المقبل اعتماداً على منصة سمارت كار، التي وللمصادفة ستُطلق عبرها سيارات سيتروين الجديدة أيضاً.